أخبار الرياضة

مدرب تونس : الأخطاء الفردية وراء الخسارة من إسبانيا

عبر سامي السعيدي مدرب تونس عن حزنه من خسارة فريقه أمام إسبانيا مؤكدا انها كانت المباراة الأخيرة لنسور قرطاج في المجموعة و كانت صعبة منذ البداية حتى النهاية ونجح اللاعبون فى مجاراة خلال الشوطين، لكن خبرة بطل أوروبا حسمت اللقاء وسنسعى لتقديم أداء أفضل في كأس الرئيس”.

وأضاف أنهم ارتكبوا بعض الأخطاء الفردية وأيضا لم يكونوا موفقين في الدفاع اليوم وأيضا حراسة المرمى وهو ما تسبب في اتساع الفارق لإسبانيا وحسم اللقاء، فلقد تصدى حارس إسبانيا لـ 18 هجمة بينما تصدى حارسهم ل7 فقط

وشدد على أنهم لعبوا مباراة قوية أمام بطل أوروبا ولقد سجلوا 30 هدفا في مرمى إسبانيا وهو رقم كبير لأول مرة يحققه المنتخب التونسي، لذلك مبعرا عن رضاه التام عن الأداء والنتيجة .

وكشف أنه قبل لم يكن يتوقع أن يقدم هذا الأداء في البطولة بسبب قلة الخبرة وبعض الغيابات خاصة في الجانب الدفاعي، لكنه راض عن أداء فريق وتسجيل 30 أو 31 هدفا في كل مباراة ، متمنيا تدراك الأخطاء في المستقبل وتصحيحها واللعب بشكل أفضل كفريق .

بينما قال محمد سوسي لاعب تونس: “بحكم الخبرة إسبانيا كانت أفضل منا اليوم واستحقت الفوز فلم نتمكن من الحفاظ على الكرة أو إنهاء بعض الهجمات بشكل صحيح”.

وأتم: “ارتكبنا بعض الأخطاء كلفتنا نتيجة المباراة لكن نحن نشعر بالرضا عن الأداء في مباريات الدور الأول، وسنقدم أداء أفضل خلال المباريات المقبلة بالمونديال”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى