مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

مسئولو “الإسكان” يتابعون موقف مشروع الصرف الصحي المتكامل لمنطقة حلوان وجنوب القاهرة

كتب – بهاء المهندس:

تم عقد اجتماع برئاسة الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية لشئون البنية الأساسية، وبحضور المهندس حسن الفار، رئيس الجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحى، مع ممثلى بنك الإستثمار الأوروبي  (EIB ) والوكالة الفرنسية للتنمية ( AFD) وإستشاري المشروع لمتابعة موقف مشروع الصرف الصحي المتكامل لمنطقة حلوان وجنوب القاهرة (توسعات محطة معالجة الصرف الصحي بعرب أبو ساعد بطاقة 250 الف م3/يوم وخطوط الطرد والروافع التابعه لها) وكذا مشروع معالجة الحمأة الناتجة من محطة الصرف الصحي الشرقية بالإسكندرية وذلك على هامش زيارة البعثة فى الفترة من 21 إلى 25 مارس 2021.

إقرأ أيضا :

مسئولو “الإسكان” يتفقدون الموقف التنفيذي لمشروعي تطوير “بحيرة عين الصيرة” و”منطقة سور مجرى العيون”

وأوضح الدكتور سيد إسماعيل، نائب الوزير لشئون البنية الأساسية، أنه من المقرر تمويل الأعمال الكهروميكانيكية لمشروع الصرف الصحي المتكامل لمنطقة حلوان وجنوب القاهرة بمنحة من الاتحاد الاوروبي، وقرض من بنك الإستثمار الأوروبي والوكالة الفرنسية للتنمية، على ان يتم تمويل الأعمال المدنية من المكون المحلى، والذى يهدف إلى زيادة الطاقة الاستيعابية الحالية والقدرة التصميمية لمحطة معالجة الصرف الصحي بعرب أبو ساعد بطاقة 550 ألف م3/يوم والتى تخدم حوالي 1.6 مليون نسمة في مناطق مختلفة، بدءاً من الطريق الدائري بالمعادي إلى حلوان والتبين في جنوب القاهرة، حيث سيتم توسعتها بإضافة 250 ألف م3/يوم لتصبح إجمالى الطاقة 800 ألف م3/يوم لخدمة 2.3 مليون نسمة حتى عام 2037، كما يهدف المشروع إلي تعزيز كفاءة واستدامة مرافق الصرف الصحي في جنوب القاهرة ورفع كفاءة ترعة الصف، وكذا المساهمة في إدارة فعالة ومستدامة لموارد المياه في مصر.

وقام إستشاري المشروع بتقديم عدد من البدائل لأعمال التوسعات اللازمة بالمحطة بالإضافة إلي بدائل تجفيف الحمأة المنتجة وتم الإتفاق من جميع الأطراف المعنية علي إختيار البديل الأمثل للمشروع.

كذلك قام ممثلو الوكالة الفرنسية للتنمية مع ممثلى وزارة الإسكان بزيارة موقع مشروع معالجة الحمأة الناتجة من محطة الصرف الصحي الشرقية بالإسكندرية المقرر الانتهاء من تتفيذه فى 2022 . 

جدير بالذكر ان المشروع  الممول من الوكالة الفرنسية للتنمية والحكومة المصرية يهدف إلى تعظيم الاستفادة من الحمأة الناتجة، كما يهدف إلي تحسين الوضع البيئى من خلال الحد من التلوث وتقليل الروائح الناتجة من المحطة، وذلك بتقليل نسبة 30 % من حجم الحمأة المنتجة واستخدام تجفيف الحمأة المهضومة فى أكثر من استخدام، ومنها توليد الطاقة اللازمة لتشغيل المحطة، وقد بلغت نسبة التنفيذ الفنى الحالية للمشروع  71% .