مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

وزيرة الصحة: استقبال شحنة جديدة من لقاحات كورونا هدية من الصين

تلقت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اليوم الأحد، اتصالًا هاتفيًا من السفير الصيني لدى مصر “لياو لي تشينغ”، لبحث سبل التعاون بين مصر والصين للبدء في تصنيع لقاحات فيروس كورونا وإرسال شحنات جديدة من اللقاح إلى مصر، وذلك بعد استقبال 600 ألف جرعة من اللقاح خلال الأسابيع الماضية.

وفي مستهل الاتصال، أعرب السفير الصيني عن خالص تعازيه ومواساته في ضحايا حادث قطاري سوهاج، مشيدًا بتحرك الحكومة المصرية وتعاملها مع الأزمة من خلال زيارة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على رأس وفد من الوزراء، وتوجيهات القيادة السياسية بتوفير كافة سبل الرعاية الطبية والاجتماعية للمصابين وأسر المتوفين.

كما تقدمت الوزيرة بالشكر للسفير الصيني على خطابات التعازي التي أرسلها الرئيس الصيني ووزير الخارجية الصيني للقيادة السياسية المصرية، في حادث قطاري سوهاج، مؤكدة عمق وترابط العلاقات المصرية الصينية والتنسيق الكبير والتواصل الدائم خاصة في ظل جائحة كورونا.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزير الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزراة، أن الاتصال تناول استعداد دولة الصين لإرسال شحنة جديدة من لقاحات فيروس كورونا كهدية من جمهورية الصين الشعبية إلى جمهورية مصر العربية خلال الأيام القليلة القادمة، وذلك في إطار التعاون بين البلدين في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، ورد للجميل الذي قدمته مصر للصين في بداية الجائحة من خلال إرسال شحنات المساعدات الطبية إلى الصين.

وأشار مجاهد إلى أن الوزيرة ناقشت مع السفير الصيني سرعة إنهاء إجراءات التعاقد مع شركة “سينوفارم” الصينية لشراء كميات من جرعات لقاحات فيروس كورونا، واستقبالها أيضًا خلال الأيام القليلة القادمة، مضيفًا أنه سيتم إرسال وفد من الخبراء الصينين إلى مصر لمعاينة خطوط إنتاج الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات “فاكسيرا” بعد إشادة منظمة الصحة العالمية بجاهزيتها، وذلك تمهيدًا لتوقيع اتفاقية مع شركة (سينوفاك) الصينية لتصنيع لقاحات فيروس كورونا في مصر.

وأضاف أن الاتصال تناول التعاون في مجال الضبط المعلوماتي وتبادل البيانات الصحية للمسافرين بين البلدين من خلال تفعيل كود تعريفي (QR code) يتضمن (معلومات عن تحليل الـPCR الخاص بفيروس كورونا، والأجسام المضادة، وموقف تلقي اللقاح)، وذلك لتسهيل حركة التنقل بين البلدين مما يساهم في تنشيط التبادل التجاري وغيره من الأنشطة المختلفة، لافتًا إلى أنه تم الموافقة على استخدام الكود التعريفي بعد العرض على كافة أجهزة الدولة المعنية في مصر.

وتابع أن الوزيرة توجهت بالشكر لجمهورية الصين الشعبية والحكومة الصينية لدعمها المستمر لمصر خلال التصدي لجائحة فيروس كورونا وحرصها على إمداد مصر بدفعات من اللقاحات لمواجهة جائحة فيروس كورونا، والتي ساهمت في بدء تطعيم الفئات المستحقة من الأطقم الطبية والمواطنين من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، كما أشادت الوزيرة بالدور الصيني في المنطقة العربية في مجال لقاحات فيروس كورونا بشكل عملي وبخطوات جادة ومحسوسة، مؤكدة تعاون وتضامن مصر الكامل مع الصين وتبادل الخبرات بما يساهم في تعزيز الأنظمة الصحية بين البلدين وجهود التصدي لجائحة فيروس كورونا.

يذكر أن الدكتورة هالة زايد شهدت في الأسابيع الماضية مراسم توقيع  استلام 600 ألف جرعة من لقاحات فيروس كورونا المستجد من إنتاج شركة (سينوفارم) الصينية، والتي وصلت على دفعتين إلى مطار القاهرة الدولي هدية من جمهورية الصين الشعبية إلى جمهورية مصر العربية.