مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

ننشر توصيات ندوة “رؤية شاملة لقانون الأسرة المصري” بحقوق السادات

0

كتب – مصر البلد الإخبارية:

ننشر توصيات ندوة “رؤية شاملة لقانون الأسرة المصري”،والتي نظمتها كلية الحقوق جامعة مدينة السادات ، وذلك تحت رعاية الدكتور خالد جعفر رئيس الجامعة وتوجيهات الدكتور «سحر عبد الستار إمام» عميد الكلية لتؤدى واجبها ودورها نحو خدمة المجتمع المصرى والحياه الأسرية .

ووضع المؤتمر عدد من التوصيات منها:

أولا – توسيع النقاش المجتمعي حول تعديلات قانون الأسرة المصري، مع الرجوع للمتخصصين وأهل الرأي والمفكرين الحقيقيين لضبط الأفكار المناسبة وصياغتها، مع الإهتمام بوضع قانون فعال يحمل حلولا جذرية، لا مسكنات تؤجل المشكلة ولا تعالجها.

 

ثانيا – مراعاة الأعراف والعادات عند النظر في القضايا والمشكلات التي يبرزها الجانب العملي لقانون لأحوال الشخصية –محاكم الأسرة- لوضع الحلول العملية لها ضمن التعديلات المزمع إجراؤها، وإشراك الهيئات المؤثرة في المجتمع – المؤسسات الدينية والتعليمية – في وضع حلول مقبولة مجتمعيا؛ لضمان صناعة قناعة مجتمعية بالقانون وتفعيله عند التطبيق.

ثالثا- الإستفادة من التطور التشريعي الحاصل في البلاد العربية والإسلامية في مجال قوانين الأحوال الشخصية والأسرة، والأخذ منها بما يتوافق مع البيئة الاجتماعية والتقاليد وخصوصية الشخصية المصرية.

رابعا – الإفادة من الاجتهادات الفقهية الرصينة القائمة على الاجتهاد المستنير، باقتراح توسيع العمل بقاعدة الشروط المقترنة بالعقد، ولا تخالف مقتضاه، ضمانا لحق أفراد الأسرة وتثبيتا لاستقرارها.

خامسا – النظر للأخذ بفكرة التعويض عن التعسف في استعمال الحق في الطلاق، من باب المسئولية التقصيرية، بنفس فلسفة فكرة جبر المطلقة بإيجاب نفقة المتعة في القانون الحالي.

سادسا – النظر في الأخذ بالاجتهادات الفقهية القائلة بوجوب تعويض الزوجة المطلقة ماليا عما تكبدته من مشاق في بناء الأسرة، وذلك عن الأموال التي تم اكتسابها خلال فترة الزوجية بمشاركة الزوجة أو معاونتها.

قد يهمك ايضاً:

محيي الدين : مؤتمر شرم الشيخ شهد إطلاق مبادرات رائدة لتعزيز…

حسين الجسمي: “صندوق نهر الحياة” سيوفر الرعاية…

بين الاقسام 1

سابعا – عمل دورات حقيقية – لا شكلية – للمقبلين على الزواج، بحيث يلزم حصول الزوجين على رخصة تفيد أهليتهما لإقامة حياة مشتركة، لا تقتصر على الأهلية الجسدية أو المالية فقط، وإنما تراعي الأهلية النفسية التي هي أصل في نجاح مؤسسة الأسرة.

ثامناً – يمكن الإفادة في موضوع الدورات بتطوير فكرة دورات تأهيل الزواج التي تقوم بها الكنيسة المصرية، مع نظام المشورة البناء، وذلك بالتعاون مع الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف ودار الإفتاء والجامعات ومؤسسات الدولة المختلفة.

تاسعا – تعزيز دور المؤسسات التعليمية للدولة – المدارس والجامعات – في توعية الشباب بأهمية مؤسسة الأسرة، واقتراح تدريس مادة: (التربية الأسرية) في مراحل التعليم المختلفة.

عشرا – التصدي للظواهر الاجتماعية الهدامة الدخيلة على الشخصية المصرية والتي تهاجم مجتمعاتنا وتهدد حصوننا من الداخل، كظاهرة زواج القاصرات، والعنف الأسري، والتنمر، وما يعرف حديثًا بـ “Single Mother” وغيرها.

حضر الندوة الدكتورة سحر عبد الستار عميد كلية حقوق السادات ، والدكتور محمد كمال مبروك أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة القاهرة، والدكتور محمد سراج أستاذ الشريعة الإسلامية بالجامعه الأمريكية بالقاهرة.

كما حضرها القمص بسنتي كنيسة العذرا بالسادات ،وممثلوا الأزهر ووكيل مديرية الاوقاف، والدكتور خالد حسنين وممثلوا المجلس القومي للمراة بالمنوفية والمجتمع المدني.

وقدم الندوة الإعلامى «سمير شهاب» بالتليفزيون المصري.

التعليقات مغلقة.