مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

31- أمريكا وإسرائيل تدمران غزة

38

بقلم – محمد محمود الجندي:

قد يهمك ايضاً:

أحمد سلام يكتب أحاديث “التطبيع ” الكروي !

افتتاح ايجبس” رؤية جديدة لمستقبل الطاقة في مصر”

منذ إنهيار الهدنة بسبب التعنت الإسرائيلى والكيان الصهيونى وأمريكا يشنان حربا تدميرية لقطاع غزة ويدعون أنهم يقومون بضرب البنية التحتية لحركة حماس ويفتخرون بضرب 400 هدف فى خلال يوم واحد ولم نسمع اونشاهد سوى قتل الأطفال والنساء فاى اهدف يتحدثون عنها وهل قتل الأطفال والنساء هى تلك الأهداف ؟؟ لقد

 تجاوزت إسرائيل كل الحدود والقوانين والأعراف الدولية بل والإنسانية أيضا. …أمريكا على لسان المسئولين الكبار بلينكن وزير الخارجية الأمريكى ووزير الدفاع يعلنون بكل بجاحة أنهم لن يسمحوا بانتصار حماس على إسرائيل وروسيا على أوكرانيا وأنهم ماضون فى مساعدة الدولتين حتى يتحقق الإنتصار على حماس وروسيا وأنهم طالبوا الكيان الحليف والمدلل بتقليل قتل المدنيين أى أنهم موافقين ضمنيا على قتل الفلسطينيين فى غزة والضفة الغربية وأن تصريحاتهم هى للاستهلاك والضحك على العالم كما أن أكذوبة الدفاع عن النفس التى يعطونها لإسرائيل هى تبرير للقتل والإرهاب وهل إسرائيل تدافع عن نفسها ضد الأطفال والنساء والمدنيين العزل أم أن الشجاعة والدفاع عن النفس ضد حماس التى لم تستطع إسرائيل إطلاق سراح محتجزيها من أيديهم أم أن تبرير الفشل يكون على حساب المدنيين والأطفال والنساء إن الهدف أصبح واضحا وضوح الشمس وهو الإبادة الجماعية وبشكل ممنهج لتصفية القضية الفلسطينية وهذا لن يتحقق بإذن الله لأن فى فلسطين شعب يدافع ولن يترك أرضه ووطنه وسيظل يدافع ويتمسك بها حتى الرمق الأخير ولن تفلح الخطط والقتل والهدم الممنهج بتخطيط أمريكى وتنفيذ للكيان الإسرائيلي …. ان المناظر المؤلمة والصور التى نرى جزء منها توضح مدى بشاعة القصف وحجم الدمار وصور الأطفال والنساء وهم يحرقون بالأسلحة المحرمة دوليا والتى تقوم أمريكا بمد الكيان الصهيونى النازى المحتل ليقوم بعمليات الإبادة الجماعية لشعب ‘ أعزل كل ماقام به أنه يطالب بأرضه وحريته وتعتبرها أمريكا وإسرائيل جريمة تستحق الفناء والإبادة لكل ما هو فلسطينى ليس بهذه الطريقة المفضوحة يتم تدمير غزة وشعبها ؟؟؟ أيها العالم الحر …ياضمير العالم العربى والإسلامي انتبهوا وتحركوا لإنقاذ شعب يتم ابادته ..فإن لديكم أسلحة تمتلكونها أوقفوا التعامل مع البضائع الأمريكية والإسرائيلية وكل الدول التى تساند العدوان استخدموا البترول كسلاح ضدهم اسحبوا السفراء واقطعوا العلاقات معهم لأنهم تجاوزوا فى الإجرام والقتل وسفك الدماء اعلنوها وبصراحة ان مطالب الشعب الفلسطينى بأرضه وحريته حق وأن إسرائيل مغتصبة ومعتدية وأن ما يحدث فى غزة ظلم واعتداء بل إجرام وليس دفاعا عن النفس وأن مايقوم به شعب فلسطين هو الدفاع الحقيقى عن النفس ويجب مساعدته بالمال والسلاح وكل ماتملكون وإن شاء الله نحن الغالبون

التعليقات مغلقة.