تعليم

مسئولية المعلمين والمؤسسات التعليمية فى انحراف الطلاب فى رسالة دكتوراه بحقوق المنصورة

كتب – محمود عيد وبوسى التابعي:

ناقشت كلية الحقوق جامعة المنصورة رسالة دكتوراه تقدم بها الباحث المستشار يونس عبدالعاطى عبد الوهاب بعنوان مسئولية المعلمين والمؤسسات التعليمية عن انحراف الطلاب وسوء سلوكهم فى الفقه الاسلامى والقانون الوضعي  .. دراسة مقارنة.

وقد تشكلت لجنة المناقشة والحكم من الأستاذ الدكتور عبد الحليم محمد منصور أستاذ الشريعة الإسلامية وعميد كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر  رئيس لجنة المناقشة والتحكيم.

والأستاذ الدكتور ابوالسعود عبدالعزيز موسى أستاذ الشريعة الإسلامية بكلية الحقوق جامعة المنصورة مشرفا وعضوا والأستاذ الدكتور حسام الدين محمود حسن أستاذ مساعد بقسم القانون المدني والقائم بأعمال رئيس القسم بكلية الحقوق جامعة المنصورة  عضوا .

وقد حضر المناقشة الأستاذ الدكتور شريف يوسف خاطر عميد كلية الحقوق والأستاذ الدكتور تامر محمد صالح والمستشار الدكتور مصطفى عبد الكريم وأعضاء الهيئات القضائية.

وقد ناقشت اللجنة الباحث فى دور المعلمين ودور المؤسسات التعليمية فى تربية الطالب ومساعدته على أن يسلك سلوك قويم دون انحراف وقد شرح الباحث  الدور الهام الذي تقوم به المؤسسات التعليمية فى تشكيل السلوك السوي للطلاب ورؤية فقهاء القانون وتأييدهم للنصوص التي تحث المعلم وتنمى دوره فى توعية الطلاب بالسلوك القويم وعدم انحرافهم ومسئولية المعلم عن الأضرار التي تحدث للتلاميذ.

فيما قامت اللجنة بالاثناء على بعض النقاط الهامة مثل دور الإعلاميين  الهام فى مشاركة المؤسسات التعليمية والمساعد فى عدم انحراف الطلاب والقوانين الوضعية التى نصت على ذلك .

واستشهد الباحث فى رسالته ببعض أراء الفقهاء الدستوريين أمثال الأستاذ الدكتور محسن البيه .

وقد قسم الباحث الرسالة إلى شقين الأول من ناحية الفقه الاسلامى والشق الثاني من ناحية الفقه القانوني أو الوضعي بهدف تحقيق مصلحة الطلاب والمجتمع.
وقد منحت اللجنة الباحث درجة الدكتوراه بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف.

 

الوسوم
احصائيات كورونا في مصر اليوم
23

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

157

الحالات الجديدة

4888

اجمالي اعداد الوفيات

44066

عدد حالات الشفاء

94640

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق