مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

أحمد سلام يكتب مع إسرائيل الوضع أفضل !

بقلم احمدمحمودسلام

“منصور عباس” أحد أقطاب إخوان فلسطين مشهد من مشاهد الخيانة المؤكدة أن القضية ضيعها من كان ينبغي عليهم الموت من أجلها وليس الإرتماء في إحضان إسرائيل والإنصهار في آلية الدولة العبرية من خلال عضوية الكنيست الإسرائيلي والإطار هو الحركة الإسلامية.

إستوقفتني المشاهد المصورة لإنفاق تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة وقد رجح حزب منصور عباس كفة تحالف نفتالي بينيت وياءير لايبيد لتتم الإطاحة برئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بعد12 عاما رئيسا لوزراء الكيان الصهيوني .

منصور عباس يتحالف مع أحزاب إسرائيلية ويصلي ركعتي شكر عقب التوقيع وهنا الأمر إن كان عاديا لدي جماعة الإخوان التي يمثلها عباس والمسمي إخوان إسرائيل فالأمر هنا تطور مثير لمشاهد الخيانة .

كان لابد من الرجوع لسجل منصور عباس الإسرائيلي هنا وجدت أنه يمثل الجناح الجنوبي لحركة الإخوان المسلمين وينتمي إلي مايطلق عليهم عرب 1948 خاطب نتنياهو ودهم ولكنهم وجدوا في الحزب اليساري والحزب اليميني ضالتهم وهنا إكتملت أغلبية60 مقعدا في الكنيست بتحالف حزب منصور عباس مع نفتالي بينيت وياءير لايبيد.

يطمح منصور عباس في منصب وزير داخلية إسرائيل وهنا توابع الخيانة تسمح بأي شيء. إخوان إسرائيل المسمي الدارج للإطار الذي بتواجد من خلاله منصور عباس.

قد يهمك ايضاً:

انور ابو الخير يكتب: شفافيه المصارحة والواقع ؟

إخوان غزة المسمي الدارج حركة حماس .
جماعة الإخوان إذا تتحرك في فلسطين المحتلة بحسب التوجه التاريخي للجماعة الأم والمشهد بحسب العامية الدارجة بغم .!

المشهد الفلسطيني عموما من أسباب تساؤل مشروع مفاده إلي متي تتحمل مصر أعباء قضية ضيعها أهلها؟!

هنا التاريخ يوثق كل شيء مصر تقاتل منذ فجر القضية وعندما شرع الرئيس السادات في السلام هاجموه ولعنوه واطلقوا الرصاص إبتهاجا لموته

ويستمر الأمر من عهد إلي عهد بينما يهرع وغد ويرتمي في أحضان إسرائيل عضوا في الكنيست مشاركا في تحالف يشكل الحكومة وقد سبقه ياسر عرفات وألقي السلاح متخليا عن الكفاح المسلح بينما حركة حماس تحفر الأنفاق لأجل عمليات إرهابية في سيناء ولاننسي عملية إقتحام السجون المصرية في بواكير ثورة 25 يناير2011.

مع إسرائيل الوضع أفضل. عرب 48 وعرب غزة وعرب رام الله.

وتستمر الخيانة فلسطينية وهنا طالما عرف السبب فقد بطل العجب وقد كنا قديما نتحدث عن والي عكا الخائن نموذجاً للخيانة . اليوم عضو الكنيست الإسرائيلي فلسطيني وقد يصل به المطاف وزيرا في حكومة إسرائيل .

“منصور عباس” الإسرائيلي …يؤدي صلاة الشكر بعد توقيعه علي إطار التحالف مع أحزاب إسرائيلية ..كم من جرائم ترتكب في حق شعب فلسطين وهنا لا أثر لصلاة أو إرتياد للمساجد .المؤكد أن الناقد بصير .
فلسطين …العوض من عند الله.
#أحمد_محمود_سلام

التعليقات مغلقة.