مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

وفد من لجنة المنافذ والنقاط الحدودية بالشارقة يُشارك في احتفالات عُمان بعيد الاتحاد الـ 51 لدولة الإمارات

0

 

شارك وفد من اللجنة التنظيمية للمنافذ والنقاط الحدودية بإمارة الشارقة، في احتفالات سلطنة عُمان بعيد الاتحاد الـ 51 لدولة الإمارات العربية المتحدة، في منفذ خطمة ملاحة الحدودي العماني، في تأكيد على متانة العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين الشقيقين، ووحدة الحال والمواقف والأهداف المشتركة.

وترأس وفد اللجنة سعادة محمد إبراهيم الرئيسي مدير شؤون المنافذ والنقاط الحدودية بهيئة الشارقة للموانئ والجمارك والمناطق الحرة، رئيس اللجنة التنظيمية للمنافذ والنقاط الحدودية بإمارة الشارقة، ورافقه ياسر علي الشحي نائب رئيس اللجنة مدير مكتب الساحل الشرقي بالإدارة العامة لأمن المنافذ، والمقدم وليد النهم رئيس قسم منافذ المناطق الخارجية بشرطة الشارقة، والمقدم الدكتور فيصل النقبي من القيادة العامة لشرطة الشارقة، وعدد من الضباط والمسؤولين.

وكان في استقبال الوفد، العقيد سعيد بن محمد الجابري مساعد قائد شرطة محافظة شمال الباطنة بعُمان، والمقدم مؤيد الشنفري ضابط مركز منفذ خطمة ملاحة وعدد من الضباط والمسؤولين والأعيان في سلطنة عُمان، حيث اشتملت المظاهر الاحتفالية على تنظيم مجموعة من الفعاليات والعروض المميزة احتفاء بعيد الاتحاد الـ51 لدولة الإمارات، إلى جانب الأهازيج والرقصات الشعبية التراثية التي تم تصميمها خصيصا لهذه المناسبة من قبل الأمانة العامة للاحتفالات الوطنية بالسلطنة، إلى جانب تقديم معزوفات خاصة من قبل فرقة موسيقى شرطة عمان السلطانية بالإضافة إلى العروض الجوية بواسطة الطيران الشراعي التي حملت أعلام وصور قادة البلدين الشقيقين.
عمق العلاقات.

قد يهمك ايضاً:

إختتام الدورة الحادية والعشرين المخصصة لمناقشة التقرير…

بين الاقسام 1

وأعرب سعادة محمد إبراهيم الرئيسي، عن امتنانه للأخوة الأشقاء في سلطنة عُمان على هذه المبادرة النبيلة ناقلا شكر وتقدير الشيخ خالد بن عبد الله القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للموانئ والجمارك والمناطق الحرة للأشقاء في سلطنة عمان، مشيداً بحفاوة الاستقبال غير المستغربة والتي تجسد عمق العلاقات التاريخية ومدى أواصر الأخوة والمحبة والمصير المشترك الذي يجمع بين البلدين الشقيقين، مؤكدا أن تشارك الإماراتيين والعمانيين احتفالات الأيام الوطنية، إنما تؤكد عمق الروابط والشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين التي تزداد نموا ورسوخاً في ظل القيادة الحكيمة لقادة البلدين، والحرص البالغ على رفع مستوى التقدم المنشود للبلدين الشقيقين والسير نحو المستقبل بعزيمة وثبات.

واختتمت الاحتفالات بتسليم هدية تذكارية حيث تسلم سعادة محمد إبراهيم الرئيسي خنجر عماني مصنوع من الفضة من قبل الجانب العماني، كما تشارك الجانبين في استقبال الزوار من كلا البلدين بالورود والهدايا، تعبيرا عن عمق العلاقات الطيبة والأخوة المتينة بين دولة الإمارات وعُمان الشقيقة .

 

التعليقات مغلقة.