مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

يكتظ العالم بالمواهب المبدعة ولكن الضجة تقتصر علي محمد صلاح فلماذا الاستسهال

64

بقلم –  الكاتبة نبيلة مجدي :

 

مصر ولادة دائما .. هكذا عهدناها بل هي مفخرة لنجوم صنعوا تاريخها وشاركوا في تقدم العالم كله في مجالات متعددة حضروا اسمائهم بحروف من نور لتتصدر قوائم عالمية حتي حصل بعضهم علي ارفع الجوائز العالمية 

قد يهمك ايضاً:

د.رشا الشريف تكتب: اعطني حريتي ولا تسلسل يديا…

الارهاق ونقص الفيتامينات

.. لكن الان الوضع اختلف فقد قل ظهور النجوم . ولكن لم يقل وجودهم.. فمن منا لا يعرف شخصا متميزا في محال ما في حدود منطقتة او الاقليم الذي نشا فيه ولكنة لم يجد من يدعم ابداعاتة لتصل الي النور .. وتلك الابداعات طريقها الوحيد هو وسائل الاعلام الاي تناست دورها الاساسي في اكتشاف النجوم واتخذت الطريق الاسهل بالقاء الضوء مع النجوم المتواجدة بالفعل مثل لاعب الكرة محمد صلاح ..، ان هناك دورا غاية في الاهمية والخطورة يقع علي عاتق الاعلام يتمثل في القاء الضوء علي المواهب والنماذج المبدعة والكفاءات في كل المجالات وهو دور رئيسي بل وتعد مسئوليتة الاولي .. ولكن ما يحدث الان ان الاعلام لا يركز الا علي نماذج محددة لها شهرتها فعلا في المجالات المتعددة سواء كانت الثقافية او العلمية وغيرها 

.. فيجب ان نعلم جميعا ان فكرة النجومية موجودة في كل المجالات فصناعة النجم تحتاج الي تكاتف ودفعة حقيقية ليصل

التعليقات مغلقة.