مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

٣٠ يوما من التأهيل الروحي والعلمي.. دروس دعوية وملتقيات فقهية ومبادرات خاصة لذوي الهمم بالجامع الأزهر 

كتب – أحمد مصطفى:

انتهى الجامع الأزهر من تنفيذ خطته الدعوية خلال شهر رمضان المبارك لعام ١٤٤٥هـــ/٢٠٢٤م، حيث نظم الجامع خلالها مجموعة من الفعاليات اليومية، اشتملت على: المقارئ، ودرس الظهر، وملتقى العصر، وصلاة التراويح، ودرس التراويح، وملتقى الأزهر الفقهي، وصلاة التهجد، وتنظيم عدد من الاحتفاليات الكبرى المتعلقة بالشهر المعظم، وإفطار جماعي للطلاب الوافدين والمصريين، وتوزيع وجبات السحور على رواد الجامع الأزهر.

 

واستعرض الدكتور هاني عودة، مدير عام الجامع الأزهر، حصاد شهر رمضان المبارك، والذي تضمن عددا من الفعاليات والأنشطة العلمية والفقهية والفكرية، ومنها المقارئ التي بلغت ١٧٤ مقرأة منها ١٥٠ للرجال والنساء بالقراءات العشر عن طريق الحضور المباشر وعن بُعد، و٢٤ للطالبات الوافدات.

 

وأوضح مدير عام الجامع، أنه تم عقد ٥٠ درسا فقهيا وعلميا خلال فترة الظهيرة، وجاءت كالتالي: ٢٥ ملتقى لبرنامج رياض الصائمين – رجال، و٢٥ ملتقى لبرنامج رمضانيات نسائية للمرأة، فضلا عن ٢٥ ملتقى للعصر، ضمن برنامج باب الريان، مشيرا إلى أنه حاضر في هذه الملتقيات لفيف من العلماء والوعاظ وأعضاء لجنة الفتوى الرئيسية ومركز الفتوى العالمي بالأزهر الشريف، وأساتذة جامعة الأزهر من الرجال والنساء، وتناولت عددا من القضايا والموضوعات المهمة.

 

ولفت مدير الجامع الأزهر، إلى أنه تم عقد ٢٩ درسا بالتراويح عقب الركعة الثامنة من صلاة التراويح يوميا، وحاضر فيه عدد من أعضاء هيئة كبار العلماء، وأعضاء مجمع البحوث الإسلامية وقيادات وكبار الأساتذة بجامعة الأزهر الشريف، وتناولوا الحديث عن العديد من القضايا التي تشغل اهتمام المواطنين.

 

وتابع: عقد الجامع الأزهر ولأول مرة ملتقى الأزهر بإجمالي ٢٨ ملتقى، وذلك عقب الانتهاء من صلاة التراويح طوال الشهر المبارك، استضاف فيه الجامع الأزهر نخبة من قيادات الأزهر لمناقشة القضايا الشائكة والمعاصرة والرد على الشبهات المثارة حول الدين الحنيف، وفتح باب الحوار والرد على أسئلة الجمهور، مما لاقى استحسان وتفاعل كبير من الحضور وخاصة الشباب.

  

ونوه د.عودة، إلى أنه تم تنظيم ٧ احتفالات كبرى بالجامع الأزهر، والتي تمثلت في الاحتفال السنوي للجامع الأزهر الشريف بمناسبة مرور ١٠٨٤ عاما على تأسيسه، والذي تضمن عدداً من الفعاليات على مدار يوم ٧ رمضان، وتواجد عدد من كبار العلماء والمبدعين من أبناء الأزهر الشريف، وتم الاحتفال به في فروع الرواق الأزهري الخارجية ودواوين المناطق الأزهرية بجميع محافظات الجمهورية، كما تم الاحتفال بذكرى العاشر من رمضان، والاحتفال بغزوة بدر الكبرى، والاحتفال بفتح مكة، والاحتفال بليلة القدر، والاحتفال بتكريم المشاركين في الإفطار الجماعي بالجامع الأزهر، والاحتفال بليلة عيد الفطر المبارك.

 

قد يهمك ايضاً:

بعد انتصار الطواحين اليوم… تعرف على أبرز تصريحات جاكبو

وأشار مدير عام الجامع الأزهر، إلى أن إفطار الوافدين طوال الشهر بدأ بتنظيم ٥ آلاف وجبة يوميا للطلاب، ووفق توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، و تم العمل على زيادة الوجبات إلى ٦ آلاف وجبة يومياً، بعد زيادة الإقبال من الوافدين والمصريين، وفي العشر الأواخر من رمضان تم توزيع ٤١ ألف وجبة سحور على رواد الجامع الأزهر، ليبلغ بذلك إجمالي الوجبات ما يزيد عن ٢٠١ ألف وجبة إفطار وسحور.

 

وفي نفس السياق أضاف د. عبد المنعم فؤاد، المشرف العام على الأنشطة العلمية للرواق الأزهري بالجامع الأزهر ، أن تجهيز الإفطار شهد تواجدا شبه يومي من فضيلة الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر الشريف، وعدد من قيادات الأزهر الشريف، كما حرص د. الضويني على تكريم جميع المشاركين في فعالية الإفطار والسحور والعاملين على الأمن والنظافة بالجامع الأزهر.

 

وأردف د.فؤاد، أن الجامع الأزهر دشن عددا من المبادرات خلال شهر رمضان وبالتحديد في العشر الأواخر من الشهر المبارك ، ومن هذه المبادرات، مبادرة “إحياء” التي تم إطلاقها مع بداية العشر الأواخر من شهر رمضان، وذلك لتعريف رواد الجامع الأزهر بإحياء الليالي العشر، ومبادرةجامع الأزهر ، وغيرها من المبادرات خلال الشهر الكريم.

 

وتابع: عقد الجامع الأزهر للعام الثاني على التوالي مبادرة الدروس الفقهية لذوي الهمم، حيث عقد الجامع الأزهر يوم الأحد من كل أسبوع درسا فقهيا بلغة الإشارة للصم والبكم، حاضرت فيه الواعظات بمجمع البحوث الإسلامية، تناولن فيه القضايا الفقهية المهمة والقضايا الأسرية، مما اجتذب قطاع كبير من متحدي الإعاقة والذين أشادوا بهذه المبادرة من فضيلة الإمام الأكبر.

 

التعليقات مغلقة.