مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

فى طلب احاطة لوزيرة الصحة : مستشفيات المنيا “شاخت” ولم تعد صالحة لعلاج المرضى

تقدم الدكتور ايهاب رمزي عضو مجلس النواب عن محافظة المنيا بطلب احاطة الى المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب لتوجيهه الى الدكتور هالة زايد وزيرة الصحة حول الحالة المتردية لغالبية المستشفيات بالمحافظة .

وقال ” رمزي ” إن المستشفيات المركزية بمدن ومراكز بنى مزار ومطاى والعدوة ومغاغة اصبحت متهالكة ومتهدمة وغير صالحة لعلاج المرضى خاصة من الفقراء والبسطاء مؤكداً ان هناك مشكلات صحية كبيرة ومزمنة داخل قطاع الصحة على مستوى محافظة المنيا مطالباً من الوزيرة القيام بزيارات مفاجئة لهذه المستشفيات حتى ترى بنفسها الأوضاع المتردية والمؤسفة بداخلها.

 وأكد الدكتور إيهاب رمزى ان مستشفى بنى مزار متهدمة والعمل يتم فيها ببطئ شديد جداً لايتناسب مع الكارثة الصحية ولابد من الاسراع فى اعادة بناء المستشفى وهناك نقص فى المستلزمات الطبية والاطباء واطقم التمريض داخل كل من مستشفى مغاغة والعدوة وليس هناك أماكن للعلاج فى العناية المركزة داخل المستشفيات بعد تحويلها للعزل بعد الارتفاع الكبير فى الإصابة بفيروس كورونا كما انه لاتوجد مستشفيات لعلاج الامراض العادية بعد تحويل كل مستشفيات المنيا للعزل اضافة الى ان مستشفى بنى مزار لاتوجد بها وحدة عناية مركزة او عادية او جهاز للتنفس الصناعي رغم اننى طالبت كثيراً من محافظ المنيا ووكيل وزارة الصحة بالمنيا لحل هذه المشكلة ولكن لم يستجب اى منهما.

 وقال الدكتور إيهاب رمزي ان المستشفى الجامعي بالمنيا لايزال البناء والتشييد بها مستمراً ولذلك ليس امام أهالي وجماهير المنيا للحصول على الرعاية الصحية الا داخل المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والتى شاخت ولم تعد صالحة لعلاج المرضى بعد اهمالها لعدة عقود فلم تمتد يد التطوير والتحديث بها منذ عشرات السنين لدرجة ان غالبيتها تحتاج الى هدمها واعادة بنائها من جديد مؤكداً ان مستشفيات محافظة المنيا فى مدنها مدنها ومراكزها لن تصلح لتطبيق التامين الصحي عندما يحل الدور على محافظة المنيا لتطبيق هذا النظام الذى اصبح هو الامل الذى ينتظره أهالي وجماهير المنيا للحصول على اقل حقوقهم فى الرعاية الصحية.

 وأكد الدكتور إيهاب رمزى ان غالبية أهالي وجماهير المنيا ليس لديهم القدرة على العلاج داخل المستشفيات والمراكز الصحية الخاصة نظراً للارتفاع الكبير والاسعار الفلكية داخل هذه المؤسسات الخاصة للحصول على العلاج مطالباً من الوزيرة سرعة التحرك لإنقاذ المرضى بالمنيا وتقديم الرعاية الصحية المناسبة لهم داخل المستفيات التابعة لوزارة الصحية