مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

هيئة إنقاذ الطفولة تنظم عدد من الفاعليات بالتعاون مع منتدى شباب العالم.. والأطفال أبطالها

كتبت-سعاد احمد على:

نظمت هيئة إنقاذ الطفولة بالتعاون مع منتدى شباب العالم، جلسة تفاعلية عن دور وسائل الإعلام في تعزيز مشاركة الأطفال في العمل المناخي بهدف توصيل صوت الأطفال المشاركين في COP27 والقضايا المتعلقة بالمناخ إلى المسؤولين وصانعي القرار. وعرض الأطفال أبطال المناخ مطالبهم للإعلام، منها زيادة التوعية عن التغير المناخي ومشاركة الأطفال في صناعة المحتوى الإعلامي الذي يناقش القضايا التي تؤثر على حقوقهم. وشارك بالجلسة الإعلامي محمود السعيد والإعلامي محمد الشاذلي والإذاعية هاجر جميل ومدير التواصل والإعلام بهيئة إنقاذ الطفولة سارة حسن.

قد يهمك ايضاً:

الزراعة: الإفراج عن 84 ألف طن اعلاف”الذرة…

رئيس الشُعبة : 61% من مستوردي الأدوات الصحية تحولوا لمصنعين…

بين الاقسام 1

وشاركت مريم، 17 سنة من القاهرة في نقاش TED مع زان نورثكوت ممثل دائرة الشباب والنشء لاتفاقية التغير المناخي YOUNGO. تحدثت مريم عن سبب وجودها في مؤتمر COP27 وحماسها تجاه القضية، خاصة لأنها شعرت بالفعل بتأثير التغير المناخي عليها شخصيا، بعد أن شهدت مصر في السنوات الماضية زيادة ملحوظة في درجات الحرارة والأمطار الغزيرة. وقالت مريم إن وسائل الإعلام والمواقع المختلفة تفتقد محتوى مبسط يناقش التغيرات المناخية وهذا يجعل فهم ومتابعة الموضوع صعب أحيانا لها وللأطفال بشكل عام. وكانت من أهم التوصيات التي طالبت بها مريم ضمان مشاركة الأطفال في جميع المناقشات التي تدور حول التغير المناخي في المستقبل، وهذا ما أكده زان حيث وعد بتعزيز مشاركة الأطفال قدر الاستطاع في المستقبل القريب. وأشاد زان بتجربة COP للأطفال التي نظمتها هيئة إنقاذ الأطفال مع وزارة الشباب والرياضية في القاهرة قبل أيام من إنطلاق مؤتمر COP27، والتي ضمت 60 طفلا من مختلف المحافظات والجنسيات، وقال إن نموذج COP للأطفال أصبح من ضمن التحضيرات التي ينوي تنظيمها على المستوى العالمي قبل COP28 العام المقبل

كما شارك الأطفال في نشاط فني نظمته منظمة كلايمت فريسك الفرنسية، وهو عبارة عن لعبة تفاعلية مبتكرة مصممة لمساعدة المهتمين بتغير المناخ على فهم مسببات المشكلة وتتيح للاعبين الفرصة للتعرف على علاقات السبب والنتيجة بين المشكلات التي يسببها تغير المناخ. وقام الأطفال بتسمية لوحتهم “تدهور الحياة على الأرض” وقدموا بعض الحلول للأزمة من ضمنها الحد من استخدام المواد المضرة للبيئة، ووعدوا بتنظيط حملات توعوية لأصدقائهم وأقرانهم.

وتعد هذه المرة الأولى في تاريخ COP التي يشارك بها الأطفال كمتحدثين خلال المناقشات مع المسؤولين وصانعي القرارات. ونظمت هيئة إنقاذ الطفولة عدد من الجلسات والمناقشات حول تأثير التغير المناخي على الأطفال، والتي تحدث بها 10 أطفال من مصر وسوريا والسودان عن تجاربهم الشخصية مع التغيرات المناخية وقدموا أفكارهم واقتراحاتهم للمسؤولين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.