شعبة المبدعين العرب

عشقُ بيروتٍ

بقلم – عبد الله سكرية

واصْبري بيروتُ، يا أمَّ العربْ

إنَّ صبرًا منكِ عنوانُ الغضَبْ .

واكـتُـبي تـاريخَـنا نَــزْهـو بـهِ

بـحـروفٍ مـنْ دمـاءٍ أو ذهَـبْ .

أيَّ نـسْج ٍ ، أيَّ مَجـدٍ تَـكتُـبـينْ

والـكـراماتُ تُـهانُ ، تُغتَصَبْ ؟

واعـتـَبي بيروتُ، إنْ هـانَ أخٌ

قـدْ يَطيبُ الجُرحُ في قوْلِ العتَبْ .

هـذهِ أمٌّ، نُـداوي جــرحَـها

لــو عـشقـْنـاها ،قــلـيلٌ ذا الأرَبْ .

إنَّ عـشـقًـا لـلشِّهابِ نــزهـةٌ

مـنْ تُرى يَأبى التِماعًا في الشُّهُبْ ؟

عشقُ أمٍّ ٍ، عشقُ عِرض ٍ، فاعْلموا

تُـسلَبُ الرُّوحُ إذا العِرضُ انعـطَبْ .

فلكِ يا أمُّ، في القلبِ صدى

عـانـقَ الـتَّـاريـخ َ مـنْـهُ مـا كُــتِـبْ .

نحـنُ آلامَ الجـِراح ِ نَـفْـتـدي

آن َ جُرحٌ ،حوْلَ عينيك ِ انكتَبْ .

يـومَ غـرْبًٌ، أنعشتْهُ صفْوة ٌ

فتَـنادى العلـْمُ، والنُّـورُ انْـسَكَبْ .

يومَ أنبَتْنا على البَحرِ مُنى

بــرجــالاتٍ ، وأبـطــال ٍ نُـخـَـبْ .

إنَّ عــدوانًـا عليْـنا زائـل ٌ

طـالـما فـي الصَّدر ِ روحٌ تـلتَهِبْ .

إنْ سلمْتِ قدْ سلِمْنا فاصْمُدي

أُصْـمُـدي بيروتُ ، يـا أمَّ الـعَــرَبْ ..

احصائيات كورونا في مصر اليوم
17

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

121

الحالات الجديدة

5822

اجمالي اعداد الوفيات

91843

عدد حالات الشفاء

102375

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى