مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

بلجيكا : حوالي 6.5 مليون شخص حصلوا على الجرعة الأولى من لقاح كورونا

بروكسيل – عبد الله مصطفى

 

 
 
بلجيكا : 499 حالة اصابة يوميا و6 حالات وفاة  ومايقرب من 6.5 مليون شخص حصلوا على الجرعة الأولى من اللقاح 

 

يتواصل الانخفاض في ارقام كورونا في بلجيكا واستمر متوسط معدل الاصابات اليومي  499 حالة خلال الاسبوع المنصرم وهو مايعني حدوث انخفاض بنسبة 44 في المئة مقارمة مع الاسبوع الذي سبقه ووصل اجمال يالمصابين الى مليون ومائة الف شخص تقريبا منذ بداية تفشي الوباء في مارس من العام الماضي كما  بلغ معدل دخول الاشخاص الى المستشفيات الاسبوع الماضي 33 شخصا يوميا وهذا يعني انخفاض بنسبة 33 في المئة مقارمة مع الاسبوع الذي سبقه وبلغ متوسط معدل الوفيات اليومي 6 حالات فقط خلال الاسبوع الماضي وبلغ اجمالي من تقلوا اللقاح في البلاد مايقرب من 6.5 مليون شخص  للجرعة الاولى وهذا يعني تقرلايبا 70 في المئة من البالغين و55 في المئة من اجمالي السكان بينما حصل اكثر من 3.5 مليون شخص على الجرعتين .  

 

العثور على جثة يرجح أنها للعسكري  المتطرف الهارب

 

توقع المدعي العام البلجيكي فردريك فان ليو ان يكون  الجندى البلجيكي الذي يجري البحث عنه منذ فترة وعثر على جثته الاحد في احد الغابات ، قد مات نتجية الانتحار باستخدام سلاح ناري واضاف  في تصريحات الاثنين ان التحقيقات قد بدأت وسيتم الكشف عن مزيد من المعلومات خلال الاسيام القليلة القادمة . هذا و أكدت النيابة الفيدرالية في بلجيكا نبأ العثور على جثة الجندي اليمني المتطرف الهارب منذ أكثر من شهر يورغن كونينغز، في إحدى الغابات في مقاطعة ليمبورغ شرقي البلاد. 

وأشارت النيابة الفيدرالية في بيانها الصادر مساء الاحد، إلى أن جثة كونينغز، وهو مدرب رماية في الجيش البلجيكي، نُقلت من مكان الواقعة بغرض التشريح، “تبدو الجثة بحالة تحلل ومن المفترض أن يثبت التشريح فرضية الانتحار”، حسب النص. وكان أحد الصيادين في المنطقة قد عثر على جثة كونينغز وبجانبه سلاح ناري، ما عزز القناعة بأنه مات منتحراً كي لا يقع في أيدي الشرطة والقوات الخاصة التابعة للجيش، التي تطارده بتهمة سرقة أسلحة والتحضير لعمل إرهابي. 

 

 

يذكر أن كونينغز، الذي كان ينتمي لتيارات اليمين المتطرف، قد هرب من ثكنته وبحوزته أسلحة وذخائر يُعتقد أنه سرقها من مخازن الجيش، كما كان الجندي “القتيل” وجه تهديدات بالقتل للعديد من رجال الدولة والعلماء، وعلى رأسهم خبير الفيروسات مارك فان رانست.هذا وقد أثارت ظروف فرار كونينغز ضجة كبيرة في المجتمع البلجيكي وجدلاً واسعاً بين الأطراف السياسية، إذ سلطت الضوء على وجود كثير من الثغرات والخلل في طريقة عمل الأجهزة الأمنية في البلاد.