مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الادارة: السيد حمدي رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

غادة كامل تكتب : كيفية الوصول لمرحلة الرضا في الحياة

بقلم غادة كامل :

إذا أردت أن تصل إلى مشاعر الرضا والسعادة في الحياة لا بد من أن تجري بعض التعديلات على أساليب تصرفاتك، وطريقة تفكيرك، وأن تعمل بجد على علاج جوانب فقدان الشعور السعادة في حياتك،

قد يهمك ايضاً:

إصابة 7 أشخاص في تصادم توكتوكين ببني سويف

بين الاقسام 1

ولكي يتحقق ما سبق عليك أن تتبع هذه الخطوات البسيطة :
١- أحب نفسك : لكل إنسان صفات ومواهب منحه إياها الله سبحانه وتعالى، وما عليك أنت إلا أن تقوم بإظهارها ستجعلك تشعر بالتفرد والتميز عن الباقين، وبالتالي ستتوقف عن فكرة مقارنة نفسك بالناس وستحب نفسك كما أنت وستشعر بسعادة وراحة كبيرة.
٢- عزِّز ثقتك: بدلًا من التركيز على نقاط ضعفك وقلة حيلتك حاول أن تحصي كم من نقاط القوة تمتلك، ستجد أنك قوي ومميز وتتمتع بصفات شخصية وبقدرات نادرة الوجود، سيعزز هذا مشاعر الثقة بالنفس في داخلك، وستشعر بالسعادة والبهجة طوال الوقت.
٣- فكِّر بإيجابية: نحن بحاجة للأفكار الإيجابية حتى نتمكن من مواجهة ظروف الحياة وتقلباتها، لذا اطرد كل ما بداخلك من أفكار سلبية ليحل مكانها أفكار إيجابية، واعتمد على هذه الأفكار في كل ما يعترضك من صعوبات، عندها يمكننا القول إنك ستعيش بسعادة.
٤- اختلط بالإيجابين: مما لا شك به أن أفكار الإنسان تتأثر بالبيئة المحيطة به، لذلك إن وجود السلبيين في حياتنا يجعلنا تعساء فهم يبثون التشاؤم والحزن أينما كانو، في حين أن وجود الإيجابيين يجعل حياتنا أكثر سعادة وهناء، فاختلط بالإيجابيين لعلك تجد سعادتك المفقودة.
٥- تعامل بمرونة: من المهم جدًا أن تتعامل بمرونة وانفتاح مع كل الأشياء المتعلقة في حياتك الشخصية والمهنية، ولابد من أن تتقبل التغيرات السائدة في مجتمعك، سيساعدك هذا على الوصول إلى صيغة تفاهم لكل ما يؤرق تفكيرك لتنجح في النهاية من استرجاع سعادتك.
٦- استرجع ذكرياتك: عندما يسيطر عليك البؤس وتعجز عن السيطرة على أفكارك السلبية التقط ألبوم الصور الخاص بك وتصفحه، سيساعد هذا على استرجاع ذكرياتك السعيدة مع أصدقائك في المدرسة والجامعة، وستتذكر أجمل اللحظات العائلية ما يجعلك بحالة مزاجية أفضل وستشعر بالسعادة والبهجة.
٧- نفِّذ أهدافك: الذين ربطوا السعادة بتحقيق الأهداف لم يخطئوا أبدًا

فالحياة دون هدف أو رسالة نسعى لأجلها لا معنى لها ولا قيمة، لذا حدِّد بوضوح الأهداف التي تريد أن تحققها ثم باشر في العمل بجدٍّ وإخلاص حتى تنفذها، عندها ستنجح في الوصول إلى أهدافك في الحياة، وستشعر بسعادةٍ لا مثيل لها.
٨- استغل الحاضر: حان الوقت لكي تتخلى عن ذكريات الماضي الحزين، فالحاضر أمامك وهو متاح لك فافعل به ما تشاء، واجتهد لتحسِّن ظروفك وتغير مجرى الأحداث التي تعصف في حياتك، وتطلَّع للمستقبل بعيون يملؤها الأمل والتفاؤل، صدقني بمجرد أن تستغل لحظات الحاضر ستعود السعادة والبهجة لحياتك.
٩- اهتم بمظهرك: يؤثر المظهر الخارجي على نفسية الإنسان بشكل كبير لذلك يوصي الخبراء بضرورة الاهتمام بالشكل من خلال ارتداء الملابس الأنيقة، وتسريح الشعر، والعناية بصحة البشرة، وتشذيب اللحية، وتنسيق الملابس مع باقي الإكسسوار، سيجعلك هذا تبدو جذَّابًا ما يعزِّز مشاعر السعادة بداخلك.
١٠- ساعد الناس: نحن نحصل على مشاعر الرضا والسعادة عندما نقدم يد العون لكل محتاج ومتشرد، وعندما نساعد الأيتام الذين حُرموا من العيش في ظل أسرة، وعندما نرأف بالمسنين الذين انفضَّ عنهم الناس، وعندما نعلِّم الأشخاص الذين لا يعرفون الكتابة والقراءة، وعندما نحذِّر أهالي المدن النائية والقرى من مخاطر بعض الأمراض السارية.
١١- سافر للخارج :يقدم لك العمل المتواصل ضماناتٍ لحياتك ومستقبلك لكنَّه يحرمك من فرصة الإستمتاع بلحظات الحاضر،

لذلك يجب أن تأخذ إجازة طويلة تسافر خلالها إلى أحد البلدان وتستمتع بلحظة التعرُّف على حضارات العالم وعاداتها وتقاليدها، ستشعر ببهجة لا توصف وسعادة كبيرة.
١٢- اجلس مع أصدقائك مهما واجهت من تحديات وصعوبات تجنَّب الإنعزال في منزلك فهذا سيزيد من معاناتك، وفي المقابل اجلس مع أصدقائك المقربين وخطِّطوا معًا للذهاب إلى السينما، أو المسرح، أو لقضاء يوم كامل في التسوق، أو لتناول الطعام على ضفاف البحر، هذه الأمور ستنسيك همومك وستشعر بسعادة كبيرة.
باختصار السعادة متاحة لكل الناس بغض النظر عن وضعهم وقدراتهم ومستوياتهم فأنت من تقرر ما إذا كنت تريد أن تعيش برضا وسعادة أم لا، لذا أفتح قلبك عزيزي حتى تتسلل السعادة إلى داخلك وتعيش حياتك كما تحب.

بين الاقسام 2