مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الادارة: السيد حمدي رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

ماعت توصي بإنشاء منتدى إقليمي لتنسيق العمل لمكافحة الهجرة غير الشرعية في أفريقيا

كتب – بهاء المهندس:

تستكمل مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان نشر سلسلة إصداراتها البحثية عن الهجرة غير الشرعية.

وتركز تلك الدراسات على ظاهرة الهجرة غير الشرعية من منظور تنموي مرجعيته أجندة التنمية المستدامة 2030، كما تتناول دراسات حالة على المستوى الإقليمي والدولي.

وركزت ثاني الدراسات التحليلية التي حملت عنوان: “من أفريقيا إلى أوروبا .. الهجرة غير الشرعية في أفريقيا وسياسات التعامل معها”؛ على عرض قضية الهجرة غير الشرعية في أفريقيا، وأسبابها وطرق التعامل معها من منظور تنموي. كما تتبعت ‌الإحصاءات المنشورة حول الهجرة غير الشرعية من أفريقيا إلى أوروبا، ولا سيما عبر دول الشمال الأفريقي.

كما تطرقت الدراسة إلى الآثار المباشرة وغير المباشرة للنزاعات المسلحة في القارة على الهجرة غير الشرعية، من حيث مساهمتها في تفاقم الظاهرة وزيادة خطورتها على الفئات المستضعفة، ونتائج ذلك من تزايد معدلات تجنيد الأطفال والاتجار بالبشر بكافة أشكاله.

قد يهمك ايضاً:

تستاهل ياقلبي و نباتات الصحاري في نادي سينما أوبرا…

” الحزاوي ” توضح أهم شكاوى الطلاب وأولياء…

بين الاقسام 1

وتناولت كذلك كيفية تعامل الاتحاد الافريقي مع مشكلة الهجرة غير الشرعية من خلال “إطار سياسة الهجرة في أفريقيا”، وأبرز التحديات المتعلقة بتنفيذ خطط الاتحاد الأفريقي المرتبطة بشكل مباشر بالتنمية المستدامة لمكافحة تطور الظاهرة.

وفي هذا السياق، صرح أيمن عقيل؛ رئيس مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان أن غياب البيانات يمثل عقبة خطيرة أمام الإدارة الفعالة للهجرة غير الشرعية في أفريقيا. وأوصى “عقيل” بضرورة إنشاء منتدى إقليمي لتنسيق المراقبة والبحث وتبادل المعلومات؛ يعترف بإطار سياسة الهجرة في أفريقيا، ويركز على جمع وتحليل بيانات الهجرة الوطنية والإقليمية.

وأضاف الخبير الحقوقي أن هذا المنتدى يجب أن يركز على تطوير سياسات مجدية، قائمة على مقاربات  احترام حقوق الإنسان ومتابعة الاندماج الاجتماعي وتعزيز أهداف التنمية المستدامة.

فيما أفاد عبدالرحمن باشا، مدير الفريق البحثي بوحدة الشؤون الأفريقية والتنمية المستدامة بمؤسسة ماعت، أن هناك حاجة لتشجيع ودعم أدوار المجتمع المدني في أفريقيا للمشاركة في المناقشات ولتكون جزء من حل هذه المشكلة من خلال تقوية التواصل بين الحكومات وأصحاب المصلحة على المستويات دون الوطنية.

وأوصى باشا بضرورة إنشاء آليات لدمج حلول الهجرة غير الشرعية في استراتيجيات المستوى المحلي للشرطة والقضاء وقطاعات السياسة الأخرى.

الجدير بالذكر أن تلك السلسلة التحليلية عن ظاهرة الهجرة غير الشرعية، تستهدف تسليط الضوء على المشكلة والخروج بتوصيات لصناع القرار وأصحاب المصلحة على المستويين الإقليمي والدولي.

بين الاقسام 2