Exclusiveأخبار مصر

وزيرة البيئة تشهد مراسم تسليم معدات المرحلة الثانية من البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات لرفع كفاءة منظومة النظافة بمحافظة كفرالشيخ

كتب/  أحمد القاضي

 

شهدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، و الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفرالشيخ، اليوم الأحد، مراسم تسليم معدات المرحلة الثانية من البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات لرفع كفاءة منظومة النظافة بمحافظة كفرالشيخ، في إطار جهود وزارة البيئة في دعم المحافظات للنهوض بمنظومة النظافة العامة و متابعة تنفيذ المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات الصلبة البلدية، من خلال البرنامج الوطن لإدارة المخلفات الصلبة NSWMP  التابع لوزارة البيئة وذلك استمرارا لتنفيذ خطة البرنامج في وضع منظومة فعالة ومستدامة لإدارة المخلفات واتخاذ اجراءات عاجلة لمواجهة هذه المشكلة حفاظاً على البيئة والصحة العامة، وذلك بحضور سفير الاتحاد الأوروبي والسفير السويسري بالقاهرة ونائب رئيس بعثة سفارة جمهورية المانيا الاتحادية الى جانب وفد من شركاء التنمية من ممثلي الاتحاد الأوروبي EU ، بنك التعمير الألمانى KFW ووكالة التعاون الدولى الألمانية GIZ وهيئة المعونة السويسرية SECO وممثلي البرنامج الوطني وجهاز إدارة المخلفات بوزارة البيئة، واللواء محمد بندارى، السكرتير العام، والمحاسب محمد أبوغنيمة، السكرتير العام المساعد، والدكتور محمد إسماعيل، الاستشاري التنفيذي بالبرنامج، والمهندس صفوت سليمان، استشاري البرنامج، والمهندس هشام فتحي، مدير عام النظافة والتجميل بالمحافظة، وعدد من القيادات التنفيذية.

 

قالت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، ان هذه الزيارة تأتى في إطار جهود الوزارة من خلال البرنامج الوطني للمخلفات لتقديم الدعم الفني والمالي لمختلف محافظات الجمهورية لرفع كفاءة منظومة المخلفات الصلبة البلدية والنهوض بها، تنفيذاً لخطة الحكومة في تحسين مستوى النظافة العامة والحفاظ على الصحة والبيئة المحيطة، ومن ثم شعور المواطن بالتغيير، مشددةً على أهمية رفع الوعى لدى المواطنين بأهمية المنظومة من خلال المشاركة المجتمعية لكافة فئات المجتمع من الشباب ومؤسسات المجتمع المدني من الجمعيات الأهلية والقطاع الخاص والمرأة، مضيفةً أن الوزارة بصدد تنفيذ استراتيجية للاتصال يكون المواطن وخاصةً الشباب هم المحرك الرئيسي لهذه الاستراتيجية.

 

أوضحت وزيرة البيئة، انه تم استعراض المعدات المقدمة من وزارة البيئة لمحافظة كفرالشيخ من خلال البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة، حيث تم اعداد المخطط الاستراتيجي لإدارة المخلفات الصلبة البلدية للمحافظة من خلال الجهة الاستشارية المتخصصة بالبرنامج وذلك لتحديد أولويات المشروعات المطلوب تنفيذها ومن ثم توجيه استثمارات البرنامج والمحافظة للتنفيذ، وتتمثل هذه الأنشطة في الدعم بمعدات لتحسين ورفع كفاءة عمليات الجمع والنقل والمعالجة والتدوير بما تتضمنه من انشاء محطات وسيطة ومصانع لتدوير المخلفات ومدافن صحية، بالإضافة الى المعدات اللازمة لأداء خدمات الجمع والنقل والمعالجة والتخلص من المخلفات، لافتةً انه تم دعم المحافظة بـ 79.7 مليون جنية ممثلة في رفع التراكمات من داخل مصنعي بيلا وسيدي سالم وتطويرهما، الى جانب دعم المحافظة بمعدات رفع كفاءة المنظومة من جرارات ولوادر وماكينات تقليب ومقطورات وتوزيعها على مدن ( بيلا – كفرالشيخ – دسوق – مطوبس ) لتطبيق المنظومة بالمحافظة، بالإضافة الى تنفيذ بعض المشروعات التجريبية بمدن ( الرياض – برج البرلس – كفرالشيخ ) على منظومة الجمع السكني للمخلفات البلدية الصلبة بمشاركة الجمعيات الأهلية والمجتمع المدني لدمجهم واشراكهم في تطبيق المنظومة، فضلاً عن إنشاء وحدة للتدخل السريع لمنظومة النظافة تكون مهمتها إزالة أي أسباب للشكاوى.

 

قدمت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، خالص الشكر لكافة الشركاء المعنيين بتطبيق المنظومة، مؤكدةً على أهمية دور شركاء التنمية من الجهات الدولية المانحة في دعم المشروعات التنموية والبنية التحتية في مصر على مدار السنوات الماضية وعلى والاتحاد الأوروبي (EU) ، والحكومة السويسرية ممثلة في وزارة الدولة للشئون الاقتصادية (SECO)، والحكومة الألمانية ممثلة في بنك التعمير الألماني (KfW)، والوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ)، بما يدعم أسس الجوار والتعاون والشراكة بين الشعوب من خلال تحديد أهداف واضحة وأولويات شراكة والتزامات متبادلة وتنفيذ خطط وطنية وبرامج اصلاحية ذات طابع اقتصادي واجتماعي وسياسي ومؤسسي.

 

قال محافظ كفرالشيخ، يسعدني ويشرفني أن أتقدم بخالص شكري وتقديري لمعالى الدكتورة ياسمين فؤاد،  وزيرة البيئة والسادة سفراء وممثلي بنك التعمير الألماني والاتحاد الأوروبي وهيئتي المعونة الألمانية والسويسرية وجميع السادة الحضور لتشريفهم لمحافظة كفرالشيخ لمتابعة أعمال البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة وحضور مراسم اصطفاف المعدات التي تم تسليمها للمحافظة في إطار البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة والذى يأتي ضمن جهود الدولة في حل مشكلة التخلص من القمامة والنهوض بمنظومة النظافة والحفاظ على البيئة وحمايتها من التلوث.

 

أكد محافظ كفرالشيخ، أن مصر تولى اهتماماً كبيراً بالبيئة والحفاظ عليها ودمجها في خطط التنمية المستدامة فنظافة البيئة والحفاظ عليها هي المقياس الحقيقي لمدى رقى وتحضر الشعوب وارتقاء سلوك المواطنين ، لافتاً أن التلوث البيئي يؤثر يشكل سلبى على صحة الانسان وحياته ويعرضه لمخاطر عديده ومن ثم يأتي مفهوم المسئولية البيئية والحفاظ عليها والالتزام بالمسئولية البيئية التي هي مسئوليه الدولة والمواطن معاً وجميع مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الاهلية والمؤسسات الدينية والجامعية والتعليمية والإعلامية التي تعمل على نشر وتنمية الوعى البيئي للقضاء على المشاكل البيئية التي تواجه المجتمع المصري والحد من الممارسات والانتهاكات ذات الأثار البيئية السلبية التي تؤثر مستقبلاً على الأجيال القادمة فالبيئة والحفاظ عليها هي مسئولية الجميع.

 

قدم محافظ كفرالشيخ، خالص الشكر والتقدير للدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة ولجميع السادة الحضور لدعمهم لجهود المحافظة في الحفاظ على البيئة وحمايتها من التلوث، متمنياً من المولى العلى القدير أن يوفقنا دائماً الى ما فيه الخير لرفعه وطننا العزيز وأن يحفظ مصر وشعبها من كل مكروه وسوء.

 

ومن جانبه قدم سفير الاتحاد الأوروبي، الشكر للدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، على تحسين إدارة ملف المخلفات الصلبة في مصر، مضيفاً أن الاتحاد الأوروبي فخور بدعم مصر في هذا الملف لتحسين منظومة إدارة المخلفات في المحافظات، مشيراً ان مثل هذه البرامج تهدف إلى تحسين البيئة وخلق فرص عمل جديدة وأعرب عن سعادته للتعاون المثمر مع الحكومة المصرية، مؤكداً أن مصر من أكثر الدول كفاءة في إدارة مواردها.

 

واختتمت وزيرة البيئة زيارتها لمحافظة كفرالشيخ بتفقد وحدات إدارة المخلفات الصلبة بالمحافظة لمتابعة سير العمل واستعراض اهم ما تقدمه الوزارة من دعم فنى ومادى من معدات وادوات لتطوير ورفع كفاءة منظومة العمل بالإدارة والاستعانة بالكوادر المتخصصة ومناقشة اهم التحديات والمعوقات التي تواجه منظومة العمل لتحقيق التطوير المؤسسي.

الجدير بالذكر ان البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة (NSWMP) هو أحد البرامج التابعة لوزارة البيئة ويجمع بين مكونين فنى ومالي، ويهدف الى وضع منظومة فعالة ومستدامة لإدارة المخلفات الصلبة والمحافظة على البيئة والصحة العامة، مضيفاً انه يمول البرنامج البنية التحتية المكونة من إنشاء او رفع طاقة مدافن المخلفات البلدية بما في ذلك معدات التشغيل، وانشاء ورفع الطاقة الاستيعابية للمحطات الوسيطة بما في ذلك معدات النقل، وتوريد السيارات والمعدات لجمع ونقل المخلفات، وإغلاق وإعادة تأهيل مواقع دفن المخلفات أو المقالب العمومية، وبناء أو إجراء توسعات في مجال معالجة المخلفات وإعادة تدوير وإنتاج السماد والوقود البديل، وتقديم الخدمات الاستشارية المتعلقة بإعداد وتنفيذ المشروعات كإعداد المخططات الرئيسية لإدارة المخلفات وتصميم المشروعات وإعداد كراسة الشروط والمستندات الخاصة بالعطاءات والإشراف على الإنشاء وبدء التشغيل والتدريب والمراقبة.

 

ويعد البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة أحد البرامج التنموية المشتركة بين الحكومة المصرية، والاتحاد الأوروبي EU))، والحكومة السويسرية ممثلة في وزارة الدولة للشئون الاقتصادية (SECO)، والحكومة الألمانية ممثلة في بنك التعمير الألماني (KfW)، والوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ)، وتساهم هذه الجهات بنسبة 70 % من التمويل بينما تساهم الحكومة المصرية بنسبة 30 % من ميزانية البرنامج، حيث تبلغ حزمة التمويل الاستثمارية المشتركة للبرنامج حوالى 71 مليون يورو، ومدة البرنامج هي من 2017 حتى 2022، ويتم تنفيذ البرنامج بشكل مبدئي في أربع محافظات مصرية وهى (قنا وأسيوط في صعيد مصر – وكقرالشيخ والغربية في الدلتا )، على أن يتم استخدام الأدوات وأساليب العمل التي تم إعدادها في البرنامج للتوسع في التطبيق في محافظات أخرى في مصر لاحقاً.

 

حيث يعمل البرنامج تحت إشراف جهاز تنظيم إدارة المخلفات (WMRA ) وهو كيان وطني تم إنشائه حديثاً ليكون مسئول عن قطاع إدارة المخلفات الصلبة ويتبع مؤسسياً وزارة البيئة، مشيراً ان مكون الدعم الفني تنفذه الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) من خلال تقديم الدعم الفني والمؤسسي لجهاز تنظيم إدارة المخلفات، وإنشاء وحدات المخلفات الصلبة على المستوى المحلى بالمحافظات ورفع قدراتها وتدريبها، ومشاركة القطاع الخاص في أنشطة إدارة المخلفات ممثلة في الجمع والنقل والمعالجة والتخلص.

 

 

 

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

124

الحالات الجديدة

5914

اجمالي اعداد الوفيات

96094

عدد حالات الشفاء

103079

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى