مقالات

ولّى زمن الهزائم و جاء زمن الإنتصارات

بقلم الاعلامية – آلاء حيدر :

آلاف القتلى والجرحى والمعوّقين و آلاف البيوت والمحلات والمصانع المدمرة والمتضررة في بيروت و هلع و خوف و فقدان الأحبة على امتداد مساحة الوطن، الأسير والجريح والشهيد على سياسات زعامات تقليدية مافياوية دمرت لبنان على رؤوس أهله طوال عشرات السنين، و هرج و مرج(فدا إجر السيد) وظلام دامس يغرق لبنان من شماله إلى جنوبه و من شرقه إلى غربه، و نفايات مكدسة في الشوارع والأزقة والطرقات، يحسبها المقاول والمماتع اختبارا من الله على قاعدة(إذا أحب الله عبدا، إبتلاه) ومياه ملوثة بنفايات و كسارات المقاولة والمماتعة على امتداد مساحة لبنان،و سرقة و هدر و نهب للمال العام و تدمير للإقتصاد الوطني،و بطالة مرعبة و عملة وطنية في الحضيض،و قهر و إذلال و تهجير لللبنانيين.

فعلا فقد ولّى زمن الهزائم وجاء زمن الإنتصارات.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
11

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

177

الحالات الجديدة

6166

اجمالي اعداد الوفيات

98624

عدد حالات الشفاء

106060

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى