مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

نزيف ليفربول يستمر

يورجن كلوب خارج المنافسة

أطلق يورجن كلوب على نفسه رصاصة الرحمة بالهزيمة التي منيّ بها أمس أمام إيفرتون الذي كان قريباً من الهبوط هذا
الموسم!

آمال ليفربول في الحصول على اللقب كانت تعتمد بالأساس على قدرته على الفوز بكافة المباريات المتبقة لضمان مطاردة
خصميه العنيدين الأرسنال ومانشستر سيتي.

الخسارة أمام إيفرتون، وقبلها أمام وقبلها أمام كريستال بالاس، وقبلها الخروج المخيّب للآمال من كأس الإتحاد الإنجليزي،
كلها لم تكن متوقعة لجمهور ليفربول المتفاءل في الموسم الأخير لكلوب.

نظرياً، هذا يحصر المنافسة على اللقب حالياً ما بين السيتي المتأخر بمبارتين عن خصمه العنيد أرسنال الذي يسير بخطى
ثابتة ويطيح بالكبار ويؤكد على أحقيته في الحصول على اللقب.

المنافسة بين الفريقين لن تكون سهلة خاصة في ظل اقتراب الموسم من نهايته، الأمر الذي يشعل مواقع مراهنات كرة القدم في الشرق الأوسط ومنها ميل بيت.

موقع ميل بيت هو موقع مراهنات رياضية يتيح للاعبين وضع رهانهم على المباريات الكبرى المثيرة في الدوري الإنجليزي
الممتاز.

وبالإضافة إلى ذلك، فأن الموقع يتيح للاعبين المراهنة كذلك على مجموعة من الدوريات الكبرى الأخرى مثل الدوري
الأسباني والألماني والفرنسي.

وبجانب كرة القدم، هناك مجموعة من الرياضات الأخرى التي يمكن لزوار ميل بيت المراهنة على أحداثها مثل كرة اليد
وكرة السلة ومسابقات الخيل والإبل.

يحل السيتي في المبارتين القادمتين ضيفاً على نوتنجهام فورست وبرايتون، وهي مباريات سهلة نسبياً ومن المتوقع أن يعود البطل بعدها إلى الصدارة مرة أخرى.

 

هل يستمر تشابي ألونسو في كتابة التاريخ؟
موسم استثنائي بكل المقاييس لتشابي ألونسو مدرب بايرليفركوزن ولاعب ريال مدريد السابق. الرجل نجح في تحقيق لقب
الدوري الألماني الممتاز للفريق للمرة الأولى في تاريخه.

لم يكن هذا الإنجاز هو الإنجاز الوحيد له هذا الموسم، فالرجّل حطّم الرقم القياسي المسجّل باسم يوفنتوس لأكبر مسيرة في المسابقات الأوربية دون هزائم!

بايرليفركوزن لم يتلقى أي خسارة هذا الموسم في الدوري الألماني الممتاز، مع أن أقرب منافسيه في هذا السجال فريق
بروسيا دورتمند تكبدوا 5 خسائر في الدوري الألماني فقط.

قد يهمك ايضاً:

ناصر الخليفي يشارك في حمل الشعلة الأولمبية في باريس قبيل حفل…

رياضة كفرالشيخ .. غلق حمامين للسباحة ومهلة 48 ساعة لباقى…

الأمر المميز في إنجاز تشابي ألونسو هو إطاحته بالعملاق البافاري من على عرشه المعتاد، وحسمه لقب الدوري قبل 5
جولات كاملة من النهاية وبفارق 16 نقطة!

وعلى الصعيد الأوربي، نجح تشابي في قيادة ليفركوزن للوصول إلى نصف نهائي كأس الإتحاد الأوربي بعد الفوز على
وست هام بثنائية نظيفة في الذهاب، والتعادل إيجابياً بهدف لكل منهما في مباراة الإياب.

يقابل ليفركوزن في مباراة نصف نهائي كأس الإتحاد الأوربي روما الإيطالي، واحد من أبرز المرشحين للفوز باللقب. وإذا
نجح في تسجيل نتيجة إيجابية في مباراة الذهاب، فمن المتوقع أن تزيد حظوظه بقوة في الترشّح للنهائي.

وعلى الناحية الأخرى، يواجه أتلانتا الإيطالي – والذي نجح في إقصاء ليفربول في مفاجأة مدوية – فريق مارسيليا الفرنسي
ويأمل في تحقيق نتيجة إيجابية.

هل سيكون موسماً مثالياً للملكي؟
يثبت أنشيلوتي يوماً بعد يوم أنه قائد من العيار الثقيل. الرجل لا يتخلى عن أي بطولة في مشواره المرهق والمجهد للوصول
إلى موسم بعلامة كاملة.

اقترب ريال مدريد نظرياً من حسم الدوري الأسباني مع 6 جولات متبقية وفارق 11 نقطة بينه وبين أقرب منافسيه البارسا،
و13 بينه وبين المنافس التالي جيرونا.

وهذا يعني أن الرجل بحاجه للفوز بالثلاثة مباريات التالية للتتويج رسمياً بلقب الدوري الأسباني بغض النظر عن نتائج
برشلونه على الجانب الآخر.

وفي مضمار دروي أبطال أوربا، نجح الرجل في الإطاحة بالمرشّح الأقوى للقب نادي مانشستر سيتي والذي تعادل مع الملكي
إياباً بثلاثية إيجابية، بينما نجح ريال مدريد اقتناص تعادل إيجابي في العودة بهدف لكل منهما، لتصل المباراة إلى ضربات
الحظ الترجيحية والتي ترسل الملكي لنصف النهائي.

المشوار لازال صعباً، فالملكي سوف يحل ضيفاً على البافاري العملاق في 30 من إبريل الحالي، وتقام مباراة العودة في 8
من مايو المقبل.

حسم المباراة أمام البافاري تبدو بالطبع أسهل نسبياً من حسمها أمام البايرن، ومع ذلك، فالبافاري أطاح في الجولة السابقة
بأرسنال الإنجليزي والذي لا يقل كثيراً عن السيتي!

بالإضافة إلى ذلك، فالبايرن جريح هذا الموسم وسوف يتشبث بآخر أمل له في الخروج بأي بطولة بعد خسارته رسمياً لبطولته المفضّلة وهي الدوري الألماني.

إذا نجح الملكي في العبور من بوابة البافاري، فعلى الأرجح سوف يواجه باريس سان جرمان العنيد والذي يسعى طفله المدلل إمبابي في حسم اللقب الذي طال انتظاره مع الباريسي.

فباريس سان جرمان يواجه بروسيا دورتمند والذي سيصارع على بطاقة النهائي، وقد يتمكن من إقصاء العملاق الباريسي إذا
حالفه الحظ! من يعلم؟!
بداية ريال مدريد هذا الموسم لم تكن مبشرة إلى هذه الدرجة. فقد قبل الملكي خسارة من الكتالوني في مباراة السوبر بثنائية،
مباراة انقلب الموسم رأسا على عقب بعدها وأظهر الملكي معدنه الحقيقي.

التعليقات مغلقة.