مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

مركز النيل للإعلام ينظم ندوة عن دور الإعلام فى مواجهة الشائعات بالشرقية بحضور حمدى رزق

 

 

 

كتب  –  رضا أبو راضي

 

 

أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية  أن التقدم المذهل فى تقنيات الإتصال والتواصل تؤدى لتعرض الشباب لمحتوى هائل من المعلومات والأخبار والشائعات  ، فلابد من تكاتف وسائل الإعلام المسئولة مع الدولة في عرض وتداول الأخبار والأحداث بمصداقية وشفافية والمساهمة  في تنمية الوعى أو الإدراك الثقافى لدى الشباب ليكون قادرعلى فهم حقيقة هذا المحتوى والتعامل معه بشكل صحيح و تحليل الأخبار التى يتعرضون لها من وسائط الإعلام المختلفة والتعامل معها بموضوعية دون التأثر بما تحويه من معلومات مضللة فى أحيان كثيرة   لمواجهة سيل الشائعات والأخبار الكاذبة التى تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي

قد يهمك ايضاً:

رئيس الاتحاد الأمريكي للسلاح يهنئ عبد المنعم الحسيني بنجاح…

محافظ الجيزة يقدم واجب العزاء فى ضحايا كنيسة أبى سيفين…

بين الاقسام 1

وفى هذا السياق عقد مركز النيل للاعلام بالشرقية التابع لقطاع الإعلام الداخلى بالهيئة العامة للإستعلامات ندوة إعلامية  بقاعة المؤتمرات بمقر المجمع الاعلامى بالزقازيق وذلك تحت عنوان ” دور الإعلام في مواجهة الشائعات”

تحدث فيها الإعلامي حمدى رزق عن الإدوار البارزة والمتعددة للإعلام في مواجهة الشائعات ومن أهمها تعريف الشباب بالإنجازات التى تقوم بها الدولة على الصعيدين الإقتصادى والإجتماعى كالمشروعات القومية ومشروع حياة كريمة لتطوير قرى الريف المصرى ، وكذلك تبسيط الخدمات الإلكترونية وإعتماد المشاريع التنموية الضخمة ، فضلاً عن عرض أهم التحديات والقضايا التى تواجه خطة التنمية مثل الزيادة السكانية فيما يبرز دور الإعلام أكثر في كشف وتقديم أوجه الفساد التى تحاربه الدولة بأجهزتها الرقابية المختلفة .

 

وأشار الأستاذ علاء حنيش مدير عام إدارة إعلام شرق الدلتا إن الإعلام له  دور مهم في الضبط الاجتماعى والقضاء على المخاطر التي تهدد المجتمع في مهدها، ومنها الشائعات، وأن سرعة الرد على الشائعات سيساهم فى القضاء عليها وعدم انتشارها، وهنا لابد من إمداد وسائل الإعلام بالمعلومة الصحيحة بسرعة والتعاون القوى بين مراكز المعلومات ووسائل الإعلام لسرعة المكاشفة والرد عليها من جانب أجهزة الدولة المعنية قبل انتشارها.

تعليقات