متابعات وتقارير

وزارة الشباب تتجاهل مركز شباب ميت غزال بالسنطه

كتب – محمد الجندي:


قرية ميت غزال التابعة لمركز ومدينة السنطه احدي الفري الكبيرة بمحافظه الغربية تجاهلت وزارة الشباب شباب هذه القرية تماما وأصبح مركز شباب القرية في عداد الموتى ولا يوجد بالقرية أي نشاط رياضي بسبب ما تعرض له مركز الشباب.

حيث أكد سيد احمد تركي رئيس مجلس إدارة مركز الشباب بالقرية والمحامي من أبناء القرية وعضو مجلس إدارة مركز الشباب أن ألمساحه بجوار مبني مركز الشباب تشكل خطر جسيم علي الكتلة السكانية المجاورة للمبني الإداري القديم والذي أصبح منسوب أرضيته اقل من منسوب الشارع بمسافة مترين ونصف.

وأكد علي محمد علي تركي احد القيادات الطبيعية بالقرية أن ملاعب مركز الشباب بالقرية تحتاج إلي ملاعب حيث أنها عبارته عن ردم لتعلية الملاعب ولم يتم عمل أي شي بالملاعب نهائي. وان النيابة الإدارية قامت بعمل تحقيقات بشأن هذا المركز والملاعب وأكدوا أن الملاعب سيتم إسنادها للقوات المسلحة للتنفيذ .

وأكد المستشار احمد الجرشه المحامي الشهير بان مركز الشباب بالقرية لا يوجد به نشاط منذ أكثر من ست سنوات والمنطقة المحيطة بمبني مركز الشباب أصبحت مركز إشعاع للأمراض وأكد انه يطالب رئيس الوزراء ووزير الشباب ومحافظ الغربية بالتدخل فورا وإنقاذ مركز الشباب وتنفيذ الملاعب وتنجيلها أسوه بما تم في مراكز الشباب بالقرى بالمحافظة .

وطالب محمد محمود تركي نجل المرحوم محمود تركي عضو لجنة فُض المنازعات علي مستوي المحافظة السابق أن مركز الشباب يحتاج إلي مركز شباب ويحتاج إلي تدخل وزارة الشباب لتمارس دورها في توفير خدمات للشباب بالقرية وأنشطه رياضيه في جميع الألعاب ودورات كمبيوتر.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

189

الحالات الجديدة

6291

اجمالي اعداد الوفيات

99652

عدد حالات الشفاء

107925

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى