مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

أحمد سلام يكتب الكتابة في الزمن الصعب !

بقلم احمد سلام

قد يهمك ايضاً:

العلاقات المصرية –التنزانية

أنور ابو الخير يكتب: الوجود الزائف للبشر

بين الاقسام 1

تكتب ويستحيل النشر في صحافة بلادك لينتهي بك المطاف إلي يقين بأن أرض الله واسعة.!
تكتب علي صفحتك الشخصية فإذا بالقائمين علي الفيسبوك يحذفون مقالا فور نشره عنوانه جوبلز إلي الأبد لمجرد نشر صورة وزير الدعاية النازي جوبلز يركض وراء أدولف هتلر قرين تقييد الحساب لمدة 90 يوما.
الحرية إذا في رفع أكف الضراعة إلي السماء دون رضوخ أو إنحناء .
ما بخطه القلم ليس إلا “زفرات” ألم . قراءة في أحوال الدنيا الواسعة ومآل البشر بعد طول الغي والعناد.
أما صورة هتلر فلم تكن ترويجا لنهج أودي بصاحبه إلي الهاوية فقط إشارة إلي أن عاقبة الكذب سوء المنقلب ولهذا إنتهت النازية إلي هزيمة ساحقة لهتلر لينتحر في أول مايو 1945 ليتنفس العالم الصعداء قرين تبعات سوداء مجملها تقسيم ألمانيا إلي دولتين وإستغرق الأمر نصف قرن لتعاود قوية .
يوم أن إنتحر هتلر وعشيقته إيفا براون التي تزوجها قبل الإنتحار بساعات إنتحر أيضاً وزير الدعاية جوبلز وهو المنصب الذي تحول لاحقاً إلي وزير الإعلام.
الكتابة في الزمن الصعب معضلة من يكافحون بعثا لقيم توارت وحقيقة ضاعت وعدل غاب وهنا كل السابقين إلي إبعاد وإمتهان بل وإلي السجون ورغم هذا يستمر النهج قرين يقين بأن الكلمة نور وأن دولة العدل إلي قيام الساعة وأن معاول الهدم مآلها سوء المنقلب وهنا تكفي نظرة إلي سدنة كل دولة ظلم توارت.
أما الفيسبوك فلايمكن القول أن الأمر له صلة بالمحاذير التي يصطدم بها كل كاتب في دولته إنما الأمر خطوط حمراء كي يستمر يغزو العالم دون غضبة من دهاقنة الأرض والإسهاب هنا لاجدوي منه فالمسألة هنا أسلوب بقاء .!
#أحمد_محمود_سلام

بين الاقسام 2