مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

فلسطين الجرح النازف واسرائيل حتما ستدفع الثمن أمر لايعترية شك

31

بقلم – الكاتبة نبيلة مجدي:

قد يهمك ايضاً:

دور المرأة في الغد الاجتماعي

دور التفاهم في الروابط الأسرية

تاريخ اسرائيل حافل بالمجازر ويبدو ان نتنياهو وأصدقاؤة في واشنطن في حال سباق مع الزمن من اجل تحقيق أهدافهم وهم في عجلة من امرهم فأصبحوا اكثر خطورة
..، مع استخدامهم كل الوسائل من الضغط السياسي والاقتصادي الي العقوبات المالية الي التدخل في النظام بقوة السلاح
.. كل ذلك من اجل إخضاع العرب لإرادة امريكا وربيبتها اسرائيل
.. ومن المعلوم ان هدف نتنياهو الرئيسي هو بناء اسرائيل الكبري علي حطام الحركة الوطنية الفلسطينية
.. وما يدعو اسرائيل للارتياح هناك اسباب كثيرة ففي حين لا تواجه اسرائيل اي تهديد استيراتيجي فإن اعدائها في حالة رعب..، بالإضافة الي المساعدات الامريكية التي لاتحرؤ التفوة بكلمة للدفاع عن الفلسطينيين
.. ومازالت اسرائيل تعتقد ان في امكانها اكراة الفلسطينيين علي الخضوع بأستهدافهم بالهجمات الوحشية المدمرة المشروعة من وجهة نظرهم
ولكن الشعب الفلسطيني يتحلي بالثبات رغم كل شئ ورغم كل الضغوط لن يستسلم حتي لو سقطوا جميعهم
.. اسرائيل تعتقد انهم يستحقون المجازفة بتلقين الفلسطينيين دروسا اثمانها باهظة فالاولوية في نظرتهم هي للارض وليس للأمن .. فالأمن في اعتقادهم سيتوفر حين يستسلم الفلسطينيون
..، وما صارت اليه غزة اليوم رمزا لشلال جديد ينزف
وعادت وتيرة المذابح لتتسارع يوما بعد يوم علي ارض فلسطين بغزة الصابرة الصامدة
ولم تشر الوقائع والبيانات المسجلة الي ان مجزرة واحدة وقعت بطريق الخطأ انما تم التدبير لكل منها مع سبق الإصرار والترصد.. ، وليست هناك مجزرة واحدة وقعت بحق مقاومين او مقاتلين انما كلها بحق مدنيين ابرياء وعلي حين غرة منهم في المخيمات اوالبيوت وهم نائمون
.. وقد شهد كثير من تلك المجازر قتل النساء والأطفال اصابت العالم اجمع بهلع قوي ولا يعرفون الي اين يفرون
وتقديرا لهم وهم يتفاخرون بتلك المجازر التي يرتكبونها بحق ابناء الشعب الفلسطيني ينالون جوائز قيمة من المجتمع الصهيوني تشجيعا لهم ليصيرو قادة سياسيين… ولكن اقول لتلك المتطرفون الذين يحكمون اسرائيل لن تتمكنوا من شق او زحزحة الكيان الفلسطيني الصلب ولكم يوم قريب ات
افعلوا ماشئتم فأنتم علي موعد مع الله

التعليقات مغلقة.