مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

مرشح نقيب مهندسي مصر فى تصريحات خاصة لمصر البلد الاخبارية 

كتب – محمد جمعه:
كشف النائب البرلمانى المهندس أحمد عثمان وكيل نقابة المهندسين ورئيس الغرفة التجارية بالاسماعيلية عن مشروع طموح للرقمنة التكنولوجية لجميع أبناء النقابة المرحلة القادمة يتضمن تسجيل بيانات ومعلومات اعضاء النقابة تمهيدا لدمجهم فى البرامج الخدمية التى تقدمها النقابة سواء فى مجالات الصحة او التدريب وفق خطة وضعها بنفسه مع خبراء التكنولوجيا لخدمة النقابة.
وقال النائب فى تصريحات خاصة أن مشاركة الالاف من ابناء  النقابة فى جميع المشروعات القومية سواء فى قطاع الانشاء العاصمة الادارية و فى 17مدينة جديدة والمشروع القومى للطرق ومحطات الطاقة الكهربائية ومحطة الضبعه والمشروعات الزراعية وغيرها مصدر فخر لنقابة المهندسين فى ظل أكبر مشروعات قومية فى تاريخ مصر ينفذها الرئيس السيسي .
قد يهمك ايضاً:

الدكتور أحمد شاهين : سنواجه الفساد بكل حسم

بين الاقسام 1
ووجه وكيل نقابة المهندسين التحية للمهندس مصطفى مدبولى رئيس الوزراء وأحد اعضاء نقابة المهندسين الذى يؤمن بدور المهندس المصرى فى بناء مصر الجديدة لافتا الى ان النقابة تفخر به كأحد ابناءها وأنه سيتم التنسيق معه المرحلة القادمة فى كل المشروعات الخدمية التى تنفذها النقابة وعلى رأسها تنمية موارد صندوق المعاشات لخدمة كل ابناء النقابة الذين يقترب عددهم من نحو مليون مهندس.
وشدد عثمان على ما وصفه بأستقلالية النقابة تماما بأعتبارها “بيت المهندسن” جميعهم رافضا اى نوع من انواع ممارسة السياسة او الحزبية داخل جدران النقابة مشددا على أن النقابة كيان وطنى داعم للدولة ومؤسساتها ولخدمة الوطن والمواطن ويجب ان يبقى دائما لخدمة المهندسين

وأكد وكيل النقابة على أهمية التدريب الهندسي فى كافة فروع الهندسة بكل تخصصاتها فى ظل التقدم المذهل الذى يشهده العالم مشيدا بمبادرة الرئيس السيسي ارسال بعثات هندسية للتدريب على تكنولوجيا المشروعات القومية كما تم فى ماكينات حفر الانفاق ومحطات الطاقة الكهربائية لنمتلك التكنولوجيا ونطورها لافتا الى انه فى هذا المجال يجب استمرار برامج التدريب وأمتدادها لجميع فروع النقابة وابناء المهنة والعمل على دعم

فكرة “المهندس الصغير” للحصول على تمويل لازم لتنمية
وقال وكيل النقابة أن أهم ما يميز نقابة المهندسين هو”الوعى” الذى يتمتع به أبناء النقابة فى مواجهة التحديات التى تواجه المهنة والتوافق على أهداف واضحة أهمها وحدة النقابة ولم الشمل والاستفادة من خبرات شيوخ المهنة ووضع هيكل مالى وأدارى يحقق رفع مستوى المهندسين وتقديم كل الدعم للنقابة وصندوق المعاشات
وعبر عن أمله ان تشهد انتخابات النقابة أختيار من يحقق احلام وآمال المهندسين ويدفع العمل النقابى للأمام مشددا على احترامه لجميع المرشحين لمنصب النقيب الذى يرى انه تكليف قبل ان يكون تشريف للفائز
واختتم تصريحاته بتعهده ان يدعم ويتبنى عددا من التشريعات البرلمانية من اجل دعم المهندسين والنقابة من خلال مقعدة البرلماني والكتلة البرلمانية ذات الاغلبية بمجلس النواب.