مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

أحمد سلام يكتب تقرير سياسي عن أحداث الساعة !

بقلم احمدمحمودسلام

إنتهي زمن ترقب المقال السياسي في الصحف المصرية وهنا تداول الأيام والتحول إلي مواقع التواصل النافذة اللحظية لنشر مايحدث علي وجه الأرض بعد أن صارت المواقع الإخبارية في متناول الجميع والنقل عنها مباشر وهنا التعليقات وردود الأفعال مباشر .!
….الأجيال التي عاصرت الأستاذ محمد حسنين هيكل لاتنسي مقاله الأشهر بصراحة في جريدة الأهرام عدد الجمعة ووقتما يكتب هيكل من موقع القريب من نظام الحكم.
…. الموقف السياسي المقال الأسبوعي الأشهر للأستاذ إبراهيم سعده في أخبار اليوم مرحلة من مراحل الصحافة المصرية. موهبة إبراهيم سعده موضع تقدير لكنه يحسب علي توجه مرحلة تلو مرحلة.
… بهدوء مقال الأستاذ إبراهيم نافع في الأهرام وأحاديث تناثرت عن أسماء خفية تكتب مقالات أشهر كتاب عهد مبارك
. .. علي مقهي الشارع السياسي مقال الأستاذ إحسان عبد القدوس رصد رائع للأحداث قرين تحليل رصين إستمده من زخم السنين ولكنه إصطدم شأن الكبار بقواعد تمرير الرأي الآخر الصارمة وقد تعرض للسجن في بدايات ثورة يوليو جراء مقال انتقد فيه توجه مجلس قيادة الثورة.ويقينا إستوعب الدرس ماتبقي من العمر.! .
…علي هامش السيرة كانت هناك أعمدة محل إهتمام مثل من ثقب الباب للأستاذ كامل زهيري ويوميات الأستاذ أحمد بهاء الدين وفكرة الأستاذ مصطفي أمين والأمر هنا رصد للأحداث يقترن بموهبة بلورة الأمر بعيون فطنة الصحفي المستمدة من زخم السنين .ويبقي عمود الأستاذ سلامة أحمد سلامة من قريب مبعث شجن لكاتب ضيقت عليه محاذير الكتابة في الأهرام لينتقل به إلي جريدة الشروق.
….تلك المقدمة علي هامش مايحدث الآن في الصحف.والمجلات المصرية مقال أسبوعي غالباً علي هامش حديث الساعة وهنا الأمر من تبعات منصب رئيس التحرير.
… القارئ إذا في واد والصحافة والإعلام عموماً في واد آخر لأن الساحة تتسع لحرية تتبع مصادر الأخبار والحكم علي الأمور من خلال قراءة مابين السطور وذاك يوثق زوال أثر الإعلام الشمولي الذي يفرض توجه الدولة من خلال تناول صارم يجعل كل مانشيتات الصحف موحدة ولا أثر للرأي الآخر.
…. هنا مقال كل رئيس تحرير تقرير إخباري عن حدث الأسبوع مع إختفاء أعمدة تحلل وترصد مع ثبات توجه صفحات الرأي .!
…الجريدة الوحيدة التي يكتب رئيس تحريرها عبد الرازق توفيق مقالا يومياً داعما للدولة هي الجمهورية قرين مقال لنجم زمن الرئيس مبارك الكاتب الصحفي الأستاذ سمير رجب في ثوبه الجديد دائما إذ يستمر سمير رجب حتي ولو فارق منصب رئيس التحرير منذ ستة عشر عاماً من خلال صفحة كاملة شبه يومية يكتب فيها تحت عنوان تقرير سياسي عن أحداث الساعة.!
..يصيب كثيرا سمير رجب عندما يكتب ولهذا يستمر من خلال إطلالة الجمهورية الصحيفة التي يحمل ترخيصها إسم الرئيس جمال عبدالناصر ..
…حديث دعم الدولة المصرية ينبع من ضمير المواطن المصري وهنا الثوابت لا إختلاف فيها وليس معنى ذلك أن تكون وسائل الإعلام صوت الدولة تلو الدولة دون إقتدار علي النقد إن إستلزم الأمر.!
….المشهد إذا صحافة شمولية توثق يوميات الدولة المصرية وشعب ينهل من مصادر يصعب حصرها في زمن السماوات المفتوحة ومواقع التواصل والمواقع الإخبارية والقارئ هنا فطن وتلك نعمة من الله .الأحداث أولاً بأول في متناول الجميع أما قراءة المشهد السياسي فتلك قراءة موحدة لمشهد ثابت والأمر هنا من متطلبات منصب رئيس التحرير.
#احمد_محمود_سلام