مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

رابطة شباب الصفوة الأفارقة بمكتبة الإسكندرية في محمية وادي الريان 

كتب – حمدى شهاب:

 نظمت مكتبة الإسكندرية زيارة لمحمية وادي الريان بالفيوم لمائة وخمسين طالب إفريقي من المشاركين ببرنامج رابطة شباب الصفوة الأفارقة بالمكتبة، وذلك في إطار التعاون الوثيق بين مكتبة الإسكندرية ووزارة البيئة المصرية للعمل والتنسيق لرفع الوعي بالقضايا البيئية والمستجدات العلمية، وإيمانًا من مكتبة الإسكندرية بأهمية تعزيز العلاقات المصرية الإفريقية وتنمية مهارات الطلاب الأفارقة، وذلك تأكيدًا على دور مصر الريادي بالقارة الإفريقية.

شملت زيارة الطلاب الأفارقة لتلك المحمية الطبيعية المصرية التعرف على تنوع وتميز البيئة المصرية الطبيعية والتعرف أيضًا على الخبرات المصرية في إدارة المحميات الطبيعية والحفاظ على التنوع البيولوجي. 

وأكد الأستاذ الدكتور مصطفى الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية، أن المكتبة تحرص على تبني الطلاب الأفارقة الدارسين بمصر وعلى خلق منصة علمية لتبادل المعرفة والخبرات بينهم وبين أقرانهم من المصريين، وأن تكون تلك المنصة منبرًا لعرض الرؤي العلمية والثقافية لهؤلاء الشباب، وذلك إيمانًا منها بأهمية دورها الإفريقي، كما أن مكتبة الإسكندرية تسعى دائمًا لخلق بيئة تحفز هؤلاء الطلاب على الإبداع والابتكار.

وتأتي هذه الزيارة بعد أن نظمت مكتبة الإسكندرية لقاءًا مفتوحًا عبر الانترنت مع الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة المصرية في حضور الطلاب الافارقة يوم السبت 27 مارس 2021. وينتمي هؤلاء الطلاب لعدد من الدول الإفريقية وهي: جنوب السودان ومالاوي وأوغندا والسودان وجزر القمر وبورندي وليبيريا ومدغشقر ومصر.

جدير بالذكر أن برنامج دراسات التنمية المستدامة وبناء قدرات الشباب ودعم العلاقات الإفريقية ينظم مجموعة من البرامج التي تهدف إلى تنمية القدرات العلمية والمعرفية في مجالات التنمية المستدامة والتوعية البيئية والحفاظ على الموارد الطبيعية، وهي: “برنامج شباب من أجل بيئة مستدامة وفهم أفضل” الموجه لطلاب المدارس (13- 18عامًا)، وبرنامج “رابطة شباب الصفوة” الموجه لطلاب الجامعة، وبرنامج “رابطة شباب الصفوة الأفارقة” الموجه إلى الطلاب الأفارقة الدراسين بجامعة الإسكندرية، وبرنامج “رابطة شباب الصفوة الأفارقة بالقاهرة” الموجه الى الطلاب الأفارقة الدراسين بجامعات القاهرة وعين شمس وحلوان بسفارة المعرفة بجامعة القاهرة.