مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

مؤتمر حاشد لحزب نبض مصر تحت تأسيسه لدعم الرئيس السيسي في الغربية

194

كتب / علاء شبل 

 

 

شهدت قرية المعتمدية التابعة لمركز المحلة الكبرى بالغربية، اليوم، مؤتمرا حاشدا لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي، فضلا عن إطلاق الدعوة لتأسيس حزب نبض مصر تحت التأسيس.

وذلك بحضور لفيف من المواطنين وعدد كبير من رجال المجتمع ومؤسسي الحزب والكابتن عبدالله العدوي رئيس جمعية نبض مصر، وأشرف عبد الخالق نائب رئيس مجلس إدارة جمعية نبض مصر.

وألقى الكابتن عبد الله العدوي كلمته بأن مصر مرت بظروف صعبة خاصة في ظل الفساد والبلطجة وعدم الاستقرار وكلنا عشناها وشاهدناها حتى جاء الرئيس السيسي وأخرجنا من حفرة وفوهه النار.

وأوضح العدوي أن حزب نبض مصر يتم تأسيسه بهدف المشاركة في الحياة السياسية والمشاركة في كافة الأنشطة والاستحقاقات الانتخابية كافة، من خلال حزب قائم على المبادئ وبناء جيل من الشباب الواعي والمثقف، خاصة في حالة الحراك الذي قامت به الدولة المصرية مؤخرا من خلال الدعوة إلى الحوار الوطني والانفتاح على كافة القوى السياسية والاجتماعية التي تنشط في البلاد، وكل المساعي والجهود التي بذلها الشباب للوصول إلى حوار ديمقراطي حالمين بمستقبل أفضل يحقق آمال الشعب المصري العريق.

وأضاف العدوي أن مؤسسي الحزب من جيلين مختلفين بمختلف الفئات العمرية، فجيل الشباب لديهم طاقة، والجيل الثاني لديه الخبرة، حتى نصل بمصرنا الحبيبة إلى بر الأمان، وهدفنا الشارع والمواطن.

قد يهمك ايضاً:

وتابع العدوي: “رؤيتنا الاقتصادية، مثل رؤيتنا السياسية، تنبع من استقرار مصر وتطورها، من خلال الحفاظ على مؤسسات الدولة، والاستثمار في الإنسان في بناء بلده، وعقد المؤتمرات، وحثهم على ممارسة الرياضة، خاصة وأنني كنت بطل رياضي في الملاكمة وشاركت مع منتخب مصر وتحقيق المراكز الأولى، ومازلت أمارس الرياضة، وسنبقى مركزين على الرياضة والتعليم لمواجهة انتشار الخرافات”.

وأنهى العدوي حديثه بدعمه للرئيس السيسي، مؤكدا أنه رجل المرحلة المقبلة، خاصة أنه أخرجنا من فوهة البركان في ظل ظروف صعبة ومحاولات خارجية للتدخل في شؤون بلدنا، ولكن كل محاولاتهم باءت بالفشل، ومصر أعرق وأقدم حضارة لدولة في العالم.

وصرح الدكتور محمد البدرشيني عضو مجلس الشعب السابق، أن سر نجاح أي حزب هو وجود برنامج قابل للتطبيق من قبل كوادر مؤهلة لذلك، مشيراً إلى أن أي حزب يأتي بأفكار جديدة ولديه القدرة على التواجد في الشارع بين الجماهير فهو حزب ناجح.

وفيما يتعلق بالانتخابات الرئاسية، أعرب الدكتور البدرشيني عن عدم وجود أي فرص لمنافسة الرئيس السيسي، خاصة بعد موقفه الراهن وبعد نظره تجاه القضية الفلسطينية الراهنة.

وصرح الدكتور أشرف عبد الخالق، نائب رئيس جمعية نبض مصر، أن فكرة الحزب السياسي جاءت ليس من أجل الأفراد، بل من أجل المجتمع، ولا يخفى على أحد موقف الرئيس السيسي تجاه الكيان الصهيوني في ظل الأوضاع الفلسطينية الراهنة، وأعلنت شخصيا دعمي للقيادة السياسية في الدولة المصرية، وأنهى حديثه برغبة مستقبلية في تواجد عدد من النواب المنتمين للحزب في البرلمان خلال الفترة القادمة.

 

التعليقات مغلقة.