مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

برلماني: يصف تقرير الإفتاء بـ”الاختيار 2″ بالتاريخى .. ويؤكد : صفعة على وجوه الارهابيين

وصف النائب أحمد إدريس عضو مجلس النواب تقرير مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية عن مسلسل ” الاختيار 2 ” واعتباره بأن الجزء الثاني من هذا المسلسل يعد عملًا دراميًّا متميزًا يقوم برسم لوحة للصمود والفخر الوطني وبث الروح الوطنية في النفوس، ويبرز بطولات المصريين في القوات المسلحة والأجهزة الأمنية وتضحياتهم خلال المواجهة مع أعداء الوطن والمخربين الأمر الذي أعاد روح النصر والفخر والاعتزاز بقيم الفداء والوطنية والاعتزاز بالهوية بأنها شهادة تاريخية وصفعة موجهة على وجوه تنظيم جماعة الاخوان الارهابية وجميع التيارات والجماعات والتنظيمات الارهابية التى خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة.

وأكد ” إدريس ” فى بيان له اصدره اليوم أن مسلسل ” الاختيار 2 ” كشف الوجه القبيح لجماعة الاخوان الارهابية أمام الشعب المصرى والشعوب العربية وشعوب العالم كله بعد اذاعته مترجما الى اللغة الإنجليزية معتبراً هذا المسلسل بمثابة وثيقة تاريخية تضمنت الحقائق الكاملة بالصوت والصور لهذه الجماعة الخائنة التى لم يكن لها أى هدف سوى تدمير الوطن وسفك دماء الابرياء وتدمير الوطن موجهاً التحية والتقدير للشركة المتحدة للخدمات الاعلامية بقيادة المنتج القدير تامر مرسى مؤكداً انها اعادت الاعتبار للدراما المصرية وكشفت الوجه القبيح لجماعة الاخوان الارهابية وجعلت الشعب المصرى العظيم والشعوب العربية وشعوب العالم كله يلتفون حول الملحمة المصرية وبطولات بواسل مصر فى مسلسل ” الاختيار 2 “.

وقال النائب أحمد إدريس ان الواقع والتاريخ أكدا أن هذا المسلسل الذى وثق بالصوت والصورة الاعمال الارهابية والاجرامية لجماعة الاخوان الارهابية كشف للعالم كله ما كانت تقوم به الجماعات الإرهابية لهدم الدولة المصرية خاصة ان الجماعات حولت رابعة والنهضة لمكان لتجميع الأسلحة للحرب على الدولة المصرية مؤكداً ان هذا المسلسل جاء ليكشف للرأى العام المصرى والعربى والعالمى ما حدث من الإخوان لتسليح الاعتصام والدراما المصرية فى هذا المسلسل العظيم كشفت وعرت جماعة الاخوان الارهابية أمام العالم وأشاد بترجمة هذا المسلسل حتى يرى العالم كله كيف نجح المصريون الابطال قيادة وحكومة وقوات مسلحة باسلة وشرطة وطنية وشعب عظيم فى الحفاظ على الدولة المصرية وان مصر أقوى من أى جماعة.

وأكد النائب أحمد إدريس أن مسلسل الاختبار 2 يعتبر واحد من أهم الوثائق التاريخية المصرية الذى كشف ماقامت به جماعة الإخوان ومحاولاتها الفاشلة لتحويل مصر  إلى ساحة حرب أهلية موجهاً تحية قلبية لجميع النجوم الابطال الذين شاركوا فى هذا المسلسل وجسدوا شخصياته بكل حرفية ومهنية رفيعة المستوى جذبت انتباه جميع المشاهدين المصريين والعرب ومن مختلف دول العالم كما وجه النائب أحمد إدريس تحية قلبية لجميع الفنانات والفنانين الابطال الذين شاركوا فى هذا العمل الدرامى رفيع المستوى ولجميع من شاركوا فى تأليفه وإنتاجه وخروجه بهذه الصورة الأكثر من رائعة مشيداً بزوجات الابطال من رجال مصر الابطال الذين نجحوا فى إسقاط هذه الجماعة المارقة وانهاء حكم دولة المرشد وانقاذ مصر والمنطقة باسرها والعالم كله من حكم الفاشية الدينية.

وكان مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الافتاء المصرية قد أكد فى تقريره أن المسلسل بجزئيه قد وجَّه ضربة موجعة لقادة حروب الجيل الرابع، الذين يستهدفون تثبيط الروح الوطنية ونشر الفرقة والاختلاف، ويكيدون لمصر بوابل من الشائعات والأكاذيب عبر صفحات التواصل الاجتماعي وفي وسائل الإعلام الحديثة، حيث يعمل المسلسل وصنَّاعه على دمج توثيق الوقائع والأحداث في قالب درامي؛ وذلك لتقرب التاريخ للأجيال الجديدة ولإحياء المشاعر الوطنية وتكثيفها في سبيل مواصلة التصدي للفكر المتطرف والجماعات الإرهابية.

وأشار المرصد في تقريره الى أن المسلسل يؤكد أهمية المفاصلة والاختيار بين الوطن والانتماء إليه وحبه والتضحية من أجله، وما بين خيانة الوطن والارتماء في أحضان أهل الشر والتطرف والإرهاب الذين يكثرون الفساد في الأرض ويدمرون الأوطان، حيث إن الوقوع في مستنقع الأفكار المتطرفة لا يستثني فئة من فئات المجتمع بمن فيهم بعض المنتسبين للجيش والشرطة؛ فكان لجماعات الإرهاب والتطرف بكل أطيافها وألوانها “الخوارجية” عبر التاريخ الحديث، دور وتأثير قوي في تحويل بعض المنتسبين للقوات المسلحة الباسلة ممن لم يتحصَّن ضد أفكار هذه الجماعات، إلى عناصر فاسدة تنتهك حرمة الوطن وتقتل الأبرياء بحجة العمل لدين لله.