مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

ضبط كميات كبيرة من الكوكايين في احد موانئ بلجيكا بلغت قيمتها اكثر من مليار و300 مليون يورو

رسالة بروكسل – عبدالله مصطفى 

جرى الاعلان في بلجيكا عن ضبط كميات كبيرة من المخدرات مؤخرا بلغت قيمتها تزيد عن مليار و300 مليون يورو وحسب الاعلام المحلي الثلاثاء ، ضبطت سلطات الجمارك البلجيكية ما مجموعه 27.64 طنًا من الكوكايين في ميناء أنتويرب خلال الـ 42 يومًا الماضية ، وقال مكتب المدعي العام في أنتويرب  أن هذه العملية مرتبطة بشكل مباشر بالتحقيق في خدمة المراسلة Sky ECC وهواتفها المشفرة. وبدأ التحقيق الجنائي في Sky ECC في أواخر عام 2018 بعد أن أظهرت عدة تحقيقات أن المجرمين يستخدمون بشكل متزايد الهواتف المزودة ببرنامج تشفير من Sky ECC ، وهي شركة تعمل في كندا والولايات المتحدة،و تمكن متخصصو الشرطة من فك شفرة هذه الرسائل المشفرة وتم اعتراض مليار رسالة وتم فك تشفير نصفها تقريبًا.

ويلعب التهريب الدولي لشحنات الكوكايين دورًا مهيمنًا في الرسائل التي تم فك تشفيرها، وعلى أساس هذه البيانات ، تم اعتراض عشرات الشحنات من الكوكايين منذ 20 فبراير 2021.وقال مكتب المدعي العام في أنتويرب. وتم ضبط 10964 كيلوغرامًا من الكوكايين ليلة الجمعة 2 أبريل إلى السبت 3 أبريل في حاوية على الرصيف 869 ،وتم تقسيم المخدرات إلى 9842 عبوة وكانت في شحنة من الجلد الأزرق. وخلال الـ 42 يومًا الماضية ، تمكنت دوائر الجمارك – بالتعاون مع الشرطة القضائية الفيدرالية (PJF) في أنتويرب ، ومكتب المدعي العام الفيدرالي ومكتب المدعي العام في أنتويرب – من ضبط ما مجموعه 27.64 طنًا من الكوكايين وهذا يمثل القيمة السوقية 1.382 مليار يورو.وبحسب الادعاء ، فإن “التحقيقات مع المتورطين في تجارة الكوكايين مستمرة

أعلنت السلطات الصحية البلجيكية الثلاثاء عن تسجيل  33 حالة وفاة ومايقرب من الفين  إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. وبالتزامن مع هذا استمر  ارتفاع عدد المقبولين في المشافي من بين مرضى كوفيد 19، حيث يعالج فيها حالياً 3053 منهم 865 في وحدات العناية المشددة.

وصف الاتحاد الأوروبي في بيان ،  اجتماع الأطراف المنخرطة في الاتفاق النووي الإيراني الثلاثاء  في فيينا بانه ليس إلا بداية عملية صعبة ومعقدة تهدف إلى إعادة احياء الصفقة التي وُقعت عام 2015، مشيراً إلى عدم إمكانية التكهن بنتائج الجهود المبذولة حالياً في هذا الإطار. ويسعى الإتحاد الأوروبي، وهو منسق الاتفاق، إلى بذل جهود وساطة لدى كل من الولايات المتحدة الأمريكية وايران لتأمين عودة الأولى للصفقة وضمان أن تلتزم الثانية بكل بنودها بشكل كامل.

في هذا الإطار، أكدت المتحدثة باسم المنسق الأعلى للسياسة الخارجية جوزيب بوريل، أن الاتحاد يعمل من أجل الخروج من المأزق الحالي الذي تعيشه الأطراف المنخرطة في الاتفاق، فـ”الهدف اليوم هو رؤية ما هي العقوبات التي يمكن رفعها والجدول الزمني اللازم”، حسب كلامها.هذا ومن المقرر ، أن يجري الأوروبيون اتصالات منفصلة ومكثفة مع مختلف الأطراف الحاضرة في فيينا.ورغم أن الأمريكيين لن يشاركوا في اجتماعات اللجنة المشتركة الخاصة بالاتفاق، بعد انسحابهم منه عام 2018، إلا أن المسؤولين الأوروبيين سيجرون لقاءات منفصلة معهم.

بدأ كل من رئيس الاتحاد الأوروبي شارل ميشيل ورئيسة المفوضية أورسولا فون دير لاين زيارة الثلاثاء إلى تركيا لإجراء مباحثات مع الرئيس رجب طيب أردوغان، تتناول بشكل خاص مستقبل العلاقات بين بروكسل وأنقرة.ومن المقرر أن يلتقي ميشيل صباح اليوم، ممثلين عن العديد من المنظمات والوكالات الأممية العاملة في البلاد والمعنية بشؤون المهاجرين والنساء والتربية والأطفال.

ويأمل الاتحاد في أن يعمد الساسة في أنقرة إلى تغير سلوكياتهم تجاه بروكسل وباقي العواصم الأوروبية ليتسنى التحرك نحو أجندة إيجابية مفيدة للطرفين وسبق ان اعلنت المتحدثة باسم ​المفوضية الأوروبية​، دانا سبينانت، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أن رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لاين ستزور الاردن في السابع من شهر نيسان/أبريل الجاري.

أكدت مصادر مقربة من الملفات المالية للرئاسة الإيطالية لمجموعة العشرين، أن “لا تعافٍ اقتصادي بدون لقاحات”، ضد كوفيد 19.وقالت المصادر إن “الانتعاش الاقتصادي غير متجانس على المستوى الدولي بسبب التأخير في خطط التطعيم ولا يعزى الى تباين خطط التعافي”، مبينة أن “مقياس السياسة الاقتصادية الرئيسي هو اللقاحات”.وحسب مصادر اعلامية ايطالية ، شددت المصادر على أن “بوادر الانتعاش الأولى ليست موزعة بالتساوي، وبعض الاقتصادات تستأنف مسيرتها باستمرار والبعض الآخر يتخلف عن الركب”، وهذه “مشكلة لا تسمح برفع غطاء عدم اليقين بشأن الاقتصاد”.

في تصريحات له من طرابلس ، أشار رئيس الوزراء الايطالي ماريو دراغي إلى أن “هناك حكومة وحدة وطنية نالت الاعتراف والشرعية من طرف البرلمان وتمضي قدما في المصالحة الوطنية”.واضاف في تصريحات مشتركة مع رئيس الوزراء الليبي عبد الحميد الدبيب “لحظة فريدة لإعادة بناء الصداقة القديمة” بين ايطاليا وليبيا.وقال دراغي، الذي وصل الى ليبيا رفقة وزير الخارجية لويجي دي مايو “المطلب الأساسي للمضي قدماً في التعاون هو أن استمرار وقف إطلاق النار”، مشيرا الى أن “هناك رغبة في إعادة التبادل الاقتصادي والثقافي إلى المستويات التي كانت عليها قبل 5-6 سنوات”.

قررت غرفة الاستئناف في المحكمة الخاصة بلبنان (“المحكمة”) بأكثرية قضاتها أن محاميَي الدفاع اللذين يمثلان المتهم المدان  سليم جميل عياش غيابيًا لا يتمتعان بالصفة القانونية اللازمة لتقديم استئنافٍ طعنًا بالحكم وبحكم تحديد العقوبة الصادرَين عن غرفة الدرجة الأولى في قضية عياش وآخرين والتي تتعلق بالاعتداء الذي أودى بحياة رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري واستُخدمت فيه متفجرات بكمية تعادل 2500 إلى 3000 كيلوغرام من مكافئ مادة “تي أن تي”، ووقع في وضح النهار يومَ 14 فبراير 2005 في وسط بيروت. وأدى الانفجار إلى مقتل 22 شخصًا، بمن فيهم رئيس الوزراء السابق، وإلى إصابة 226 شخصًا آخر.