Exclusiveالملاحة والنقل

مصر تفوز بعضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية الفئة “C”

كتب – وائل محمد:

نجحت مصر في الفوز بعضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية الفئة “C”، وذلك خلال الانتخابات التي أجريت اليوم بالعاصمة البريطانية لندن، حيث حصلت مصر على 133 صوتا من إجمالي 160 دولة لهم حق التصويت لتحتل مصر مصر المركز السادس بترتيب أعلى من الانتخابات السابقة التى احتلت فيها مصر المركز السابع.
وأشاد الدكتور هشام عرفات وزير النقل بهذا النجاح الكبير الذي حققته مصر في انتخابات المنظمة البحرية الدولية، لافتا انه يرجع إلى الدعم الكبير من القيادة السياسية والحكومة المصرية، وتضافر كافة جهود وزارة الخارجية والسفارة المصرية بلندن وهيئة قناة السويس و منظومة النقل البحري المصري بقطاعيه الحكومي والخاص( قطاع النقل البحري وهيئة السلامة البحرية وغرف الملاحة ) لافتا إلى أن هذا الفوز الكبير الذي حققته مصر في انتخابات المنظمة البحرية الدولية IMO يعد انتصارا للإرادة المصرية الصحيحة ، وأهدا هذا الفوز الكبير للشعب المصري.
وكان الدكتور هشام عرفات وزير النقل قد صرح في كلمته خلال انتخابات المنظمة البحرية الدولية اليوم إن مصر دولة بحرية تتمتع بموقع متميز وسواحل طويلة على البحرين الابيض والمتوسط . تربط بينهما قناة السويس حيث عبرت قناة السويس العام الماضي حوالي 17000 سفينة مما يجعل لمصر أهمية استراتيجية وتجارية لقطاع النقل البحري على مستوى العالم، مضيفا إن مصر كدولة ساحلية حريصة على الوفاء بإلتزاماتها المتعلقة بالأهداف الرئيسية للمنظمة البحرية الدولية ولا تألو جهداً من أجل التوافق مع كافة الصكوك الصادرة عنها . لذلك قامت مصر بالوفاء بكافة إلتزاماتها المتعلقة بالسلامة البحرية وتعزيز الأمن البحري والحفاظ على الأرواح وتمتلك مصر منظومة متكاملة منتشرة على طول السواحل المصرية للمساعدة فى عمليات البحث والإنقاذ ويديرها مركز البحث والإنقاذ المصري الذي يعتبر من أوائل المراكز التي أنشئت فى الشرق الأوسط و أفريقيا .
وفى مجال حماية البيئة أوضح الوزير أن مصر تقوم بتطبيق إتفاقية منع التلوث البحري ( ماربول ) وإتفاقية وبروتوكول لندن للإغراق وإتفاقية المسئولية والتعويض عن أضرار التلوث البحري . وإنضمت مصر مؤخراً لإتفاقية إدارة مياه الصابورة و الإتفاقية الدولية لمكافحة التلوث وإزالة الحشف وشاركت فى تنفيذ الإستراتيجية الإقليمية للوقاية من التلوث الناجم عن السفن الصادرة عن مركز REMPEC، وحيث أن العنصر البشري يعد الركيزة الأساسية التي تقوم عليها صناعة النقل البحري فقد كان التدريب دوماً محل إهتمام من قبل الحكومة المصرية فمصر عضو بإتحاد الجامعات العالمي وتقوم من خلال معاهدها البحرية بالتعاون مع IMO بتدريب وتأهيل الكوادر البحرية فى كل مجالات النقل البحري للدول العربية والأفريقية من خلال الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري التي وفرت حوالى نصف مليون فرصة تعليم وتدريب للكوادر فى التخصصات المختلفة بما يتفق مع أحكام الإتفاقية الدولية ( STCW ) وتعديلاتها .
واشار وزير النقل أنه وتمشياً مع التطور التكنولوجي العالمي ، تقوم الحكومة المصرية بتطبيق نظام الإدارة الإلكترونية فى الموانئ المصرية، كما إتخذت خطوات جادة لتطبيق منظومة الشباك الواحد لتسهيل الإجراءات والمعاملات داخل الموانئ .
وإدراكاً منها لأهمية النقل البحري كقاطرة لنمو الإقتصاد الوطني ، فإن الحكومة المصرية بصدد إتخاذ الترتيبات الإجرائية النهائية لإصدار السياسة البحرية المتكاملة للبحر المتوسط 2030.

مؤكدا على مدي تفاني مصر فى دعم مهام الــ IMO ومدي حرصها على تعزيز السلامة والأمن البحري بالإضافة إلى حماية البيئة وتسهيل التجارة .

احصائيات كورونا في مصر اليوم
17

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

128

الحالات الجديدة

5750

اجمالي اعداد الوفيات

88666

عدد حالات الشفاء

101900

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى