مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

33 – تسقط أمريكا… ويسقط الكيان الصهيونى 

بقلم – محمد محمود الجندي:

قد يهمك ايضاً:

حماية حقوق الأطفال في العصر الرقمي “تحديات…

انور ابو الخير يكتب: زمن بيع الضمائر والأوطان

منذ سقوط الإتحاد السوفيتى وأصبح العالم يعانى من وجود القطب الأوحد وأصبحت أمريكا تتحكم فى مصائر الشعوب وتخلق المشاكل بين الدول وتشعل نار الحروب بينها شرقا وغربا فنجد الحروب الأهليه داخل بعض الدول وحروب بين دول وأخرى بتغذية من أمريكا التى تمد الأطراف بالسلاح لتضعف وتقضى على هذه الدول مثلما حدث فى الصومال والعراق وسوريا والسودان وأوكرانيا .. وروسيا وتايوان .. والصين وكوريا الشمالية .. والجنوبية وفلسطين ..وإسرائيل ووسط هذه الإضطرابات تروج تجارة السلاح الأمريكى ورغم ذلك تتشدق أمريكا بأنها هى راعى الديمقراطية وحقوق الإنسان فى العالم واتخاذها ذريعة لمهاجمة الدول وفرض الإرادةالسياسيةعليها ..هانحن نعيش أياما عصيبة بسبب الحرب الصهيو أمريكية على قطاع غزة حيث تشرف أمريكا على الحرب تخطيطا وتجهيزا ويشارك الجنرالات الأمريكان فى الحرب إلى جانب الكيان المحتل الغاصب حيث حضر الرئيس الأمريكى إلى إسرائيل منذ اللحظة الأولى ومعه جنرال الحرب الأمريكى أوستن ووزير خارجيته بلينكين وكبار المسئولين ويعلن الجميع الإنحياز للنازية ويقدمون الدعم المالى والسلاح بل أحدث مافى الترسانة الأمريكية ويحضرون الأساطيل وحاملات الطائرات والغواصات النووية لمساندة الكيان المحتل ويعلنون منذ اللحظة الأولى ان إسرائيل لها الحق فى الدفاع عن النفس وقامت إسرائيل بقتل المدنيين والنساء والأطفال وتجاوزعدد الشهداء فى غزة خمسة عشر ألفا والمفقودين تحت الأنقاض عشرة آلاف والجرحى أكثر من أربعين ألفا وضربت مدارس الأونروا التى يقيم بها اللاجئين وهدمت خمس وستين مدرسة والمستشفيات والمخابز وسيارات الإسعاف وقتلت الطواقم الطبية والأطباء ورجال الدفاع المدنى وسيارات الإطفاء ورجال الدفاع المدنى وتدفع المدنيين للهجرة القسرية من شمال إلى جنوب غزة وتحشرهم فى منطقة ضيقة ومكتظة بالسكان أصلا ومع نقص الطعام والماء والوقود والقصف المدفعى والدبابات والطائرات لإجبارهم على الهجرة لسيناء كل ذلك بموافقة أمريكية وتنفيذ الكيان الغاصب النازى المحتل وهذا كله بحجة الدفاع عن النفس .. أى دفاع هذا ؟؟؟ وأما دفاع المقاومة عن حقوق شعبها والمطالبة بالحرية والأرض فهذا إرهاب ؟؟؟ أنه الكيل بمكيالين …إنه الإرهاب الصهيو أمريكى ياضمير العالم الصامت؟؟؟ …ليس هذا فحسب فما يحدث بالضفة الغربية من إرهاب المستوطنين اليهود الذين يحملون السلاح ويقتلون المدنيين وحملات الاعتقالات اليومية للأطفال والنساء وتعذيبهم فى السجون والمعتقلات أضف إلى ذلك اقتحام المسجد الأقصى ومنع المسلمين من الصلاة فيه وقيام المستوطنين بحماية الجيش بأعمال الهدم وأداء الصلوات التلمودية داخله تحت سمع وبصر أمريكا التى لم تردع إسرائيل وتمنعها من الأعمال المشينة والقتل والابادة كل ذلك يجعلنا نقول بكل صراحة ووضوح تسقط أمريكا راعية الإرهاب فى العالم ويسقط الكيان النازى المحتل الإسرائيلى وتحيا المقاومة ودفاعها عن النفس والشعب الفلسطيني

التعليقات مغلقة.