مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

كلمة السفير/ أحمد رشيد خطابي

الأمين العام المساعد، رئيس قطاع الإعلام والاتصال
في الدورة العادية (101) للجنة الدائمة للإعلام العربي
متابعة رفعت عبد السميع
سعادة السيد رئيس اللجنة الدائمة للإعلام العربي
اصحاب السعادة
الحضور الكريم
اسمحوا لي ، في البداية ،ان أتوجه بخالص عبارات الشكر  وصادق الامتنان لوزارة الاعلام بمملكة  البحرين على الاستضافة الكريمة لأعمال الدورة 54 لمجلس وزراء الإعلام التي تنعقد في مناخ من الثقة والتضامن بعد القمة العربية بالبحرين بدءا  باجتماعات اللجنة الدائمة للإعلام العربي.
تلكم اللجنة الفنية التي شكلت، للتذكير، في نطاق مقتضيات المادة الرابعة من ميثاق جامعة الدول العربية والتي تعد الآلية الرئيسية للعمل الإعلامي العربي المشترك من حيث الصلاحيات المخولة لها بحسب النظام الأساسي لمجلس وزراء الإعلام.
وفي هذا الصدد، نؤكد في الامانة العامة على اهمية التمثيل الرفيع في هذه اللجنة الموقرة وانتظام أعمالها بما يكرس نجاعة أدائها ودورها المحوري في وضع أفضل التصورات والمقاربات الهادفة للارتقاء بمنظومتنا الإعلامية وخدمة قضايانا المشتركة.
وفي هذا الإطار، أحيي الجهود التي قام بها الرئيس السابق لهذه اللجنة د/ نبيل جاسم من جمهورية العراق، ونتطلع لمزيد من العطاء من السيد عبد الرحمن ناصر العبيدان الذي حظي بثقة الدول الاعضاء بما له من خبرة اعلامية ودراية معمقة بملفات التعاون الإعلامي العربي متطلعين لاضطلاع هذه اللجنة بدورها كاملا في وضع الخطط والاستراتيجيات الإعلامية ومناقشة تقارير لجان الخبراء التابعة لمجلس وزراء الإعلام.
السيدات والسادة
امام حضراتكم مشروع جدول اعمال ثري ومتنوع بدءا بالدعم الإعلامي المتواصل للقضية الفلسطينية التي تظل في قلب انشغالاتنا الجماعية وخاصة في سياق التداعيات الرهيبة  للعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة وباقي الأراضي الفلسطينية المحتلة  ،فضلا عن تنفيذ قرارات قمة البحرين بما في ذلك الاستراتيجية الاعلامية العربية المشتركة لمكافحة الارهاب التي تتطلب -بعدما تم اعتمادها من القمة -تفعيل خطتها التنفيذية المرحلية 2024-2027 بشراكة مع الأطراف المعنية وبمنظور شمولي واستباقي  .
واسمحوا لي الإشارة إلى انه منذ انعقاد الدورة الأخيرة بالمملكة المغربية (يونيو 2023)، عقدت مجموعة من الفعاليات التي وثقت في التقارير الموزعة عليكم حول أنشطة القطاع وبعثات الجامعة العربية والمنظمات والاتحادات الإعلامية ذات صفة مراقب التي انتهز هذه المناسبة للتنويه بجهودها البناءة وتعاونها المثمر مع قطاع الإعلام والاتصال.
كما اود الإشارة إلى انعقاد 12 اجتماعا في نطاق متابعة وتنفيذ قرارات مجلس وزراء الإعلام وخاصة خلال دورته الأخيرة بالرباط وهي :

قد يهمك ايضاً:

أهمية رقمنة القطاع الفلاحي في تعزيز الشفافية والكفاءة

* ورشة العمل حول ” تعزيز الحس الأمني للمتحدث الرسمي” بدولة قطر.
* الاجتماع الأول لفريق التفاوض مع شركات الإعلام الدولية، بالمملكة الأردنية الهاشمية.
* اجتماع فريق العمل المعني بإعداد مدونة السلوك لتنظيم عمل موقع اللجنة العربية للإعلام الإلكتروني، بالأمانة العامة
* اجتماع لجنة جائزة التميز الإعلامي العربي،بالامانة العامة
* اجتماع الدورة (100) للجنة الدائمة للإعلام العربي بدولة ليبيا .
* اجتماع الدورة العادية (18) للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب بدولة ليبيا
* الملتقى الأول للمؤثرين وصانعي المحتوى وأهداف التنمية المستدامة 2030،
بالمملكة الأردنية الهاشمية
* ورشة العمل حول” الأمن السيبراني وحماية المواقع والمنصات العربية من الاختراقات”، بالمملكة الأردنية الهاشمية
• الاجتماع (26) لفريق الخبراء الدائم المعني بمتابعة دور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب، بالمملكة الأردنية الهاشمية.
* الاجتماع (20) للجنة العربية للإعلام الإلكتروني، بالمملكة الأردنية الهاشمية.
* الملتقى العلمي حول التربية الإعلامية تحت عنوان” آفاق وتطلعات” بالمملكة المغربية.
. اجتماع جائزة التميز الإعلامي العربي، بالأمانة العامة.
ختاما ، أتمنى لأعمالكم كل  التوفيق و السداد  للخروج بتوصيات  ومقترحات عملية تعزز مسيرة العمل الإعلامي العربي المشرك على طريق ترسيخ مقومات محتوى إعلامي تعددي ومنفتح وذو مصداقية وقدرة على التطور والتجديد.

التعليقات مغلقة.