تعليم

فعاليات اليوم الرابع من مشروع “انجاز” لطلاب جامعات الصعيد

كتبت – ابتهال آدم:

نظمت وزارة الشباب والرياضة مجموعة من ورش عمل المهارات الحياتية ضمن فعاليات اليوم الرابع لمشروع انجاز لطلاب جامعات الصعيد ( أسيوط – أسوان – جنوب الوادى – بنى سويف – سوهاج – الفيوم ) بالتعاون مع مؤسسة ” انجاز مصر ” بالمدينة الشبابية بأبى قير بالاسكندرية خلال الفترة من ( 28-24) فبراير الجارى، وتضمنت فعاليات اليوم مجموعة من ورش العمل التفاعلية قدمها فريق تميز لبناء القدرات مثل الحديث عن مهارات التواصل( اتصال العين – الوضع والحركة – ملامح وتعبيرات الوجه – اللبس والمظهر – التنوع الصوتى – اشراك المستمع – اللغة غير المنطوقة – استخدام المرح ) ، بالاضافة الى أهمية الاتصال ( يولد المعرفة – يغير السلوك – يزيد الطلب على الخدمات – يحافظ على الاستمرارية ) ، ومبادئ الاتصال ومهاراته( اللباقة – السلوك – التوقيت ) ، علاوة على مفهوم الاتصال الذى يعبر عن تبادل المعلومات والآراء والمشاعر عن طريق الرموز والارشارات التى تعبر عنها ، وكذلك ايضاح هدف التواصل ( تغيير السلوك – تغير النتائج – تأكيد الفهم – تبادل المعلومات – الاقناع ) .

كما كان للدوافع والاهداف نصيب كبير من بعض الورش ، علاوة على التحفيز لدراسة اللغة واكتساب لغات أخرى من خلال استعراض لنماذج رواد الاعمال فى تعليم اللغات ، واستعراض بعض الفيديوهات المحفزة والتى تعبر عن أناس ناجحين ، والترويج لثقافة الممكن ، علاوة على بعض المهارات الادارية فى نطاق العمل ، ومفهوم التفاوض ، ومهارات التفاوض الفعال ، وماهية التفاوض ، أهداف التفاوض ، علاوة على مهارات المرونة فى التفكير .

 

كما تضمنت الورش كيفية القدرة على اختيار الغذاء الصحى وما يجب تناوله فى الوجبات اليومية ، وتقديم الارشادات الغذائية للحفاظ على الصحة ( تنويع الطعام – المحافظة على الوزن – متابعة النشاط الرياضى – تناول قدر كافى من الفواكه وخضروات وألبان – تناول طعام نظيف وآمن – البعد عن الدهون الغير مفيدة – البعد عن التدخين والكحوليات – تناول بروتينات واسماك ولحوم بكميات مناسبة ) ، علاوة على التعريف بأغذية المجموعات الغذائية ( أغذية البناء – أغذية الوقاية – أغذية الطاقة ) .

 

وتخللت الورش مجموعة من الأنشطة والألعاب التفاعلية والتى من شأنها هدفت للتغيير وقهر الخوف بالقوة ، والاحترام والتعاون ، كنشاط ظرف تبادل المعلومات ، نشاط البالونات ، تجميع القصاصات للوصول لقصة ، أنشطة الرسم وملخص لما تم استفادته ، أنشطة سؤال وجواب ، أنشطة التواصل ، نشاط المراسل الصحفى ، أنشطة أغذية المجموعات الغذائية .

كما تتضمنت فعاليات اليوم لقاء للمشاركين مع الكابتن تامر بجاتو نجم منتخب مصر السابق فى كرة القدم وصاحب مبادرة ” عاوزين نبقى كده “، والذى اكد خلال حواره مع طلاب جامعات الصعيد بأن الرياضة هى أساس الحياة ، مؤكدا على ضرورة أن نستفيد من قواعد التنمية البشرية ونطبقها فى حياتنا العامة ، وأعطى ” بجاتو ” نبذه عن مبادرته بعنوان ” عاوزين نبقى كده ” والتى تم عرضها فى 15 حلقة متضمنة العديد من القواعد الأساسية والتى يجب مراعاتها فى الرياضة وفى كافة جوانب حياتنا مضيفا اليها لمسة البرمجة اللغوية العصبية .

وحاول ” بجاتو ” فى عرضه للمبادرة أن يعرضها فى صورة نقاط سريعة بدأها بالاحترام بكافة صوره وأشكاله والذى يعد نمط حياة سواء مع الاطفال او الشباب او فريق العمل ، بالاضافة الى احترام الوقت وعدم تضييعه واستغلال أوقات الفراغ مؤكدا أنه بدون الاحترام لا يوجد نظام ، علاوة على التدليل بنماذج من الرياضيين الدوليين ممن أثروا فى جماهيرهم.

وفى السياق ذاته واصل ” بجاتو ” حديثه بأن الانسان رقيب نفسه ، ولو أن كلا منا منا احترم ما عليه تجاه نفسه والآخرين والمجتمع لانتظمت الحياة ، ووجدت الألفة بين الناس مما أدى إلى تحضر الشعوب ، موضحا أن الاحترام فطرى كطبيعة ومكتسب من الحياة ومن الآخرين ، مؤكدا على ضرورة المنافسة والمعافرة لتحقيق الأهداف .

وأكد ” بجاتو” أن الانسانية كلها مبنية على الاحترام والتقدير، وكافة الأديان دعت للاحترام بكافة صوره وجوانبه ، ضاربا المثل باللاعب الملاكمة محمد على كلاى وما تعرض له مضايقات عنصرية كبيرة بعد اعلان اسلامه مؤكدا على اصراره على قضية دينه ولونه الأسود واحترم ما يدافعه عنه بقوة شخصيته .

جدير بالذكر إفساح المجال فى ختام الجلسة الحوارية لتلقى استفسارات الطلاب حول موضوع الجلسة وأكد ” بجاتو ” على تبنيه لنشر مبادرته فى كافة المحافظات بالتعاون مع الوزارة وتحت رعاية الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة ، ودعا شباب الجامعات لنشر هاشتاج # “عايزين نبقى كده ” .

52987271 2199949960270691 2510084926229970944 n

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

189

الحالات الجديدة

6291

اجمالي اعداد الوفيات

99652

عدد حالات الشفاء

107925

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى