فن وثقافة

مطر يُغري بالقُبل

بقلم – سليمان الهواري

جبارة أنت

في الحب

وتسألين

كيف لي

أنت تأسِرين

كيف

تحت المطر

تُزهر مواسم الحنين

هَلّا شممتِ أريج حنيني

قطرات المطر

المُدلاة من شفتيك

قصة غواية

كيف لمظلتك

الهاربة

تحت الريح

أن تحمي سيلَ القبل

هل تذكرين

غضبَ البحر

شَعرك المبلل

تحت رعشات المطر

كيف يغار الشطّ

خِصرك يهتز

تحت هطل سيولي

يا الله ..

لِمَ

لَمْ أدعك

تتناثرين رملا

في جسدي

أنت المسبية

في ملكوت اللذة

الخشوع يليق بك

وحده

دفء القهوة

يأوي لهيب عاشقين

تحت المطر

كمْ رشفةً

تحت الحساب

ما قالت الشفاه كفى

هذا المطر

يغري باشتعال المواقد

سأضرم اليوم فيك

نار عشقي

تعاليْ

نختلي أمام مدفأتنا

حيث ترقد

حكايا الحب

والشتاء ..

سيقانك الملتهبة

تزند حمرة الجمر

في عيوني ..

خففي وطء ثوبك

المبلل

ضاق النهدان

بجمر اشتياقي

سجادتي

اشتاقت رنين خلخالك

إني وهبتك سلطان الليل

وكل الذي أنا ..

احصائيات كورونا في مصر اليوم
12

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

167

الحالات الجديدة

6211

اجمالي اعداد الوفيات

98981

عدد حالات الشفاء

106707

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى