مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

في ندوة صوت الشعب بالغرببة : عالم أزهري: أمية النبي احدى معجزاته الخالدة والفتوى بجهل أدخلنا في دوامة التكفير

كتب  – علاءشبل:

 

قد يهمك ايضاً:

المعمورة الشاطىء تتألق .. فى عيد الأضحى ..الأمن والنظافة…

رقال الدكتور علاء جبر عضو رابطة خريجي الأزهر إن الطعن في الإمام البخاري طعن في الدين كله ونهج خبيث يحاول الملاحدة ودعاة التنوير بين الحين والاخر ضرب السنة في صميمها من خلاله حتى يبدأ الشك في ثوابت الدين الاسلامى
مشيرا الى أن هذا يحدث عبر العصور المختلفة الا ان الله حافظ دينه
جاء ذلك خلال الندوة التي عقدتها أمانة حزب صوت الشعب بالغربية برئاسة طارق محمود تحت عنوان الرأي والرأي الآخر
واضاف عضو رابطة خريجي الأزهر ان من يتحدث في دين الله لابد أن يكون دارسا ومتخصصا وبعيدا عن الشبهات لأن هذا الدين له علماؤه ومن يدافع عنه ولا بستطيع أحد مهما بلغ هدم ثوابت الدين
وأوضح الشيخ عبد الحميد الزغبي من علماء الأزهر ان من يطعنون في ثوابت الدين لا يمكلون أدني مؤهلات العلم او التخصص ولم يدرسوا ما يجعلهم يتحدثون في سنة أو سيرة أو تاريخ ولقد حاول الكثيرون الطعن في القران والسنه المحمدية الا ان الله ناصر دينه ورسوله وهي فتنة تثار بين الحين والآخر ولكن يبقي الدين ويذهب الملاحدة والتكفيريون الى مزبلة التاريخ
وأشار الزغبي الى ان أمية النبي عليه السلام احدى أكبر معجزاته الخالدة فلو علمه احد غير الله لكان له فضل عليه ورغم اميته صلى الله عليه وسلم فقد علم الدنيا كلها وأصبح المعلم الأول
واضاف عبد الحميد الزغبي إن الفهم الخاطئ لايات الله وسنة رسوله أدخلنا في دوامة التكفيرواستحلال الدماء وقسم البلاد لأن من ادعي العلم بدين الله دون قواعده أساء للدين وللمسلمين
وأشاع ثقافة التكفير والحكم على الناس وعلى البلاد كلها بالكفر دون سند أو دليل

 

 

التعليقات مغلقة.