مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

وزارة الطاقة والبنية التحتية الإماراتية تطلق دليل خدماتها الأول من نوعه بتقنية الواقع المدمج

أبوظبي – خاص لمصر البلد:
ضمن رؤيتها لتحقيق الريادة في خدمة المتعاملين، أطلقت وزارة الطاقة والبنية التحتية دليل خدماتها الحكومية، والذي يُعتبر الأول من نوعه؛ المعزز بمحتوى الواقع المدمج، وتطبيق أسلوب مبتكر في التصميم يعتمد على مبدأ “الصفحة المتكلمة”، حيث يستطيع المتعامل مسح رمز الاستجابة السريعة المرفق بمعلومات الخدمات بواسطة كاميرا الهاتف المحمول، ليظهر مقطع فيديو تتحدث فيه الشخصيات الموجودة على صفحات الدليل في تجربة مبهرة فريدة من نوعها.

وقد شارك في إعداد محتوى الواقع المدمج نخبة من خبراء الوزارة ومسؤولي الإدارات، الذين حرصوا على الحديث مع المتعامل بلهجته ولغته البسيطة، ليكون من السهل عليه معرفة جميع متطلبات الخدمة، وفهم سياقها بالنسبة لما يسبقها من خدمات وما يليها من إجراءات.

وعلاوة على محتوى الواقع المدمج، تم تعزيز العديد من الخدمات بمقاطع فيديو تشرح مراحل تقديمها خطوة بخطوة، وتزويد تلك المقاطع بلغة الصم والبكم، ضمن التزام الوزارة بإدماج جميع شرائح المجتمع، وإعطاء فرصة متكافئة لأصحاب الهمم جنبًا إلى جنب مع جميع فئات جمهور الوزارة المستهدف.

وتعليقًا على هذا الإنجاز، قالت ليلى موسى البلوشي، مدير إدارة الاستراتيجية والمستقبل بوزارة الطاقة والبنية التحتية: “تضع حكومة الإمارات نصب أعينها تحقيق هدفها بأن تكون من أفضل حكومات العالم لأفضل دولة في العالم، وللوصول إلى هذه الغاية أطلقت الحكومة منظومة متكاملة من الخطط والمبادرات الاستراتيجية التي تهدف إلى تبني أفضل ممارسات التميز الحكومي والمؤسسي، وفي مقدمتها استراتيجية الإمارات للخدمات الحكومية 2021 – 2025، ومحور وعد حكومة الإمارات لخدمات المستقبل، الذي يدفع جميع الجهات الحكومية إلى البحث عن كل ما هو جديد في نموذج تقديم الخدمات الحكومية والتواصل مع المتعامل، للوصول إلى بناء تجربة مبتكرة ومتميزة مركزها “الإنسان أولًا”، وهو ما دفعنا إلى إطلاق دليل خدماتنا بشكل مبتكر ومفعم بالمحتوى النوعي على صعيد المعلومة والتصميم الفني”.

وأضافت البلوشي: “من أهم القضايا التي حرصنا على معالجتها في هذا الدليل الفريد من نوعه، رفع الوعي لدى الشريحة الواسعة من متعاملينا بطبيعة عمل الوزارة، لاسيما بعد قرار الدمج الذي ضم العديد من الجهات الحكومية والوزارات لتعمل تحت مظلة موحدة في وزارة الطاقة والبنية التحتية. ونعتقد أن الدليل قد نجح إلى حد بعيد في تسليط الضوء على هذا الجانب، والذي عرض بمحتوى بصري مبهر العلاقة بين قطاعات الوزارة المختلفة، وكيف يكمّل كل منها الآخر للوصول إلى بناء الحواضر والمدن المتطورة التي توفر أرقى وأفضل المساكن والمجمعات لتأمين الحياة الرغيدة والكريمة للمواطنين، وتوظف مصادر الطاقة بأعلى درجات الكفاءة والاستدامة، وتضم أحدث شبكات الطرق ووسائل النقل، التي تتكامل مع شبكات النقل وسكك الحديد البرية الاتحادية والدولية، وترتبط مع موانئ الدولة التجارية للاستيراد والتصدير وبناء اقتصاد وطني مزدهر”.

قد يهمك ايضاً:

أهمية رقمنة القطاع الفلاحي في تعزيز الشفافية والكفاءة

ويزيد عدد صفحات دليل خدمات وزارة الطاقة والبنية التحتية على 220 صفحة، لعرض المعلومات الخاصة بما يزيد على 123 خدمة من خدمات الوزارة، تم تقسيمها إلى خدمات الإسكان، والنقل البحري، والنقل البري، وخدمات البنية التحتية، وخدمات الطاقة والمواد البترولية. وتضم النسخة المطبوعة من الدليل رموز استجابة سريعة تسمح بفتح صفحة الخدمة على موقع الوزارة أو تطبيقها الذكي.

من جانبها قالت أميرة الجسمي، رئيس قسم الخدمات المؤسسية في إدارة الاستراتيجية والمستقبل بالوزارة: “حرصنا في هذا الدليل على إحداث طفرة نوعية في طريقة إعداد دليل الخدمات الحكومية، وتحويله من مجرد جداول تضم بطاقات منفصلة من الخدمات الحكومية، إلى قصة متكاملة تروي رحلة المتعامل وعلاقته مع خدماتنا من وجهة نظره الخاصة، وبما يحقق مصالحه ويقضي حاجاته الحياتية بالدرجة الأولى. ويلبي هذا الأسلوب بالنسبة لنا حاجة ملحة في الوزارة؛ تتمثل في التنوع الكبير في فئات المتعاملين الذين نستهدفهم بخدماتنا، وتضم المواطنين والمقيمين، وكذلك قطاع الشركات الوطنية والأجنبية، إضافة إلى العديد من الجهات الحكومية. وبذلك كان لابد من إثراء محتوى الدليل بأكبر قدر من المعلومات والتفاصيل المعززة بالإبهار البصري والتفاعلي وتصاميم الإنفوجرافيك، لأن المرحلة المعلوماتية هي أساس التحول الرقمي وتبنّي الخدمات الإلكترونية”.

وأضافت الجسمي: “نضع نصب أعيننا في الوزارة أن نكون أحد أهم مراكز الابتكار والإبداع وتطوير الأفكار الجديدة، ويتزامن إطلاقنا دليل الخدمات المبتكر مع تحويل جميع خدماتنا لتصبح متاحة عبر مختلف اشكال القنوات الذكية، سواء الموقع الإلكتروني للوزارة أو تطبيقها الذكي. ولن نكتفي بهذا الحد، بل سنواصل رفع كفاءة تواصلنا مع المتعاملين لتحقيق رضاهم وتسهيل تنفيذ إجراءاتهم، التزامًا منا بوعد الإمارات لخدمات المستقبل، ونعد متعاملينا بمزيد من المفاجآت، والتي تتعدّى هذا الواقع إلى ما وراءه من عوالم رقمية جديدة ومبتكرة”.

ويضم الدليل معلومات تفصيلية عن خدمات الوزارة، وتم تعزيزه بمعلومات وافية عن قنوات التواصل معها، سواء بإرسال رسائل مباشرة إلى معالي المهندس سهيل المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، أو طلب الدعم الفني والمساعدة عبر مختلف قنوات التواصل المبتكرة مع الوزارة، كما يضم الدليل أقسامًا خاصة بالأسئلة الأكثر تكرارًا من قبل المتعاملين لتسهيل وصولهم إلى المعلومات المهمة لإنجاز معاملاتهم بسهولة ويسر. وتم تطوير الدليل بما يتوافق مع نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات.

https://drive.google.com/file/d/1lSLpb3S7NGpcPwN9d87Z3_OK9XV4BLUG/view

التعليقات مغلقة.