نبض الشارع

دموع سائق تاكسي اقعده مرض الفيل

متابعه – إبراهيم الملاح

عم محمود فى الثامن والثلاثين من عمره إلا أن حياته تتشابه مع كبار السن أثقل المرض كاهله حتى أصبحت ملامحه في عمر الشيخوخة.

وخلال سبعة وثلاثين عاما، لم يستطع محمود عيش حياته بطريقة طبيعية مثل زملائه بسبب إصابة قدمه بداء الفيل أو مرض الفلاريا، وهو مرض نادر يصيب الجهاز الليمفاوي مسببا التهابا في الأوعية الليمفاوية يؤدي إلى تضخم وكبر حجم المنطقة المصابة، خاصة الأطراف أو أجزاء من الرأس أو الجذع.

أهلكه المرض وغلبه، لتصبح قدمه أشبه بقدم الفيل في ضخامتها وكبرها، يعيش محمود ماضي في مركز العلو بحلوان، في منزل متهالك، برفقة طفله وزوجته، تعاونه رفيقة دربه في قضاء احتياجات يومه، حيث يعيش عاجزا عن الحركة والسير، بالكاد يدخل دورة المياه، أما باقي يومه، فيقضيه طريح الأرض، ينام ويصحو في مكانه لا يتحرك.

أصيب محمود بهذا المرض في السابعة من عمره، وتعايش معه طوال حياته، ولم يستسلم وعمل سائق ميكروباص إلى أن غلبه المرض ليصبح قعيدا في حالة يرثى لها.

سنوات قضاها في المستشفيات بحثا عن علاج لحالته، إلا أن الأطباء أجمعوا أنه لا يوجد علاج له ولا حتى بتر قدميه، إلى أن زار أحد الأطباء في قصر العيني الذي أشار إليه أن الحل الأمثل لحالته بدون أي تدخل جراحي، هو ربط القدم برباط ضاغط وإسفنج، لضغط المياه داخل قدمه، بالاضافة إلى حقن وأدوية تؤخذ بصفة دورية، ويقوم بارتداء جورب طبي طوال حياته، ليكون إجمالي تكلفة علاجه من 20 إلى 30 ألف جنيه.

أجرى محمود هذه العملية منذ عامين، إلا أنه لم يكن بمقدوره تحمل نفقات مكوثه بالمشفى، فاضطر إلى الخروج إلى أن تدهورت حالته للأسوأ مرة أخرى.

450 جنيها هو دخله الشهري الذي يحصل عليه من التضامن الاجتماعي، لينفق به على أسرته ويدفع إيجار منزله وتكاليف المعيشة اليومية، ما دفع أهالي المنطقة وأهل الخير لإرسال المعونات له شهريا.

وأكد محمود في حديثه التليفونى لمصر البلد الاخباريه أنه قدم استغاثة لوزارة الصحة، إلا أن الرد منهم كان محبطا، قائلا: “عايزين يلففوني مصر كلها أمضي وأختم في ورق في القوميسيون الطبي في مدينة نصر وأنا بتحرك بالعافية مشيرا إلى أنه في حاجة إلى عربة إسعاف تنقله من منزله إلى المشفى بدلا من التنقل في التوك توك والمواصلات التي ترهقه وأضاف  رجلي بتتقطع في المواصلات وبتعب من نزول الشارع

تتثاقل على لسانه الكلمات شاكيا حاله، مناشدا الرئيس عبد الفتاح السيسي النظر إلى حالته والاهتمام به مستغيثا بوزير الصحة أن يرسل إليه عربة إسعاف لتنقله من منزله وتبني علاجه على نفقة الدولة وتيسير الإجراءات الورقية عليه نظرا لحالته الصحية.

عنوان محمود ماضى للتواصل معه . حلوان كفر العلو شارع الدير الشرقى . تليفون 01276514731

محمود وعذاب مع مرض الفيل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق