منوعات

ماذا تعرف عن بركان كراكاتوا المتسبب فى توسنامى إندونيسيا

كراكاتوا أو كراكاتو، هى جزيرة بركانية تقع فى مضيق سوندا بين جزيرتى جافا وسومطرة فى إندونيسيا، وهو اسم يطلق على مجموعة جزر تحيط ببقايا جزر آخرى والتى دمرتها أكثر من 3 قمم بركانية خلال العام 1883، حيث ضربات موجات تسونامى ضخمة الجزر الإندونيسية فى ذلك الحين.

يخضع بركان آناك كراكاتوا الذي يرجح أنه تسبب بـ تسونامي هائل اكتسح ساحل إندونيسيا مخلفا الخراب والموت.

 

تشكل هذا البركان من أجزاء من بركان كراكاتوا الشهير وبرز فوق سطح الماء قبل تسعين عاماً ويعني اسمه حرفيا “طفل” كراكاتوا باللغة الإندونيسية.

 

وهو يشهد نشاطا متزايدا منذ حزيران نافثاً بين الحين والآخر أعمدة دخان عاليا في السماء.

 

وبحسب الخبراء، تشكّل آناك كراكاتوا بحدود العام 1928 في كالديرا كراكاتوا، وهو حوض بركاني تشكّل نتيجة ثوران أدى إلى انهيار فوهة بركان كراكاتوا الشهير الذي شهد سنة 1883 انفجارا أودى بحياة 36 ألف شخص.

 

 

والسبت الماضى اندلع بركان كبير فى منطقة كراكاتوا الإندونيسية الواقعة بين جزيرتى جاوة وسومطرة، حيث أكد الخبراء أنه كان فى أكثر مراحله نشاطًا منذ آخر ثوران له فى عام 2018، عندما تسبب فى تسونامى مميت قتل أكثر من 400 شخص.

 

وأفادت السلطات الإندونيسية، بأن بركان كراكاتاوا الإندونيسى أثار اندفاعا لطرد الرماد وظهرت منه أعمدة الدخان تجاوزت 500 متر.

 

وبحسب التقارير المنشورة على مواقع إخبارية إندونيسية، فإن انفجار بركان كراكاتوا الشهير صاحبه دوى شديد سمعت أصداؤه فى أستراليا وجنوب إفريقيا كأنه صوت مدفع سفينة حربية.

ويعد هذا التفجير أعلى صوت يسمع من أى وقت مضى فى التاريخ الحديث، مع تقارير عن أن يكون سمع ما يصل إلى 3,000 ميل أى ما يعادل 4 آلاف و80 كيلو مترا من نقطة المنشأ.

 

كان بركان جبل ميرابى فى جزيرة جاوة الإندونيسية، قد اندلع أواخر الشهر ليصل إلى ارتفاع 5 آلاف متر فى الهواء، حيث استمر ثوران البركان المضطرب لمدة 7 دقائق، حسبما ذكر المركز الجيولوجى لمواجهة الكوارث فى إندونيسيا عبر موقعه الإلكترونى.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
11

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

177

الحالات الجديدة

6166

اجمالي اعداد الوفيات

98624

عدد حالات الشفاء

106060

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى