مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

وزير الشباب والرياضة يشهد حفل افتتاح مسابقة “ICPC” الدولية للبرمجة بمعبد الأقصر

كتبت – نهلة مقلد:

شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، حفل افتتاح المسابقة الدولية للبرمجة “Icpc”، التي تنظمها الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، بمشاركة 2100 شاب من 111 دولة، في معبد الأقصر، في الفترة من 14-19 أبريل الجاري، تحت رعاية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وتعد المسابقة The Internation Collegiat ) Programming Contest (ICP أكبر وأقدم مسابقة برمجة للجامعات بالعالم، حيث تقام منذ عام 1977 ومقرها الرئيسي بولاية تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية ويشارك فيها كل عام نحو 75 ألف طالب وطالبة من 111 دولة، وتتم التصفيات على عدة مراحل للوصول إلى التصفيات النهائية.

وتم اختيار أفضل 300 فريق من 20 ألف فريق مشارك هذا العام.

 

في كلمته، أكد وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي، علي الجوانب التي تعمل بها الوزارة في خططها ومناهجها لتطوير الشباب المصري، والاستثمار في رأس المال البشرى وبناء قدرات الشباب العلمية و الابداعية وخاصة فى المجال التكنولوجى، بالإضافة إلى تحفيز الشباب على الابتكار ونشر ثقافة الوعى التكنولوجى فى مجال الروبوت والبرمجة والذكاء الإصطناعى ودعم البحث العلمى.
وألمح الدكتور أشرف صبحي إلي أهمية إستضافة وتنفيذ الفعاليات والمسابقات الدولية، ودورها في الترويج للمعالم السياحية والأثرية التي تتميز بها البلاد، وكذا المشروعات القومية الكبرى التي تشهدها مصر خلال الآونة الراهنة تحت قيادة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، متوجهًا بالشكر والتقدير إلي الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، وكافة السادة السفراء والحضور.

وأردف الوزير إلي حرص الدولة المصرية ممُثلة في وزارة الشباب والرياضة علي فتح نوافذ خارجية للشباب في كافة القطاعات الشبابية والرياضية، للمشاركة في كافة المسابقات الدولية والقارية، ورفع اسم مصر عاليًا، من البطولات مروراً بالمجالات الثقافية والفنية والتبادلات الشبابية مع دول العالم.

 

وشدد الدكتور أشرف صبحي، على أهمية تعزيز الروابط بين التعليم والبحث العلمى والتنمية حتى تصبح مصر واحدة من البلاد الرائدة فى مجال التكنولوجيا والذكاء الاصطناعى فى منطقة الشرق الأوسط، مشيرًا إلي السعي لنشر ثقافة التكنولوجيا الرياضية، والتي تسهم في تحسين أداء الرياضيين والمدربين والجمهور من خلال استخدام التكنولوجية وخاصة الذكاء الاصطناعي، وأهمية دعم سوق العمل الرياضي من خلال الأفكار المبتكرة التي سيقدمها الشباب.

ولفت وزير الشباب والرياضة إلى أن الوزارة تعمل على توفير كافة الإمكانيات اللازمة لدعم رواد الأعمال الشباب، بما في ذلك توفير حاضنات الأعمال وورش العمل والبرامج التدريبية، مؤكداً على أن الوزارة ستواصل دعمها للجهود الرامية إلى تطوير مجال التكنولوجيا الرياضية والشبابية في مصر، بما يساهم في تحقيق التنمية المستدامة في هذا المجال.

وأشار الدكتور أشرف صبحي إلي الحرص على تكثيف المشروعات والبرامج والفعاليات الثقافية والفنية والمعرفية فى الفترة المقبلة لخدمة لأبناء مصر من النشء والشباب فى جميع محافظات الجمهورية، وتحقيق التكامل فى البرامج ذات الأهداف المشتركة مع كافة الجهات المعنية، والتى تسعى إلى اكتشاف الشباب الموهوبين فى المجالات الفنية والأدبية والثقافية، والعمل على تسليط الضوء على إبداعاتهم، والعمل علي إعداد كوادر شابة موهوبة ومبتكرة يتم تسخير مواهبهم لخدمة الوطن وتحقيق التنمية المُستدامة وتطوير بيئة ومجتمع الإبداع.

وقال صبحي: “فخامة السيد الرئيس منذ توليه المسئولية أولي جيل الشباب اهتماماً خاصاً وعميقاً ، إيماناً بدورهم الكبير في بناء الحاضر وصياغة المستقبل ، واقتناعاً بأن الشباب يكون مؤهلا لأداء هذا الدور والقيام به على أكمل وجه، موضحًا أن القيادة السياسية تعمل علي تلبية احتياجات الشباب وتحقيق تطلعاتهم وطموحاتهم ووضعها في مقدمة أجندة العمل الوطنى بما تمثل الركيزة الأساسية وأحد أهم مقومات بناء الدولة فى مختلف المجتمعات ولاسيما في وطننا الذى يزخر بثروة شبابية تتجاوز 65% من إجمالي تعداد سكانه”.

قد يهمك ايضاً:

مدينة «السلطان هيثم» نموذج فريد يرسي معايير جديدة في بناء…

وزيرة البيئة تعلن استكمال مراحل مسابقة “كلنا…

فيما ذكر الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، أن النسخة الحالية من البطولة هى الأكبر من نوعها من حيث الحضور، إذ تشهد مشاركة نحو 2500 فرد من 111 دولة، من طلاب وأعضاء هيئة تدريس وميكروسوفت وجيتبرينز، ورؤساء جامعات، ورؤساء كبريات الشركات الصناعية للبرمجة العالمية.

وأضاف عبدالغفار أن مصر زاخرة بالشباب النابه ممن يستطيعون صياغة مستقبل الوطن بشكل يبهر العالم، وأن تنظيم مصر واستضافتها للمسابقة تعكس قدرتها على تنظيم مثل هذه الأحداث الكبرى في ظل التحديات الراهنة بالمنطقة، مشيرًا إلى أن الدورة الماضية كانت في شرم الشيخ والحالية في الأقصر حتى يتعانق التاريخ والحضارة مع المستقبل.

وأكد “عبد الغفار” حرص الأكاديمية دائما على الاهتمام مثل هذه المسابقات، مشيرًا إلى أنها فرصة رائعة لتبادل الخبرات بين طلاب الجامعات من مختلف العالم، وتعزيز التعاون العلمي والتكنولوجي بين هذه الدول. وتهتم بتطوير مهاراتهم في البرمجة، موجها الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي على دعمه الكبير للشباب وحرصه على تنميتهم في شتى المجالات.

التعليقات مغلقة.