مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

سيارات الجيل الثالث لسباقات الفورمولا إي تصل إلى موناكو – كيفية مشاهدة مجريات موناكو إي بري 2023

  • سيارات الجيل الثالث للفورمولا إي تتنافس في موناكو لأول مرة بعد سباقات حطمت الأرقام القياسية في البطولة

  • منافسة تجمع عمالقة رياضة السيارات مازيراتي ومكلارين في موناكو لأول مرة منذ عام 1969

  • باسكال ويرلين يحتفظ بصدارة ترتيب السائقين في بطولة العالم رغم تقلص الفارق بينه وبين منافسيه 

موناكو ودبي والرياض، 4 مايو 2023: تعود بطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي من جديد إلى موناكو يوم السبت 6 مايو بعد نهاية أسبوع قياسية في برلين، أشعلت المنافسة بين اثنين من أيقونات سباقات السيارات وهما مازيراتي ومكلارين، بعد توقف دام 54 يومًا، فيما يقام سباق سيارات الجيل الثالث للمرة الأولى على حلبة الشوارع الأبرز والأشهر في عالم رياضة السيارات.

 

ومع انطلاق الجولة التاسعة والنصف الثاني من الموسم الذي يتضمن 16 سباقًا، يحتفظ فريق تاغ هوير بورشه للفورمولا إي بصدارته لترتيب الفرق في بطولة العالم كما يتصدر سائقه باسكال ويرلين ترتيب السائقين. ولكن الفارق في المقدمة تقلص بعد هيمنة استمرت منذ بداية الموسم، حيث يتأخر نيك كاسيدي من فريق إنفجن ريسينغ بفارق أربع نقاط فقط بعد أن جمع 68 نقطة في السباقات الأربعة الماضية، مقارنة مع 20 نقطة حصدها ويرلين.

 

ويواجه السائقان منافسة شرسة من 20 سائقًا آخرين في الحلبة التي تعدّ المقر الروحي لرياضة السيارات، والتي شهدت قبل عام واحد الكشف عن سيارات الجيل الثالث – سيارات السباق الكهربائية الأخف وزنًا والأكثر سرعة وكفاءة على الإطلاق. فهي أول سيارة للفورمولا تصمم خصيصًا للسباقات في حلبات الشوارع، ليرى المشجعون لافتات “صنعت من أجل موناكو” تحتفي بالمزايا الرائعة لسيارات الجيل الثالث.

 

ولكن أول سباقات سيارات الجيل الثالث في موناكو لن يتمكن على الأرجح من تحقيق توقعات الأرقام القياسية التي يصبو إليها المشجعون، حيث حطمت الجولة السابعة في برلين معظم تلك الأرقام بتسجيل أكبر عدد من حالات التجاوز في سباق واحد (190 مرة) وتغيير الصدارة عند الخط (20 مرة) واختلاف المتصدرين (8 مرات)، كما تم تسجيل أسرع لفة في البطولة خلال الجولة الخامسة التي جرت في كيب تاون. وتأهل ساشا فينستراز من فريق نيسان للفورمولا إي ليبدأ السباق من المركز الأول بتسجيل متوسط سرعة قدره 154.987 كيلومتر في الساعة، وهو أسرع زمن للفة في تاريخ سباقات الفورمولا إي. 

وفيما يكتب السائقون التاريخ بسيارات الجيل الثالث، فإن السباق المقبل سيشهد منافسة مرتقبة بين اثنين من عمالقة رياضة السيارات في موناكو لأول مرة منذ 56 عامًا.

فقد عادت سيارات مازيراتي إلى رياضة السيارات وسباقات الفورمولا إي هذا الموسم وتتعاون مع مجموعة موناكو سبورتس في شراكة لعدة سنوات لتشكيل فريق مازيراتي إم إس جي ريسينغ بمشاركة السائقين إدواردو مورتارا وماكسيمليان غونثر. 

كما انضمت مكلارين إلى بطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي للمرة الأولى هذا العالم ضمن فريق نيوم مكلارين للفورمولا إي، والذي يضم السائقين جايك هيوز ورينيه راست.

وستشارك كل من مازيراتي ومكلارين يوم السبت ضمن الفرق المشاركة في موناكو، وذلك لأول مرة منذ سباق الجائزة الكبرى للفورمولا 1 في موناكو عام 1969. كما شهدت حلبة موناكو آخر مرة حققت فيها مازيراتي أحد الكؤوس في سباق الجائزة الكبرى للسيارات ذات المقعد الواحد في موناكو عام 1957 – وهو الموسم الذي فاز فيه خوان مانويل فانجيو – أحد أساطير رياضة السيارات – بخمسة ألقاب في بطولة العالم للفورمولا 1.  

ويذكر أن ماكسيمليان غونثر و مازيراتي إم إس جي ريسينغ وصلا إلى منصة التتويج لأول مرة في الموسم خلال السباق الأخير في برلين وسيتطلعان دون شك إلى تكرار الإنجاز التاريخي الذي حققه المايسترو فانجيو في نهاية الأسبوع القادمة. 

الفورمولا إي في موناكو 

يمتد مسار السباق صعودًا عبر ميرابو وميدان كازينو سكوير الشهير وحول فندق جراند ونفق موناكو قبل نوفي شيكان في مسار تقليدي لهذا العام. وقد شهدت شوارع الإمارة عددًا من أهم اللحظات في تاريخ سباق السيارات، كما قدمت سباقات الفورمولا إي لحظات من أفضل ما قدمته رياضة السيارات في مونت كارلومنذ الانتقال إلى حلبة سباقات الجائزة الكبرى قبل بضع سنوات. وحقق أنطونيو فيلكس دا كوستا، حامل لقب الموسم السادس، الفوز في الموسم السابع في واحد من أكثر سباقات الرياضة تشويقًا على الإطلاق، لينهي أول مشاركاته في حلبة موناكو بتجاوز مذهل عند مخرج النفق في آخر لفة بالسباق ويحرز اللقب.

وشهد السباق 28 تجاوزًا بين المتسابقين الستة الأوائل، وتغير مواقف الصدارة ست مرات، منها حركة مدهشة قام يها ميتش إيفانز (من فريق جاغوار تي سي إس ريسينغ) في بيورياج ليتجاوز دا كوستا قبل أن يعود البرتغالي للفوز في اللفة الأخيرة.

ملخص الترتيب

يبدو أن الاحتفاظ باللقب هذا الموسم حلم بعيد المنال بالنسبة لستوفيل فاندورن (دي إس بينسكي)، فمع أفضل نتيجة في ساو باولو، تفصل 74 نقطة السائق البلجيكي عن متصدر الترتيب ويرلين  – السائق الذي سبقه في موناكو العام الماضي.

 

المزيد من سحر موناكو من شأنه أن يخفف من الضربة إلى حد ما ، لكن زميل فاندورن في الفريق ، جان إيريك فيرن، هو من يقود جهود فريق دي إس بينسكي  ويبعد 19 نقطة عن الصدارة بعد آخر مرة وقف فيها على منصة التتويج في برلين.

 

وقاد ويرلين بورشه لصدارة الترتيب منذ السباقات التي أجريت في السعودية حيث فاز بسباقين في الدرعية ووصل إلى منصة التتويج في مكسيكو سيتي خلال الجولات الثمانية الأولى . وأصبح أداؤه أكثر هدوءًا في السباقات الأخيرة، حيث يبعد نيك كاسيدي عنه 4 نقاط فقط بعد فوزه في برلين.

وبهذا يكون كاسيدي قد وصل إلى منصة التتويج أربع مرات وحصد الفوز مرة واحدة منذ آخر مرة رفع فيها ويرلين الكأس، بينما يحتل فيرني من فريق دي إس بينسكي المركز الثالث في الترتيب بعد أن حقق فوزًا مدهشًا في حيدر أباد وأنهى سباق كيب تاون بفارق لا يذكر. كما حصل على المركز الثاني في برلين وسيتطلع إلى مواصلة الضغط في موناكو التي شهدت فوزه عام 2019.

 

وقاد كاسيدي فريقه إنفجن ريسينغ في حيدر أباد، والذي يقبع في المركز الثاني بعد العلامة الألمانية، بينما تمكن فريق جاغوار تي سي إس ريسينغ أخيرًا من تحقيق إنجاز بارز في ساو باولو، عندما وصل كل من ميتش إيفانز وزميله سام بيرد إلى منصة التتويج.

قد يهمك ايضاً:

الخطيب : جمهور الأهلي يضرب المثل في التضحية.. ووجوده أكبر…

وزيرا الصناعة والبيئة يتفقدان 3 مصانع بالمنطقة الصناعية…

وكان إيفانز بعيدًا بواقع 42 نقطة عن صدارة ترتيب السائقين في برلين ولكنه حقق فوزًا مذهلًا في العاصمة الألمانية مكنه من الفوز بالجولة السابعة وتقليص الفارق إلى 24 نقطة بينه وبين صاحب المركز الأول.

بعد الوصول إلى منتصف الموسم: منافسة حامية

اكتمل نصف الموسم التاسع الآن، حيث شهدت السباقات الثمانية الأولى ستة فائزين مختلفين من خمسة فرق مختلفة، ووصل ما مجموعه 10 سائقين إلى منصة التتويج وتمكن كل السائقين الدائمين من تسجيل النقاط، بينما ما زال على نورمان ناتو (من فريق نيسان) أن يشارك في المنافسات ضمن التصفيات.

 

وتصدر حوالي 18 سائقًا لفة واحدة على الأقل حتى الآن في الموسم- وهو رقم قياسي في الفورمولا إي – حيث تمكن كل فريق من قيادة السباق لدورة واحدة على الأقل. كما تصدرت الفرق التي تدعمها جاغوار معظم اللفات فقد تصدر فريق جاغوار تي سي إس ريسيتغ بواقع 65 لفة مقابل 64 لفريق إنفجن ريسينغ – لكن أيًا منهما لا يتصدر بطولة العالم للفرق.

 

يتصدر باسكال ويرلين البطولة متوجهاً إلى مونت كارلو ولكن الفارق الحالي تقلص إلى أربع نقاط فقط ؛ وهو الفارق الأقرب منذ أن احتل الصدارة بعد فوزه بالسباق الثاني في الدرعية. كما ظهر نمط واضح: فالسائقون الستة الفائزون هذا الموسم يشكلون الستة الأوائل في ترتيب السائقين.

 

وشهدت برلين تحطيم الأرقام القياسية لتغييرات القيادة وقادة السباق، فقد كان الرقم القياسي لتغيير القيادة قبل السباق المزدوج في العاصمة الألمانية هو ثمانية، سجل في روما 2021 بينما كان سباق ميامي في الموسم الأول وبوتراجايا في الموسم الثاني الأكثر تغييرًا لمراكز الصدارة في سباق واحد بواقع 6 سائقين.

وبالمقابل، شهدت الجولة السابعة في برلين تبادل 8 سائقين مختلفين لمركز الصدارة حوالي 20 مرة في 43 لفة، بينما شهدت الجولة الثامنة سبع تبادلات على مدى 16 مرة. وللمرة الرابعة لم يخرج أي سائق من السباق قبل نهايته، وكانت حلبة تمبلهوف الحلبة الوحيدة التي ينهي فيها جميع السائقين السباق.

 

MONACO MAESTROS

The impressive list of former winners on the Monaco streets includes Fangio, Stirling Moss, Jack Brabham, Graham Hill, Jackie Stewart, Niki Lauda, Alain Prost, Michael Schumacher and Ayrton Senna, who won six times here, including a record five in a row.

تشمل القائمة المذهلة للفائزين السابقين في شوارع موناكو كلا من فانجيو، وستيرلنغ موس، وجاك برابهام، وجراهام هيل، وجاكي ستيوارت، ونيكي لاودا، وآلان بروست، ومايكل شوماخر، وأيرتون سينا  – الذي حصد الفوز في موناكو ستة مرات حقق خلالها رقمًا قياسيًا بخمسة انتصارات متتالية. 

وفي هذا السياق قال جان إيريك فيرن من فريق دي إس بينسكي: “موناكو هي موناكو  – إنها حلبة مفعمة بالسحر”. ويذكر أن فيرن هو واحد من أربعة سائقين مشاركين في هذا السباق تمكنوا من إحراز النصر في سباقات الفورمولا إي بمنطقة هاربور فرونت في موناكو،  ليحقق بعدها المركز الثاني في ترتيب السائقين في موسم العام 2018-2019.

 

وحقق دا كوستا في الموسم السابع فوزًا لا ينسى، ويتمتع بإمكانية تكرار ذلك الفوز في الموسم التاسع ليتصدر ترتيب الفرق بسيارته بورشه 99X إلكتريك.

حلبة موناكو بمسارها التقليدي الكامل

يمتد مسار الحلبة مسافة 3.337 كيلومتر وتتضمن 19 لفة، وستشهد سيرًا السيارات الكهربائية على الطريق الصاعد في سانت ديفوت والمرور عبر ميدان كازينو سكوير الشهير وميرابو ومنعطف جراند هوتيل وصولًا إلى النفق بالطبع.

موعد المشاهدة

تبدأ الفعاليات الشيقة بسباق التمرين الأول يوم السبت الساعة 8:30 صباحًا بالتوقيت القياسي العربي، وسباق التمرين الثاني الساعة 10:!0 صباحًا. وتبدأ جولات التأهيل الساعة 11:40 صباح اليوم ذاته فيما تنطلق الجولة التاسعة الساعة 16:00 عصرًا بالتوقيت القياسي العربي.

تابعوا السباق مباشرة! 

يمكنكم متابعة السباق مباشرة في مركز السباقات الجديد، ومتابعة النتائج عبر شاشات تقدم خرائط تفاعلية للحلبة لتتابعوا سائقكم المفضل في كل سباق من سباقات إي بري.

كما تقدم النشرات والتقارير المفصلة والمقابلات وملخص الترتيب والنتائج والبيانات المختلفة وردود الفعل من الجمهور في المدرجات. 

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

سيتم نقل جولات التأهل والسباق مباشرة على قناة 2 SSC من قنوات شركة الرياضة السعودية (SSC) بالإضافة إلى المنصة الرقمية  shahid.net، وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تعرض قناة دبي الرياضية 2 جولات التأهل والسباق.

التعليقات مغلقة.