مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

1- الهدف والتخطيط.. التغيير سنة الحياة

148

بقلم – إسراء السيد سالم:

قد يهمك ايضاً:

أنور ابو الخير يكتب : شياطين يتحدثون بلسان التقاليد

أنور ابو الخير يكتب : أهلاً بالعيد

يلجأ الإنسان لعمل خطه مستقبلية طويله أوقصيرة لتحقيق هدف ما ويكون مقتنعا بتحقيقه وأحيانا يجد أنه من المستحيل تغيير الهدف والخطة وأحيانا أخرى يجد أشياء جديدة غير التى كان ينبغى أن يعملها حسب ماهو مخطط له والسبب أنه يخشى خيانة التفكير والتخطيط الذى بدأ به ويخشى التغيير الذى هو سنة الحياة فالإنسان متجدد دائمآ طالما كانت الحياة فالمواقف ليست ثابته وإنما هى متحركة وتتغير حسب الظروف لتناسب الوقت والزمان والأشخاص الذين نتعامل معهم …. فالخطة الموضوعة لهذا العام قد لاتتناسب مع إحتياجات الفرد أو الجماعة فى العام الماضى أو القادم وإنما لكل وقت ظروفه ومناسبته وما يصلح اليوم قد لا بصلح للمستقبل … فالتغيير فى حياتنا مطلوب لأنه يعمل على تنشيط الذاكرة ويزيد الخبرات والذكاء الفردى وهو يختلف من شخص لآخر وليس معنى ذلك أن يغير الإنسان موقفه بين عشية وضحاها وإنما يتغير للأحسن حسب الإحتياجات الشخصية وبما لا يضر بالآخرين فالتغيير سنة الحياه وسبحان من يغير ولايتغير.

 

التعليقات مغلقة.