أخبار عربية وعالمية

مجلة أمريكية: سلطنه عُمان جوهرة الجزيرة العربية

كتب – حمدى شهاب

 وصفت مجلة “فيجان نيوز” الأمريكية سلطنة عمان بـ”جوهرة الجزيرة العربية “ودعت الى زيارتها كوجهة متميزة.وقالت المجلة في تقرير لها ان السلطنة هي واحدة من أماكن قليلة في الشرق الأوسط خالية من الصراع الطائفي وعدم الاستقرار السياسي والإرهاب مشيرة الى نجاحها في تحقيق التوازن الدقيق بين الحداثة والتقاليد العريقة.واضافت ان السلطنة تعد بلدا مضيافا للجميع كما ان جوهرها وأسلوبها فريد من نوعه فمن خلال مراقبة التطور السريع رسمت عمان مسارا حذرا ومستداما للتقدم دون أن تنسى تراثها وكرم الضيافة العربية.واكدت المجلة انه مع ازدهار الاهتمام بالطاقة الشمسية والخطط الاستراتيجية لتصبح وجهة سفر فاخرة فإن السلطنة تضع نفسها خططا للازدهار مضيفة انه عندما يتجه الاهتمام نحو الاستدامة البيئية تبرز الخيارات القائمة على العناية بالنباتات.وأشارت الى ان الرحلات الاستكشافية على الساحل الشرقي تشمل الاسترخاء في الوديان الصحراوية ومشاهدة السلاحف والشعور بالتفرد في الصحراء .واكدت ان المطبخ المحلي يعكس لمحة عن العلاقات التجارية مع الهند وإيران وشرق أفريقيا مما يجعل الأرز البرياني والعدس الأحمر والبازلاء السوداء من المواد الغذائية الأساسية ومع ذلك فإن دفقا مستمرا من المأكولات الجديدة تدخل باستمرار الى البلاد .وتحدثت المجلة عن مدينة نزوى وما تزخر به من الحصون والأسواق التاريخية وعن المدرجات الخضراء الخصبة للجبل الأخضر وكيف يمكن للمسافرين الاستمتاع بالأطباق النباتية مثل عصيدة الكينوا الحمراء واللوز وغيرهما.واشارت الى متعة رياضة الغوص في مسندم مع وجود مجموعة متنوعة من الشعاب المرجانية الصلبة واللينة وأسماك القرش والسلاحف الخضراء.وذكرت مجلة “فيجان نيوز”الامريكية ان المناظر الطبيعية في السلطنة خلابة حيث توجد مجموعة متنوعة من الشلالات والشواطئ والجبال مضيفة ان زيارة متحف أرض اللبان بصلالة يعطي لمحة عن شجرة الراننج او الصمغ التي تم حصادها في عمان لأكثر من6000 سنة، كما يمكن الاطلاع على موقع البليد الأثري والاستمتاع بقائمة الطعام الهندي بجانب وجبات آسيوية اخرى.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
11

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

177

الحالات الجديدة

6166

اجمالي اعداد الوفيات

98624

عدد حالات الشفاء

106060

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى