مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

” لا للتنمر ” ندوة نفذها قسم ” تكافؤ الفرص ” فى تعليم الرياض بكفرالشيخ

كتب – طه إبراهيم :

نفذ قسم تكافؤ الفرص فى إدارة الرياض التعليمية، اليوم الخميس، برئاسة جمال محمد عبد المقصود رئيس القسم، بمدرسة الرياض الرسمية للغات، مبادرة «أنا ضد التنمر» والعنف الطلابي بالمدارس؛ لتوعية التلاميذ بخطورة العنف والتنمر بين الطلاب في المدارس، وذلك تحت رعاية الدكتورة بثينة كشك وكيل وزارة التربية والتعليم بكفرالشيخ، وهناء شهاب وكيل المديرية، ورضا عبد العزيز يونس مدير عام الإدارة .

 

 

جاء ذلك فى حضور نصر الريس رئيس مركز ومدينة الرياض، ورضا عبد العزيز يونس مدير عام الإدارة، والدكتور السيد فتحى الويشى مدير إدارة تكافؤ الفرص بالمديرية والسيد بلتاجى رئيس مجلس أمناء الإدارة وطه الملا منسق الإعلام والإتصال بوحدة تكافؤ الفرص بالمديرية، وجمال عبد المقصود رئيس القسم بالإدارة، ومحمد عبد الجليل بسطويسى ومحمد الشربينى مدير المدرسة، وطارق خليف المنسق الإعلامى ومسئول تكافؤ الفرص بالمدرسة، وعدد كبير من أعضاء هيئة التدريس وطلاب وطالبات المدرسة.

 

وتحدث الحاضرون عن مفهوم التنمر، وهو نوع من العنف الموجه سواء لفظي أو بدني، والعوامل التي ساعدت على انتشاره بين الطلاب، ومن أهمها عوامل التربية الأسرية، والتكنولوجيا الحديثة والأفلام التي تروج لسلوكيات عنيفة، وتطرقت الندولة لدور الأسرة والمدرسة والمجتمع، في الحد من هذه الظاهرة التي انتشرت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وشرح وسطية الإسلام وحسن التعامل والتخلق بمكارم الأخلاق في التعاملات بين التلاميذ، مناشدين الجميع بالوقوف على مثل هذه المفاهيم لتوعية شبابنا لأنهم عماد الأمة وقوتها.

 

قد يهمك ايضاً:

أهم أخبار وزارة التربية والتعليم في أسبوع

المستشار الطبي لمجلس الوزراء يشيد بجهود وكيل وزارة الصحة…

ومن جانبه، أضاف الدكتور السيد الويشى مدير إدارة تكافؤ الفرص بمديرية التعليم، أنه يجب على أولياء الأمور ثم المعلم، إكساب الطفل مبادئ التسامح وعدم العنف مع الغير، سواء شقيق أو زميل، مشيرة إلى تنظيم حملة توعية كاملة من خلال المعلمين لجميع الطلاب لإكسابهم خبرات التعاون والتعامل البناء مع بعضهم ومع معلميهم، مؤكدة على أن مبادرة «أنا ضد التنمر» التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع مجلس الأمومة والطفولة، سوف تجوب جميع مراحل ومدارس الإدارات التعليمية السبع بالمحافظة للحد من هذه الظاهرة.

 

 

وقال رضا يونس مدير عام الإدارة، أن التنمر المدرسي ، البلطجة، التسلط، الترهيب، الاستئساد، الاستقواء، bullying، أسماء مختلفة لظاهرة سلبية نشأت في الغرب و بدأت تغزو مدارسنا بفعل تأثيرات العولمة و الغزو الإعلامي الغربي ، و يكفي الاطلاع على الإحصائيات العالمية الخاصة بهذه الظاهرة للوقوف على خطورتها.

اترك رد