مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

شكرا عمرو دياب تتصدر تريند محرك البحث جوجل

تصدرت أغنية الفنان الكبير عمرو دياب ” شكرا”والتى قام الفنان بطرحها عبر تطبيق “أنغامي”، وإحدى شركات المحمول، تريند محرك البحث  جوجل.

أغنية ” شكرا”  من كلمات الشاعر تامر حسين، وألحان عزيز الشافعي، وتوزيع وسام عبد المنعم.

وتقول كلماتها “شكراً كدة للي سابنا واللي إستتقل عتابنا ميجيش ويدق بابنا.. عايزين نفرح شوية خلينا نعيش حياتنا بمزاجنا وبراحتنا .. واللي يقل ف راحتنا يمشي الفترة اللي جاية كدة لأ تمام التمام ولا ندي حد إهتمام.

عمرو دياب

مش طالبة زعل الليلادي واللي بيتلكك سلام كل اللي جاي إنبساط روق هتنسى اللي فات عايزين نعيش الليلادي مش هنقضيها حكايات

الدنيا دي ليها حسبة .. فرح وأحزان بنسبة ليه نعيش ف

خيالنا كذبة ليه نعمل مسرحية!

اللي يوقف طريقنا واللي ميبقاش طايقنا مع نفسه ده ويفارقنا ونقوله ده مية ميةواللي متسلمش منه على طول إستغنى عنه

لما يقابلك كأنه هوا قدامك معدي نفرح ونعيش بكيفنا وماعاش الي يناكفنا.

ياما عيشنا وياما شوفنا ولا تشغلنا الحاجات دي كدة لأ تمام التمام ولا ندي حد إهتمام

مش طالبة زعل الليلادي واللي بيتلكك سلام”.

أغنية “شكرا” من بين أغاني ألبوم “يا أنا يا لأ”، ويضم 12 أغنية، وبدأ عمرو دياب طرحها يوم الجمعه الماضي، عبر إحدى شركات المحمول.

ويضم الألبوم أغاني “محسود”، “بتهزر”، “يا أنا يا لأ”، “طبل”، “فاكرني ياحب”، “وأنا معاك”، “الجو جميل”، “يا دلعو”، و”عايز أعمل زيك”

طرح 8 أغنيات تدريجياً، على مدار مايقرب من أسبوعين وهم “بعد طرح 8 أغنيات

من ألبوم الهضبة وهم”فاكرني ياحب، بتهزر، من العشم، يادلعو، عايز أعمل زيك، ياأنا يالاء، وانا معاك، طبّل”

إضافة إلى أغنية “محسو”، التي تم طرحها مسا أمس، بتوزيعين مختلفين “لاتيني، مقسوم”، وحصلت على صدى استكاعي كبير فور صدورها.

وبذلك يكون تم طرح الألبوم بالكامل، إضافة إلى أإنية الجو جميل التي تم طرحها في أكتوبر الماضي، وتم ضمها للألبوم.كانت أحدث ألبومات دياب “سهران” الذي طرحه في مطلع العام الجاري، وضم 16 أغنية، من بينها 12 أغنية جديدة، منها “هايعيش يفتكرني، سهران، مهرجان، يا روقانك، يوم تلات، عم الطبيب، جميلة، جامدة بس”، إضافة إلى 4 أغانٍ تم طرحها في الأشهر الأخيرة من عام 2019، هي “بحبه، يوم تلات، أول يوم في البعد، قدام مرايتها”.