مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

أحمد سلام يكتب ذكري إعلان الجمهورية

بقلم احمدمحمودسلام

تحية إجلال وتقدير إلي روح الرئيس محمد نجيب في ذكري إعلان الجمهورية بمصر في 18يونيو 1953 ونهاية حكم أسرة محمد علي وهو المشهد الذي تراخي بعد ثورة 23يوليو 1952 حيث تولي الأمير محمد علي الوصاية علي عرش مصر عقب تنازل الملك فاروق عن حكم مصر لصالح إبنه الطفل أحمد فؤاد الذي لم يكن قد بلغ من العمر عام.
الذكري هنا لتوثيق أن أول رئيس جمهورية لمصر هو اللواء محمد نجيب وهي المعلومة التي غابت عن أجيال .

الأسباب والتفاصيل تستوجب أحاديث سوف تفتح باب أحاديث كثيرة ينبري خلالها من ينبرون دفاعاً عن الرئيس جمال عبدالناصر وهنا التاريخ ينصف اللواء محمد نجيب الذي لولاه ماكان الرئيس جمال عبدالناصر لأن سبب نجاح ثورة 23 يوليو هو وجود اللواء محمد نجيب علي رأس مجلس قيادة الثورة وان لم يكن ضمن تنظيم الضباط الأحرار وقوامه الشباب الذين لم يكملوا عامهم ال35 وارادوا التغيير الذي بدأ بتنازل الملك فاروق عن العرش ولاحقاً تم إعلان الجمهورية.

ماجري من تنكيل للواء محمد نجيب سبة علي جبين من فعلوها وقد كان مصيره مثل جزاء سنمار .!
تحديد إقامة طوال فترة حكم الرئيس جمال عبدالناصر مشهد أسود من ضمن مشاهد كثيرة عدت من أخطاء عبد الناصر .

الحديث في عام2021 يقترن يحدث جري في 18 يونيو 1953 تزامن معه حدث في 18يونيو ولكن 1956 وهو جلاء القوات البريطانية عن مصر فيما يعرف بعيد الجلاء تنفيذاً لإتفاقية الجلاء في 19 اكتوبر1954.
طالما يتم تناول حدث فإن الإنصاف يستلزم ذكر حدث آخر تذكيرا بأول رئيس لمصر.

حكم التاريخ علي ماجري للواء محمد نجيب يخلوا من الأهواء لأن التاريخ لايعرف إلا الإنصاف وإن غابت الحقيقة فتلك خطايا الحكام علي طول الدوام.
اللواء محمد نجيب في رحاب الله أول رئيس جمهورية لمصر تلك حقيقة تستلزم أن تقال.

الرئيس جمال عبدالناصر الرئيس الثاني لمصر معلومة غابت طويلا لأن إنصاف الرئيس محمد نجيب تأخر كثيراً.
عند هذا الحد أتوقف وأختتم بتوجيه تحية إجلال وتقدير إلي روح الرئيس الراحل محمد نجيب بمناسبة ذكري إعلان الجمهورية في مصر 18 يونيو.
#أحمد_محمود_سلام