مقالات

لماذا الغضب ضد المرأة

بقلم –  د_ تامر الجنايني

” الرجل عصبيته وعنفه ضد المرأة ”

الحياة الطبيعية هي التي تبدأ بالتفاهم والإحتواء والأمان ولأن لا حياة بلا أمان كذلك فإن الحياة التي ينكسر فيها حائط الإحترام والثقة تبدأ رحلتها تجاه النهاية وإن هذه الحالة تبد بالفعل مع أولى شرارة غضب تشتعل بين المرأة وزوجها وإن لم يتم إدراكها وتفهمها وتصحيحها تبدأ الرؤى والقلوب بالابتعاد قليلاً نحو بعضها ومقتربين نحو الخلاف على غير الطبيعي وإن ما نحن بصدده الآن هو تسليط ضوء معرفي على هذه الحالة ألا وهو العنف تجاه المرأة حتى نعطي نقاط علاج ربما تكن سبباً في ترميم بيوت قاربت على الهدم لنعالج ما مضى ونكن أكثر حرصاً على ما هو آت .

أولاً : مفهوم العنف :
تعريف العنف هو خرق العادة في التعامل مع شريك الحياة إذ يتحول الأمر من الرفق إلى الشدة وقد يبدأ العنف باللوم وينتهي بالجسدي .

1 – أسباب العنف والعصبية :

*  اسباب ذاتية ” خاصة بالزوج ” :
وفي هذا يرجع لنقاط لا يفصح عنها الزوج كثيراً مما لها من خصوصية مطلقة بينه وبين نفسه ومن تلك الأسباب على سبيل المثال :

– مشكلات نفسية ربما موروثة وربما يكن تكن في التربية أو اضطراب نفسي طارئ أو دائم نتيجة لتعاطي المخدرات ، وبهذه الحالة يجب العلاج النفسي ومن سمت تلك المشكلة هو الاتسام بالانعزال والعجز والاكتئاب.

– الغيرة من الزوجة ربما تكن الزوجة أعلى من الزوجة مستوى اجتماعي او مادي او خُلقي أو خِلقي وربما أيضا لجمال المرأة يشعر الزوج بالعجز لحظة الجماع مما يؤدي إلى غضبه غضباً مكبوتاً ينتظر الفرصة ليفجره تحت اي سبب وحينها تسأل الزوجة عن سبب هذا الانفجار الذي اثار غضب الزوج وهو ذاك السبب .

– القهر المجتمعي الذي يشعر به الزوج فربما يكون الزوج أقل شأناً بخارج بيته ولكنه داخل بيته يريد أن يكن له الشأن الأعلى مما هو عليه خارج بيته فلا يصل لدرجة ترضيه فينكسر خاطره ويثارعقله غضباً .

*  أسباب ذاتية ” خاصة بالزوجة ” :
– أن تكون الزوجة سليطة اللسان وتتعامل مع الزوجة بقاعدة الندية على اساس ” إن تكن .. أكن .. وإلا .. فلا ” وترد عليه الكلمة بكلمة وإلخ.
– إذا كانت المرأة ربة منزل والرجل عائداً لبيته فإنه يبحث عن العاطفة فيه فربما لا يجدها من زوجته فيعبر عن هذا بغضب بطريقة حضارية أو يبدأ بخرق الأمر ويؤدي هذا الامر على حسب خلق الزوج وثقافته ودينه بالتعبير عن غضبه .
– إذا نظرنا نحن حولنا نجد بان الحياة أصبحت سريعة وكثيرة الطلبات فما على المرأة إلا أن خرجت لمجتمع العمل وبهذا يجعلها تتحمل ضغوط كثيرة لتعدد الأدوار ( زوجة ، ربة منزل ، موظفة ) كل هذا وربما لا تجد من يحنو عليها وتجد نفسها لا تتحمل كل تلك المسئوليات وفجأة تخرج كل هذه الشحنة السلبية بزوجها مما يؤدي هذا الخرق للعادي إلى الصدام الأكبر بين الزوجين .

* أسباب اجتماعية للعنف ضد المرأة :
– إذا مر بالأسرة أمر طارئ جعل أحد الزوجين عاجز على التكيف فيكن هذا سبب لإنفجار الغضب .
– أصحاب السوء للزوجين يؤثرون بالسلب على علاقتهما الزوجية وربما يؤدي لإنهيار الزواج .
– سوء علاقة احد الأزواج مع بيوت الأصهار يؤدي هذا إلى العنف المتبادل.\
– قلة الوازع الديني لدى الزوجين .

* الأسباب المجتمعية سبب كبير لزرع العنف بين الزوجين :
– سلبية التأثير بالوسائل الاعلامية والتي تزرع روح الغضب والانهزامية مما تؤثر على الزوجين بالسلب ولدى باقي افراد الاسرة بالعنف والغضب .
– العنف المستشري بالمجتمع نتيجة قلة الوازع الديني وسوء الفهم وندرة الحوار بين الأطراف المتشاحنة .

*  الآثار السلبية على المجتمع نتيجة العنف تجاه المرأة

– لأننا نعرف جيداً بأن دور المرأة في بيتها ليس قاصراً على كونها زوجة فقط وإن كان هذا الدور وحده لجدير بكل التقدير والاحترام إلا أنه أيضا لها دور أكبر بكثير يبدأ من البيت ألا وهو دور الأم ، فلا أبالغ حينما أقول أن الأم دورها دور أمن قومي للمجتمع ككل حيث أن تأثيرها على النشأ القادم بالسلب يعني أننا سنقدم للمجتمع أسر جديدة بها الخلل النفسي والأسري .
– العنف تجاه المرأة يسبب لها الضغوط النفسية والعصبية واستمراره يؤدي إلى اضطرابات نفسية وجسمية .
– ضعف شخصية الزوجة وتأثيرها الضعيف على الأولاد .
– تأثير سلبيكبير على الأولاد حيث يكتسبون الصفات النفسية الأكثر عدوانية .
– تصدر للمجتمع قدوة سيئة فالعنف يولد عنف متمثلاً بأبناء أكثر عنفاً من اباءهم .

*  أشكال العنف ضد المرأة :
1- نفسي : وهو الإهانة باللفظ أو الحط من القدر واشعار الزوجة بالخجل وكذلك المراقبة المستمرة لها دون اي داعي .
2- جسدي : وهي أي سلوك يؤذي الزوجة كالإشارة وينتهي بالاعتداء الجسدي بالضرب .
3- الجنس : كإجبار الزوجة على فعل شئ شاذ اثناء العلاقة الحميمة او اجبارها فعل شئ مذل لها .

العلاج في النقاط التالية :

أولاً : ما على الزوج فعله تجاه الزوجة :
إحترام مقام الزوجة وعقليتها .
احتواءها وقت الغضب ولا تقابلها الغضب بغضب فالنار لا تنطفئ بنار .
ابدأ أنت بالاحترام لتبادلك نفسه .
كن على علم بأن الزوج هو المسئول الأول على قيادة مركب الأسرة .
أنت الأقوم فعليك أنت تكون الأعلم .
زرع دائماً روح الصداقة بين الزوجين .

ثانياً : ما يجب على الزوجة فعله تجاه الزوج :
تعديل طريقة إلقاء السؤال على الزوج مثل ( لا تسأليه عامل ايه ؟ أو كيف تشعر؟ بل اسأليه ماذا تريد أن افعل لك .
امنحي زوجك الاهتمام والإحترام والحب دائماً .
تجنبي الألفاظ الجارحة معه والتقليل من شأنه والطعن في شخصه .
زرع دائماً روح الصداقة بين الزوجين .
– في حالة رأت الزوجة زوجها في حالة غضب عليها ان تنسحب بهدوء من المكان .
– اشاعة جو الحب بأكثر الاوقات لتطفئة نار الغضب .

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

189

الحالات الجديدة

6291

اجمالي اعداد الوفيات

99652

عدد حالات الشفاء

107925

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى