Exclusiveأخبار مصر

وزير التجارة والصناعة يلقى كلمة فى الحفل الختامى لاتفاقية “الاستثمار فى التشغيل كثيف العمالة” الممولة من الاتحاد الاوروبى

سمير عبدالشكور


أعلن المهندس / طارق قابيل وزير التجارة والصناعة 
ان جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر قام بإعداد خريطة متكاملة لتمويل المشروعات بالمناطق الجغرافية ذات الاولوية وتحديد المخصصات المالية لكل منطقة بناءً علي دراسات وخرائط الفقر في مصر ، مشيراً الي ان الجهاز يقوم باختيار وتمويل المشروعات المؤهلة بناءً علي المعايير والاشتراطات الخاصة بنسبة تكلفة العمالة .

وقال ان الجهاز يعد من المؤسسات الرائدة في مجال التمكين الاقتصادي حيث نجح في التحول الي مؤسسة تنموية متكاملة ذات توجه جديد يدعم برامج التشغيل كثيفة العمالة والتي تعتبر أحدي الآليات الهامة لشبكات الامان والحماية المجتمعية كأولوية من اولويات الحكومة حالياً وذلك من خلال ايجاد فرص عمل لقطاع كبير من الشباب في الدولة بصفة عامة والمناطق الفقيرة بصفة خاصة، مشيراً الي انه تم استخدام تلك الآلية بالمشروعات كثيفة العمالة بنجاح في العديد من دول العالم خاصة في فترات الركود والتحول الاقتصادي.

جاء ذلك في سياق كلمة الوزير التي ألقاها خلال فاعليات الحفل الختامي لاتفاقية “الاستثمار في التشغيل كثيف العمالة” والممولة من الاتحاد الاوروبي والذي حضرته الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس المفوضية الاوروبية بالقاهرة  الى جانب عدد كبير من المحافظين وممثلي المفوضية الاوروبية والبنك الدولي وشركاء التنمية.

وأكد  قابيل حرص الوزارة على تنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز دوره داخل منظومة الاقتصاد القومي كلاعب فاعل لمواجهة وتغيير مؤشري الفقر والبطالة وتعزيز طموحات الشباب وتمكينهم من مواجهة المتغيرات الاقتصادية الحالية والمستقبلية، مشيراً الى ان القطاع يعد قاطرة التنمية الاقتصادية ومحور اهتمام السياسات الاقتصادية الرامية الى زيادة معدلات النمو وخلق الالاف من فرص العمل اللائقة والمنتجة.

وقال الوزير ان جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر يستهدف وضع وتطوير السياسات والخطط الاستراتيجية لتنمية هذا القطاع واجراء عمليات تطوير وهيكلة أساسية لتحسين أليات إدارة القطاع والذي يمثل ما يزيد عن 75% من هيكل الاقتصاد المصري ويضم ما يقرب من 6.5 مليون مشروعاً .

 

وأوضح قابيل انه يجري حاليا استحداث آليات ومجموعات عمل علي مستوي الجهاز لتطوير استراتيجيته بما يتكامل مع استراتيجية التنمية المستدامة لمصر 2030 وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة واستراتيجية وزارة التجارة والصناعة 2020 والترويج لها محلياً ودولياً ،مشيراً الى أن  الجهاز وضع استراتيجية ورؤية طويلة المدي بالتعاون مع صناديق التنمية الدولية والجهات المانحة والبنك الدولي تستهدف دعم ريادة الاعمال وخلق فرص عمل من خلال تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر بالإضافة الي مشروعات التنمية والخدمات المجتمعية ومشروعات البنية الاساسية كثيفة العمالة .

واشار قابيل الي ان اتفاقية البرنامج العاجل للاستثمار في التشغيل والممولة من الاتحاد الاوروبي تستهدف إيجاد فرص تشغيل قصيرة الاجل للعمالة غير الماهرة ونصف الماهرة من الشباب بالإضافة الي تقديم مجموعة من خدمات البنية الاساسية والخدمات الاجتماعية بالمناطق الفقيرة، مشيراً الي ان اجمالي التمويل الخاص بالاتفاقية يبلغ 67.6 مليون يورو.

واضاف أن الاتفاقية نفذت مشروعات بـ  20 محافظة طبقاً لخريطة القرى والمراكز الاكثر فقراً ، مشيرا الي ان الاتفاقية تتضمن 3 محاور اساسية حيث يستهدف المحور الاول توفير الخدمات المجتمعية كثيفة العمالة في مجالات البيئة والصحة والتعليم، ويستهدف المحور الثاني تحسين فرص التشغيل من خلال انشطة التدريب بغرض التشغيل والتشغيل الذاتي والتشغيل لدى الغير، ويستهدف المحور الثالث تطوير البنية الاساسية كثيفة العمالة من خلال مشروعات تحسين ورفع كفاءة الطرق الريفية .

واشار قابيل الي اهمية استمرار التعاون البناء بين جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر وكافة شركاء التنمية والجهات المانحة خاصة فيما يتعلق ببرامج التشغيل كثيفة العمالة، لافتا الي الدور الهام الذي لعبه شركاء التنمية المحليين من الوزارات والهيئات والجمعيات والمؤسسات الاهلية وكذا الدور المحوري للبنك الدولي والاتحاد الاوروبي لإنجاح هذا المشروع الهام .

ومن جانبه اكد السيد / إيفان ساركوس رئيس مفوضية الاتحاد الاوروبي بالقاهرة حرص الاتحاد علي تحقيق التنمية المستدامة للاقتصاد المصري مشيرا الي ان اهداف البرنامج العاجل للاستثمار في التشغيل تتماشي مع التوجهات الحالية للحكومة المصرية لتوفير المزيد من فرص العمل للشباب .

وقال ساركوس ان البرنامج تم تنفيذه في 20 محافظة مصرية واستفاد منه 50 الف شخص لافتا الي ان المشروع تضمن مجالات محو الامية وحضانات الاطفال واعادة تأهيل وتدريب الشباب واستهدف تحسين الظروف المعيشية وتحقيق التنمية البشرية المستدامة بعدد من محافظات الجمهورية .

 

وقالت نيفين جامع الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر انه تم توقيع هذه الاتفاقية في عام 2014 كمساهمة من الاتحاد الاوروبي في تنفيذ البرنامج القومي العاجل للتشغيل كثيف العمالة الذي تتبناه الحكومة المصرية ويتم تنفيذه من خلال جهاز تنمية المشروعات وبالتعاون مع البنك الدولي حيث تهدف الاتفاقية الي مواجهة الازمة الاقتصادية وارتفاع نسبة البطالة والحد من زيادة معدلات الفقر من خلال إيجاد فرص عمل قصيرة الاجل بالاضافة الي بناء قدرات ومهارات الشباب العاطلين من خلال برنامج التدريب بغرض التشغيل وذلك كأحد الآليات لمعالجة احتياجات مصر العاجلة بأستخدام اساليب ومنهجية العمالة الكثيفة ،مشيرة الي ان المشروع تضمن استبدال الآلات المعتادة في تنفيذ مشروعات البنية الاساسية والاشغال العامة بالعاطلين عن العمل من العمالة غير الماهرة ونصف الماهرة وتشغيل صغار المقاولين المحليين اضافة الي توفير الخدمات المجتمعية للفئات المستهدفة في المناطق الفقيرة لتحسين مستويات المعيشة حيث قام الجهاز بتنفيذ مشروعات الاتفاقية بالشراكة مع المحافظات والوزارات المعنية علي مستوي الجمهورية باستخدام صغار المقاولين المحليين والجمعيات الاهلية ذات الخبرة وذلك في نطاق 20 محافظة مع إعطاء الاولوية والتركيز علي القوي والمراكز الفقيرة طبقا لخريطة الاستهداف المحدثة .

واضافت ان خطة المشروعات شملت رفع كفاءة ورصف عدد 8 من الطرق الريفية بكل من محافظتي الاقصر واسيوط بإجمالي تكلفة بلغت حوالي 20  مليون جنيه مصري بإجمالي أطوال بلغت حوالي 14.25 كم بالاضافة الي الشراكة مع العدد من الجمعيات والمؤسسات الاهلية النشطة في مبادرات تشغيل الشباب والتنمية البشرية وحملات النظافة البيئية وكذلك مشروعات تشغيل الفتيات في مبادرة العناية بصحة الام والطفل ورفع كفاءة وتطوير رياض الاطفال ومحو الامية وغيرها من الانشطة المجتمعية كثيفة العمالة ، مشيرة الي ان المشروع تضمن توقيع عدد 491 مشروع في مجال الخدمات المجتمعية كثيفة العمالة بتمويل يقدر بحوالي 514 مليون جنيه حققت نحو 17 مليون يومية عمل شملت 44 الف مستفيد مباشر منها 90% للشباب في الفئة العمرية 18-29 سنة و70% للمرأة وتم تخصيص 80% من المشروعات لمحافظات الصعيد ، كما تم تأهيل نحو 14 الف شاب وفتاة علي مهن مختلفة حيث بلغت نسب التوظيف المحققة أكثر من 70%

وقد قام قابيل علي هامش المؤتمر بافتتاح معرض للمنتجات والحرف اليدوية كما قام ايضا بتوزيع شهادات تقدير علي عدد من الجمعيات الاهلية والمشاركين المتميزين بالبرنامج .

احصائيات كورونا في مصر اليوم
14

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

104

الحالات الجديدة

5883

اجمالي اعداد الوفيات

95080

عدد حالات الشفاء

102840

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى