Exclusiveأخبار مصر

عبد الحميد خيرت: يقظة الأمن بواقعة “الدرب الأحمر” أنقذت سكان المنطقة من حادثة مروع

كتب – محمد عيد:

أشاد اللواء عبد الحميد خيرت، وكيل جهاز أمن الدولة سابقًاً، ورئيس المركز المصري للدراسات، بجهود قطاع  الأمن الوطني، بوزارة الداخلية ، فى حادثة الدرب الأحمر، مؤكدًا علي أن وصولهم للإرهابي  قبل تفجير نفسه، تم بناءًا علي معلومات بذل من أجلها جهود للوصول إليها.

جاء ذلك خلال لقاءه ببرنامج “اليوم” علي فضائية dmc””  مؤكدًا علي أن هذه المعلومات ساعدت فى الوصول للإرهابي، وتتبع مساره ولولا يقظة الأمن لكان الحادث مروع والذى أنقذ سكان المنطقة من كارثة ، خاصة أنه حين الوصول له كان مرتديا حزاما ناسفا وأنفجر فى القوات التى كانت تقبض عليه، مؤكدًا علي أنه لولا هذه الجهود لكان الأمر مختلف، مشيرًا إلي أن هذه الواقعة تشير إلي أن الأمن المصري كان حريص علي القبض عليه،  وليس تصفيته مثلما يتردد من قبل البعض بأن الأمن يعمل علي التصفية مباشرة.

ولفت رئيس المركز المصري للدراسات، إلي أن توافر المعلومات ومسابقة الزمن من قبل الأمن للقبض علي العناصر الإرهابية قبل شروعها فى أعمالها الإرهابية، يؤكد اليقظه  والقدرات الأمنية علي توجيه الضربات الإستباقية لحماية الدولة المصرية من أخطار الإرهابيين، متطرقًا بحديثه عن دور كاميرات المراقبة فى كشف الحقائق كاملة أمام الرأي العام، مشيرا إلي أن الكاميرات تسهل عمل الأمن بشكل كبير.

وأكد “خيرت” علي أن الجهود التى تتم من وزارة الداخلية جعلت مصر فى 2018، لم يحدث فيها سوي عمليتين إرهابيتين،  مع خلق حالة من القلق الدائم وسط الإخوان، وشروعهم فى تسليم العناصر التابعة لها لأجهزت الأمن المصرية، مثلما حدث مع الإرهابي محمد عبد الحفيظ، فى تركيا وعناصر أخرى من السودان أيضاً .

وفى رده علي تساؤلات متعلقة بإرتباط الإخوان بداعش قال اللواء عبد الحميد خيرت، نظر للجهود التي كانت تتم  من الأمن تجاه العناصر الإخوانية لجأ البعض إلي داعش منذ 2014، ومن ثم إرتبطوا مع بعض وعناصر الإخوان انضمت لداعش وتقوم بالعمليات الإرهابية، ومنهم من قبض عليهم وأعترفوا بذلك خلال التحقيقات.

وكانت وزارة الداخلية قد أكدت فى بيان لها أنه في إطار جهود وزارة الداخلية للبحث عن مرتكب واقعة إلقاء عبوة بدائية لاستهداف قول أمني أمام مسجد الاستقامة بالجيزة عقب صلاة الجمعة الموافق ١٥ فبراير الجارى، أسفرت عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب الواقعة عن تحديد مكان وجوده في حارة الدرديري بالدرب الأحمر”.   وأضاف البيان: “قامت قوات الأمن بمحاصرته وحال ضبطه والسيطرة عليه انفجرت إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته ما أسفر عن مصرع الإرهابي واستشهاد أمين شرطة من الأمن الوطنى وأمين شرطة من مباحث القاهرة وإصابة اثنين ضباط أحدهم من الأمن الوطنى والآخر من مباحث القاهرة وأحد ضباط الأمن العام.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
59

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

1022

الحالات الجديدة

8421

اجمالي اعداد الوفيات

121072

عدد حالات الشفاء

153741

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى