مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

وزيرة البيئة : طرح محمية الغابة المتحجرة للاستثمار خلال الفترة القادمة حفاظا على محمياتنا الطبيعية

أكدت الدكتور ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أنه بفضل دعم القيادة السياسية أصبح ملف البيئة ينظر له بشكل مختلف فى مصر فى السنوات الأخيرة ، حيث كان يقتصر على مواجهة جميع أنواع التلوث من تلوث هواء وماء ومخلفات، ولكن أصبح التعامل مع ذلك الملف بصورة أعم وأوسع .

جاء ذلك خلال أجتماع وزيرة البيئة بلجنة الطاقة والبيئة بمجلس الشيوخ برئاسة النائب المهندس عبدالخالق عياد ،وذلك لمناقشة جهود وزارة البيئة فى خدمة البيئة المصرية .

وفى مستهل الإجتماع أثنت وزيرة البيئة على حرص مجلس الشيوخ، على لقاء مسئولى الحكومة في ظل جائحة كورونا، وهو ما يؤكد ان هذا المجلس يعد خطوة هامة لبناء حياة تشريعية متكاملة ودعم مسارات الديمقراطية والتنمية التى تسعى إليها الدولة المصرية تحت قيادة  الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية.

وأوضحت وزيرة البيئة أن قانون البيئة في مصر مثل كل بلاد العالم لم يعط وزارة البيئة وظيفة التنفيذ، ولكن منحها صفة التنسيق مع الجهات المختلفة وتسهيل عمليات دمج البعد البيئى فى القطاعات التنموية بالدولة ، وهو ما دفع الوزارة الى فتح الملف بطريقة تساعد على تحقيق الهدف المرجو بإعادة حوكمة هذا الملف من خلال ٤ محاور يتم العمل عليها بتوجيه من القيادة السياسية ، وتشمل الحد من التلوث ،والحفاظ على الموارد الطبيعية من أجل مستقبل أفضل للأجيال القادمة وهو هدف من أهداف التنمية المستدامة . والمحور الثالث يتضمن المناخ الداعم والبرامج الداعمة للسياسات وتشمل مبادرات الشباب والتدريب والتوعية لمواجهة محدودية الوعي البيئى وايضا القوانين والتشريعات المنظمة . اما المحور الرابع هو مواجهة المشكلات الكوكبية مثل تغيرات المناخ والتنوع البيولوجى ومشكلات الأوزون وغيرها.

وأضافت د. ياسمين فؤاد أن كل محور تم العمل عليه من خلال عدد من البرامج، فمشكلة تلوث الهواء نجحت الوزارة فى القضاء على ظاهرة السحابة السوداء خلال العامين الماضيين والتى كانت تمثل مشكلة للمواطنين، خلال موسم حصاد الأرز . مؤكدة ان العامل الاساسى فى النجاح هو التعامل مع تلك المشكلة من منظور اقتصادي وهو ما يتم العمل به مع كافة المشكلات البيئية من خلال إيجاد فرص عمل واستثمارات للقطاع الخاص وهو ما يؤكد على العلاقة الوثيقة بين البيئة والتنمية.مشيرة الى مشروع الدراجات التشاركية بمحافظة الفيوم والذى يدار من خلال تطبيق الكترونى بواسطة الشباب . وايضا مشكلة النفايات الطبية فمن خلال التنسيق مع وزارة الصحة تم الاتفاق على تعريفة يقوم من خلالها القطاع الخاص بالنقل والمعالجة والتخلص الآمن منها. وكذلك منظومة المخلفات البلدية حيث تم تأسيس فكرة تعريفة تحويل المخلفات لطاقة وقد لاقت الفكرة ترحيب عدد كبير من الشركات الاستثمارية الكبرى للعمل فيه، بالإضافة إلى تدوير المخلفات لتحويلها الى اسمدة ووقود بديل.

وأشارت وزيرة البيئة انه فيما يتعلق بالمحميات الطبيعية تم البدء فى منظومة تطوير البنية التحتية بالمحميات الطبيعية والبدء ب ١٠ محميات والعمل على دمج المجتمع المحلى بتلك المحميات للتأكيد على انهم شريك اساسى فى التنمية .ثم طرح فكرة الاستثمار فى المحميات وبدأنا بمحميتى الغابة المتحجرة ووادى دجلة وتم العمل على انشاء نادى للعلوم للأطفال يحكى تاريخ المحميات . وايضا تم اطلاق حملة ايكو ايجيب للترويج ل ١٣ مقصد للسياحة البيئية. كما تم التنسيق مع وزارة التربية والتعليم لإدماج المفاهيم البيئية بالمناهج التعليمية لإدماج البيئة فى نسيج المجتمع بكافة فئاته.

واكدت الدكتورة ياسمين فؤاد على وضع مصر الهام على المستوى العالمى ومستوى السياسات الخارجية من خلال رئاسة مصر لمؤتمر التنوع البيولوجى على المستوى الدولى وقيادة العالم فى وضع خارطة الطريق حتى عام ٢٠٥٠.كما ستترأس مصر أكبر مؤتمر للأمم المتحدة لتغير المناخ والبدء فى اعداد استراتيجية وطنية لتغير المناخ ، وتابعت فؤاد ان هناك حماس لدى عدد كبير من الشباب للعمل على الحد من استخدام البلاستيك أحادى الاستخدام من خلال عدد من المبادرات البيئية. وايضا قيام الشباب بالريف المصرى بتحويل روث الحيوانات والمخلفات الزراعية لانتاج غاز حيوى واسمدة زراعية.

كما تم التنسيق مع وزارة المالية لطرح السندات الخضراء بقيمة ٧٥٠ مليون دولار .وتصديق مجلس الوزاراء على معايير الاستدامة البيئية ونسعى للوصول الى ٥٠% من مشروعات الحكومة مشروعات خضراء خلال ٣ سنوات.مشيرة الى مبادرة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى والتى تتوالها وزارة التجارة والصناعة والتى تؤكد على ان لغة البيئة أصبحت فى كافة الوزارات .

كما قامت وزيرة البيئة بالرد على عدد من استفسارات السادة النواب حول عدد من الموضوعات البيئية .فيما يتعلق بملف البترول قالت الدكتورة ياسمين فؤاد بدأنا بتوجيهات من القيادة السياسية بالعمل على وقف الصرف الصناعى على خليج السويس. وعملنا على ايجاد أرض مشتركة للتعاون مع وزارة البترول وبدأنا بتنفيذ خطة الإصحاح.مشيرة الى ان تكلفة انشاء محطات معالجة الصرف الصناعى تبلغ ٧ مليار جنية لعدد ١٢ شركة وسوف يتم الانتهاء منها خلال عامى ٢٠٢١و٢٠٢٢. وحول الأحمال العضويه بالمياه اكدت فؤاد انه يتم حاليا مراجعة قانون البيئة لوضع التكنولوجيات التى يمكن استخدامها فى هذا الشأن.

ورداً على التساؤل بشأن زيادة نسب التلوث بهواء القاهرة الكبرى . قالت وزيرة البيئة بدأنا فى اعداد مشروع البنك الدولى الخاص بإدارة نوعية الهواء وتغير المناخ بالقاهرة الكبرى . مشيرة الى وصول محطات رصد نوعية الهواء المحيط الى ١٠٩ محطة على مستوى محافظات الجمهورية ، وهو اكثر من المستهدف بخطة الحكومة. كما تم ربط عدد ٣٧٣مدخنة في عدد ٨٠ منشأة صناعية ومحطة كهرباء بالشبكة القومية لرصد الانبعاثات الصناعية ، ولأول مرة يتم ربط محطات الكهرباء.مؤكدة على عدم الاقتصار على الرصد فقط لحل المشكلة ولكن كان من الضرورى التعاون بين كافة الجهات المعنية بالدولة .وهذا ما تم بمشروع البنك الدولى وهو من اكبر المشاريع التى تعمل عليها الوزارة حاليا وسيتم من خلاله توفير بيانات للمواطن بنوعية الهواء بالمناطق المختلفة أسوة بدول العالم ، كما سيتناول مشكلة المخلفات بالقاهرة الكبرى حيث تم تخصيص ٢٦ فدان بالعاشر من رمضان كمجمع متكامل لجميع انواع المخلفات من القاهرة والقليوبية سواء مدافن او معالجة وتدوير وتدار من خلال القطاع الخاص .كما يعمل المشروع على مجال النقل من خلال تأهيل هيئة النقل العام وتوفير اتوبيسات تعمل بالكهرباء. لافتة إلى أنه يتم حالياً تحضير أول دراسه للحوافز الخضراء بالتعاون مع وزارة المالية مشيرة الى وجود تلك المادة بقانون البيئة ونسعى لتفعيلها.

وفيما يتعلق بدور الوزارة بصعيد مصر أوضحت وزيرة البيئة وجود الفرع الإقليمي لجهاز شئون البيئة بأسيوط وهو من اكبر الفروع ويقوم بتنفيذ العديد من الأنشطة البيئية بالمحافظة علاوة على محافظات قنا واسيوط المنيا وسوهاج واسوان   حيث يتم العمل على تحويل قرية القبابية بمحافظة قنا الى اول قرية متوافقة بيئيا على غرار قرية صفط تراب بمحافظة الغربية ، وايضا يعمل البرنامج الوطنى للمخلفات بمحافظتى اسيوط وقنا على تنفيذ اول حزم من البنية التحتية وسيتم قريبا فتح عدد من المحطات الوسيطة لجمع المخلفات بهما . كما تم طرح محمية سالوجا وغزال بأسوان للاستثمار بعد تطوير البنية التحتية بها .وفى المنيا يتم تنفيذ المصنع الثانى لتدوير المخلفات بالتعاون مع الجانب الإيطالي . وايضا العمل على تنفيذ حوالى ١٧٥ وحدة بيوجاز بقنا واسيوط وسوهاج من خلال شركات ناشئة للشباب.

وحول مصنع ادكو اكدت وزيرة البيئة ان المصنع مع المتعهدين يكفى لاستخدام قش الارز . مضيفة ان مصر لديها ٤٠ مليون طن سنويا من المخلفات الزراعية وقد تم تنفيذ خريطة استثمارية تتضمن عدد من المخلفات ومنها قصب السكر وجريد النخل واماكن تواجدها وتم عمل مشروع استثماري بالتعاون مع محافظة مع الوادى الجديد لانشاء اول مصنع لتدوير جريد النخل لانتاج الخشب بتكنولوجيا ألمانية .

وحول الاستفسار عن اعادة ترسيم الحدود بمحمية الغابة المتحجرة فى ٢٠١٧ . اكدت الدكتورة ياسمين فؤاد ان ما يهمنا هو الاستغلال الامثل للمحميات و الحفاظ على المنطقة الجوهرية بها واستغلالها والاستثمار فيها وفقا للانشطة المناسبة بكل محمية .كما طالب النواب بضم قانون المحميات الى قانون البيئة والسعى فى مسار إقرار قانون النفاذ .

ومن جانبه ثمن النائب المهندس عبد الخالق عياد جهود الدكتورة ياسمين فؤاد فى التعامل مع قضايا البيئة المختلفة ، مشيدا بحملة صفط تراب البداية والتي أطلقتها وزارة البيئة بالتعاون مع الجهات المعنية والتى شهدت من خلالها قرية صفط تراب التابعة لمركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية طفرة على أرض الواقع من أعمال نظافة مكبرة وتطهير وتنظيف للشوارع والترع والمصارف، بالإضافة لإعادة إعمار وتأهيل عدد من المنازل، وزراعة الأشجار. متمنيا التوفيق لوزيرة البيئة وفريق العمل للنهوض بالبيئة المصرية.