أخبار مصر

نقل تمثال رمسيس الثاني للبهو العظيم بالمتحف المصري الكبير يناير القادم

كتبت – نهلة مقلد :

تفقد الدكتور خالد العناني وزير الآثار صباح اليوم الاثنين الموافق 25/12/2017 المتحف المصري الكبير بميدان الرماية، وذلك لمتابعة آخر الإستعدادت الخاصة بعملية نقل تمثال رمسيس الثاني من موقعه الحالي بالمتحف إلى مكان عرضه بالبهو العظيم والمقرر لها يناير القادم.
رافق وزير الآثار خلال جولته كل من اللواء عصام والي مساعد رئيس الهيئة الهندسية لمشروعات وزارة الآثار واللواء كمال الدالي محافظ الجيزة والعميد هشام سمير مساعد وزير الآثار للشئون الهندسية واللواء مصطفى أنسي مدير الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار وسحر طلعت مصطفي رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، وعدد من قيادات وزارة الآثار من بينهم د. مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار والمهندس وعد الله أبو العلا رئيس قطاع المشروعات ود. طارق توفيق المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير ود. محمد اسماعيل المشرف على اللجان الدائمة والبعثات ومشروع تطوير هضبة أهرامات الجيزة.
وأكد د. العناني أن عملية نقل تمثال رمسيس الثاني ستكون في موكب مهيب يليق به كواحد من أهم ملوك مصر العظام، وبما يتماشى مع أهمية الحدث، لتستهل وزارة الآثار عامها الجديد بحدث أثري كبير كما اختتمت عام 2017 بكشف أثري هام بمنطقة ذراع أبو النجا بالبر الغربي بالأقصر.
ومن جانبه أوضح د. طارق توفيق أن عملية نقل التمثال لمكان عرضه بالبهو العظيم هذه المرة لا تقل أهمية عن عملية نقله في عام 2006 من ميدان رمسيس، حيث أنه سيكون أول تمثال يتم عرضه بالمتحف كخطوة أولى نحو افتتاحه الجزئي والمقرر له 2018.
وأشار د. توفيق أنه تم خلال زيارة د. العناني وضع اللمسات النهائية وخطة العمل القادمة بما يضمن نقل التمثال بسلام، مؤكداً أن الفترة القادمة ستشهد بذل جهدا كبيرا من أجل إتمام عملية النقل على أكمل وجه.
هذا وتجدر الإشارة إلى أن عام 2006 كان قد شهد عملية نقل تمثال رمسيس الثاني من أمام محطة القاهرة لموقع المتحف الكبير، وسط تغطية إعلامية محلية وعالمية كبيرة كما حرص الجمهور العادي على متابعة هذا الحدث الجلل.
حكم الملك رمسيس الثاني حوالي 97 عام قام خلالها بإنشاء العديد من التماثيل والمعابد منها معبد أبو سمبل والرامسيوم وغيرها.
وعقب انتهاء الجولة بالمتحف الكبير توجه د. العناني والوفد المرافق له إلى منطقة أهرامات الجيزة لتفقد سير الأعمال بمشروع تطويرها.
وأشار د. محمد إسماعيل المشرف العام على مشروع تطوير المنطقة أن زيارة الوزير اليوم تضمنت تفقد أعمال تجهيز المبنى الإداري ومنطقة التريض، بالإضافة إلى مسار الزيارة الجديد.
وأضاف د. اسماعيل أن خطوات المشروع تجري على قدم وساق بالتوازي مع افتتاح المرحلة الأولى من المتحف المصري الكبير حيث تولي وزارة الآثار اهتماما كبيرا بهذين المشروعين تحديدا باعتبارهما من أكبر المشروعات القومية بمصر حاليا، خاصة في ظل اهتمام الحكومة المصرية بهما حيث كانت قد خصصت مبلغ مليار وربع مليون جنيه مصري لاتمام ثمان مشروعات أثرية من بينها تطوير هضبة أهرامات الجيزة.

الوسوم
احصائيات كورونا في مصر اليوم
17

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

128

الحالات الجديدة

5750

اجمالي اعداد الوفيات

88666

عدد حالات الشفاء

101900

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق